الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عشائر عباد ل الملك : على العهد والوعد

تم نشره في السبت 20 نيسان / أبريل 2019. 11:51 مـساءً - آخر تعديل في الأحد 21 نيسان / أبريل 2019. 12:28 صباحاً


عمان
اصدرت عشائر عباد بيانا اكدت فيه وقوفها خلف جلالة الملك عبدالله الثاني في مواقفه تجاه القدس والمقدسات وبوجه المخططات التي تستهدف القضية الفلسطينية والوصاية الهاشمية على مقدساتها.
وقالت انها على العهد تسير خلف حادي الركب قائد المسيرة الملك عبدالله الثاني مخاطبة جلالته ان عشيرة عباد ستبقى معك وعلى العهد والوعد.
وفيما يلي نص البيان :
يقف الاردنيون وخيولهم مسرجة وأرواحهم على الاكف يتقدمهم عميد آل البيت عبد الله الثاني شريف الامة وأملها، يقفون وأرواحهم منذورة للعرب ولفلسطين كل فلسطين، مؤمنين أن هذا قدرهم و واجبهم،وتلك دماء أبنائهم التي روت تراب فلسطين من حطين إلى الكرامة.
إن عشائر عباد التي وقفت منذ الثورة الفلسطينية في عشرينيات القرن الماضي في وجه كل مخطط أفاق يستهدف عروبة فلسطين ويعتدي على حق أهلها تعيد اليوم التأكيد على نهج أبنائها الذين نذروا أرواحهم ودماءهم رخيصة في وجه كل مخطط يستهدف بلادنا الممتدة من المحيط إلى الخليج وفي قلبها الاردن وفلسطين.
ونحن اليوم خلف فارس هاشمي أعاد تأكيد صمود جده الاول محمد بن عبدالله عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم الذي جابه قوى الشر والباطل بالصمود والصبر والاصرار رغم قلة الحيلة وشح الوسيلة في بادئ الامر موقنا أن الله غالب ولو كره الكافرون، ولا غالب الا الله.
وعلى ما نعلم من ضغوط وتحديات وما نوقن من صعوبات نعلن أننا مستمرون خلف حادي الركب قائد المسيرة الذي أعلنها مدوية واضحة «لا توطين ولا وطن بديلا ولاتنازل عن القدس»، و لعميد آل هاشم ولاجل عروبة فلسطين منا الدماء والرجال و السمع والطاعة.
آل عباد قبيلة اوفت العهد مع الهاشميين فكانت لها مواقف مشهودة في المحطات الصعبة في مسيرة تأسيس الدولة منحازة دوما الى الاردن والنظام.
ان عشائر عباد سوار العاصمة وحزام امانها، شمعة البلقاء عرض البلاد وطولها، ستبقى معك وعلى العهد والوعد.
ان من يراهن على ان يمس الاردن بسوء نقول لهم نحن وابو الحسين جسد واحد، فربعك وعشيرتك سيدي من حولك ومن خلفك.
 ويا أبناء شعبنا العظيم كلنا اليوم مطالبون بالالتفاف حول الاردن ومقدراته وقيادته وأن ننذر له الدم والروح والولد خلف قائد جاب الارض مدافعا عن كرامة ومستقبل الامة في مواجهة مشروع صفقة القرن كما وقف أجداده والاردنيون والعرب الشرفاء في مواجهة بلفور ووعده.
وليعلم المتآمرون على الاردن وقيادته أن هذه الارض، ارض القومية العربية الاولى التي ما توانى أبناؤها عن معارك التحرير الاولى في مؤتة واليرموك واللطرون وباب الواد والكرامة وأننا على هذا النهج سائرون.
حمى الله الاردن و الامة و أعاد فلسطين لحياضها منصورة عزيزة وأدام ملك وعز الهاشميين على رأسهم مليكنا الغالي جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين حفظه الله ورعاه

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش