الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الطفلة سينا القواسمي .. بالعمل لا تنسوا سلامتكم أولويتنا

تم نشره في الثلاثاء 23 نيسان / أبريل 2019. 01:00 صباحاً


عمان- حسام عطية


سأكون مهندسة سلامة وصحة مهنية في يوم ما .. بهذه الكلمات اجابت الطفلة سينا القواسمي ذات 9 اعوام عن رغبتها ماذا ترغب ان تصبح بعد  نجاحها وتخرجها من الجامعة، وهي الطفلة التي حالفها الحظ بزيارة والدتها في موقع عملها مثلما يحدث في كثير من الشركات الا ان ما لفت انتباه الام شغف الطفلة سينا بقسم السلامة العامة حيث كانت تكثر من سؤال المهندسين عن بعض التفاصيل و كانت تحفظ اسماء الأدوات وو ظيفة كل اداة و كان مهندسي السلامة العامة اثناء تواجدها يسألونها ان كانت تعرف ما هي المخالفة في لعبة الصور وما هي الأداة اللازمة من باب الترفيه وكانت تجيب أيضا عن الإصابة المتوقعة اذا نقصت اَي من ملابس الحماية سواء انزلاق أو جرح أو التعرض لاصابة في الرأس، فيما أصبحت الطفلة سينا اثر احدى زيارتها لولدتها في مقر عملها «عضوة شرفية» لنقل تجربتها لمدرستها ومحيطها.
مشروع مدرسي
وتقول والدتها إن الطفلة سينا القواسمي ذات ال9 سنوات تبدي شغف مختلف عن أقرانها فهي مهتمة بالسلامة العامة و الصحة المهنية مما اثار انتباه القائمين على الشركة التي اعمل  بها حيث حثها مدير الشركة على الحضور و متابعة المحاضرات التي تقدم لقسم السلامة والصحة المهنية الذي يترأسه جعفر البطوش فأصبحت عضوة شرفية في هذا القسم وثابرت بمساعدة المهندسين والمشرفين المتخصصين في السلامة على دراسة مبادئ السلامة العامة وأدوات السلامة العامة بشكل مبسط لتصبح عضوا يمثل القسم والشركة  في مدرستها ومحيطها     وبدأت بمشروع مدرسي مصور ارتكز على نشر التوعية لأقرانها واتخاذ الطرق الصحية لتجنب الحوادث المنزلية والفردية و بالأخص ما يتعلق بحوادث المسسببه بالكهرباء وذلك لكون شركة غرندل توفر خدمات توظيفية في عدة قطاعات وشركات منها شركة الكهرباء الاردنية Act الحكمة للدواء وميناء حاويات العقبة بالاضافة لتوفير خدمات للوجستية لمشاريع عدة.
وتضيف والدتها الا ان هذه الصغيرة لم تتوقف هنا بل طلبت ان تقدم شرحا مبسطا لنشر فكر السلامة والذي أخذت الشركة على عاتقها تبني ودعم هذا المشروع التوعوي الصغير  فقرر أفراد القسم معاونة الصغيرة على توضيح الصورة لدعم شروط السلامة ومدى الأمان  للمهن الصناعية والحرفية واثر تشجيعها في التنمية المجتمعية وان اتخاذ إجراءات السلامة يحافظ على شكل هذه المهن ويزيل ما التصق بها من دنيوية وذلك عبر فيديو توضيحي لفائدة كل اداة وما تمثله من وظيفة حماية بالغتين العربية والإنجليزية  وبشرح سينا عن كل اداة وزي لكل من المهن كلباس فني توصيل الضغط العالي، شروط السلامة على العمل على الأعمدة  وأنواع الكفوف المستخدمة للتعامل مع القطع للتيار والخوذ لسلامة العمال في مناطق البناء، والسترة العاكسة وصور واقعية، حيث انتشرت الفكرة تحت اسم سلامتكم أولويتنا، وهو شعار قسم السلامة العامة والصحة المهنية في الشركة والذي اطلقه الدكتور محمود فانوس كدعامة أساسية، ولما يمثله اسود ميدان الشركة  كفنيين ملتزمين بشروط السلامة والصحة في كل الفئات و القطاعات حيث يقوم العرض التوضيحي لطفلة سينا على ارتداء القطعة تلو الأخرى حتى تبين مدى سهولة التعامل مع أدوات السلامة العامة ومدى سهولة الحركة فيها اثناء العمل وكل ما تمثله من توفير للحماية من الإصابات.
وتختم الطفلة سينا عرضها بجملة في العمل «لا تنسوا سلامتكم أولويتنا» ونسعى الى رقم صفر إصابات عمل، وان ما يمثله من دعم لمشروع صفي صغير قد يمثل يوما قصة نجاح عالمية وان انعكاس هذه التجربة توفر ثقافة مهمة في بيئات العمل المكتبية و الميداني بالاضافة الى ان وعي رجل أعمال فتي مثل محمود فانوس بدوره في رعاية مشروع مدرسي بجانب ما تقدمه شركته من دور تنموي في توفير و ظائف لأصحاب المهن والصناعات و الذي اخذه على عاتقه من سنوات هو مثال نأمل أن يحتذى به ان نشر الوعي لأسس السلامة المهنية، ودور المهن الصناعية في رفعة شأن الاردن هو تطبيق عملي على ما كنا نسمع عنه ونشاهده في الغرب و أن هذه الشابة الصغيرة و بحكمة و دعم أداري من الشركة كل الترحاب من كافة الأقسام متمثلين برؤساء الاقسام الإدارية      والفنيين والمهندسين.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش