الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

فستق «فاضي»!

تم نشره في الخميس 18 نيسان / أبريل 2019. 01:00 صباحاً
ماجد شاهين

في الطفولة المبكّرة، كنّا نحب الفستق بقشره أو ما يسمّونه بالفستق السوداني، ربّما كان فعل « التقشير « ولا يزال يمنح متعة إضافيّة في مشهد الالتهام.
و كنّا حين تتوافر حبّاب الفستق نتسابق لالتقاط ما يمكن تقشيره والتهامه.
اللحظة الحرجة أو المحرجة كانت حين كان الولد منّا يفوز بحبّة الفستق بعد تصارع بالأيدي مع أترابه الصغار، وحين يحاول كسر القشرة لإخراج الفستقة من داخلها، يجدها فارغة.
و غير واحد من جيلنا كان يختطف الفستقة من بين أيدي الآخرين أو من الصحن أو من التراب، ويدسها في فمه حتى لا يلتقطها أحد منه، فيكسرها بأسنانه و يعبث بها بلسانه فلا يجد فستقا ً، بل قشرة قحسب.
تلك حكاية كانت ترافقنا منذ الطفولة، حين كنا نقشر الفستق.
كنا كثيرا ً ما نجد الفستق فارغاً.
..
للآن، الفستق في مجمله يبدو فارغاً أو نجده بعد محاولة التقشير، فارغا ً.
الفستق يخذلنا.
الفستق مثل الحكايات التالفة التي تشغل بالنا،
والحكايات في أغلبها لا تزيد عن كونها فستقا ً فارغا ً.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش