الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اتفاق يتضمن 13 بندا ينهي ازمة الاوتوبارك باربد

تم نشره في الأحد 21 نيسان / أبريل 2019. 04:13 مـساءً - آخر تعديل في الأحد 21 نيسان / أبريل 2019. 04:14 مـساءً

اربد ـ  حازم الصياحين

 

خلص لقاء عقد اليوم بغرفة تجارة اربد لتدارس ازمة الاوتوبارك بحضور رئيس بلدية اربد الكبرى ومشغل المشروع واعضاء الغرفة التجارية وعدد من التجار ومواطنين  للاتفاق على بدء تنفيذ عدد من الحلول اعتبارا من اليوم الاحد وتضمت 13 بندا يباشر العمل بها .

وبموجب الاتفاق فقد تم الغاء اعتصام يوم غد الاثنين الذي دعا له عدد من التجار على خلفية تعرض احد اعضاء مجلس ادارة الغرفة للاعتداء من قبل اثنين من موظفي الاوتوبارك .

وتضمنت بنود الاتفاق على توفير بطاقة فئة دينار باستمرار وفي كافة الاحوال وحال نفاذ الكمية من الموظف ينسحب من الموقع ويتم ادخالها اليا والتحميل والتنزيل مجانا وعدم ملاحقة المواطنين من قبل موظفي الاوتوبارك الى داخل المحلات التجارية وتسمية الشوارع المشمولة بالخدمة والاعلان عنها .

 

ونصت بنود الاتفاقية على انه يحق لساكني البيوت القديمة في الشوارع المشمولة الاصطفاف مجانا في حال احضار اثبات ملكية البيت والاصطفاف مجانا امام المدارس والمساجد والمخابز والكنائس وتحدد اوقات المواقف المدفوعة للمشروع من الساعة الثامنة صباحا وحتى الثامنة مساءا.

 

 

ووفق الاتفاقية انه يتم استثناء ايام العطل الرسمية والاعياد والمناسبات الوطنية من الاوتوبارك وتغطية الشوارع المشمولة بكابينات لبيع البطاقات خلال شهرين من اليوم وفي حال توفر الكابينات يتم تقليص الموظفين ويختصر عملهم على ارشاد المواطنين بكيفية التعامل مع التطبيق الى جانب توفير كاميرات بالشوارع بالتشاور مع الامن واحضار ماكينات حديثة بدل الموظفين في المستقبل القريب وان تشمل البطاقة اكثر من سيارة والمباشرة اعتبارا من اليوم ببيع البطاقات في العديد من المحال التجارية المنتشرة بالشوارع .

واكد رئيس بلدية اربد الكبرى المهندس حسين بني هاني ان الاتفاقية ستحل كثير من الاشكالات العالقة وسيتم مراقبة المشروع من قبل البلدية للتاكد من الالتزام بالشروط المتفق عليها.

 

واكد  تمسك البلدية التام بمواصلة مشروع الاوتوبارك وتنفيذ الاتفاقية الموقعه مع الشركة المنفذه معتبرا ان ما يحدث وما حدث من اشكاليات رافقت تطبيق المشروع بانها فردية ولا تمثل الصالح العام والهدف والغاية من المشروع بتخفيف حدة الازمات المرورية في وسط المدينة والشوارع المحيطه به.

 

وقال رئيس غرفة تجارة اربد محمد الشوحة انه توجد بعض الاشكالات التي رافقت تطبيق المشروع والمتضرر منها بالدرجة الاولى القطاع التجاري مبينا ان ما تم الاتفاق عليه اليوم انهى المشكلة التي حصلت خلال الايام الماضية وبالتالي فان الغرفة ستتابع تطبيق بنود الاتفاقية التي جرت اليوم على ارض الواقع وبناءا عليه يتم تقييم الامور اولا باول.

 

وتصاعدت ازمة «الاوتوبارك» بمدينة اربد عقب اندلاع مشاجرة بين احد اعضاء غرفة تجارة اربد وموظفين في مشروع المواقف المدفوعة مسبقا الخميس الماضي ، مما تسبب بتوقيف اثنين من موظفي المشروع من قبل الجهات الامنية علاوة على توقيف عضو الغرفة التجارية الذي ادخل للمستشفى للعلاج بعد حصوله على تقرير طبي وجرى تكفيله لاحقا .

وحددت البلدية المرحلة الاولى من المشروع بشارع الجامعة لغاية اشارة النسيم وشارع الحصن بدءا من دوار القبة وصولا لاشارة الهاشمي وشارع السينما وشارع الهاشمي وشارع بغداد وصولا إلى دوار القيروان اضافة لعدة شوارع بوسط البلد.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش