الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مواجهات مع جيش الاحتلال بالضفة الغربية وقصف إسرائيلي لموقعين في غزة

تم نشره في السبت 20 نيسان / أبريل 2019. 01:00 صباحاً

غزة -  قصف الجيش الإسرائيلي، امس موقعين يتبعان لحركة «حماس»، في قطاع غزة، دون أن يتم الإبلاغ عن وقوع إصابات.
وقال الجيش الإسرائيلي، في بيان، إن طائرة ودبابة، أغارتا على موقعين عسكريين تابعين لمنظمة حماس في القطاع، ردًّا على تعرض قوة عسكرية إسرائيلية لإطلاق نار بالقرب من السياج الأمني، دون وقوع إصابات.
ولم تعلن أي جهة في غزة، مسؤوليتها عن حادث إطلاق النار على القوة الإسرائيلية الذي تحدث عنه الناطق الإسرائيلي.
كما أفاد مراسل وكالة الأناضول، في قطاع غزة، نقلا عن شهود عيان، بأن الجيش قصف موقع رصد تابعا لكتائب القسام، الجناح المسلح لحركة «حماس»، شرق مخيم البريج، وسط القطاع، ثم عاد وقصف موقع رصد آخر، شرقي مدينة غزة (شمال).
ولم تسجل وزارة الصحة الفلسطينية، إصابات جراء القصف.
الى ذلك أصيب 6 فلسطينيين بينهم صحفيين اثنين، خلال تفريق الجيش الإسرائيلي مسيرة منددة بالاستيطان وجدار الفصل شمالي الضفة الغربية.
وقال مراد اشتوي منسق لجان المقاومة الشعبية في بلدة كفر قدوم غربي نابلس، للأناضول، إن الجيش الإسرائيلي فرق مسيرة سلمية منددة بالاستيطان وجدار الفصل في البلدة، مستخدما الرصاص المطاطي والغاز المسيل للدموع.
وأضاف أن 6 مواطنين -بينهم صحفيين اثنين- أصيبوا بالرصاص المطاطي، إلى جانب عشرات آخرين بحالات اختناق.
وأفاد مراسل الأناضول بأن من بين المصابين، المصور نضال اشتية، وهو متعاون مع الأناضول، أصيب برصاص مطاطي في الفخذ، وتم نقله إلى المشفى، وحالته مستقرة.
وعادة ما ينظّم الفلسطينيون، مسيرات أسبوعية مناهضة للاستيطان والجدار الفاصل في عدد من البلدات بالضفة الغربية.
وبدأت إسرائيل بناء الجدار الفاصل بين الضفة الغربية وإسرائيل في 2002، بحجة منع «تسلل فلسطينيين بغرض تنفيذ هجمات ضدها».  وكالات

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش