الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

سريلانكا تحمل جماعة مسلحة محلية مسؤولية تفجيرات الفصح

تم نشره في الثلاثاء 23 نيسان / أبريل 2019. 01:00 صباحاً

كولومبو - حمّلت حكومة سريلانكا، أمس الاثنين، جماعة مسلحة محلية، مسؤولية الهجمات الإرهابية التي استهدفت كنائس وفنادق بالبلاد.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده وزير الصحة السريلانكي، راجيتا سيناراتني، في كولومبو، كبرى مدن البلاد. ونقلت وكالة «أسوشييتد برس» الأمريكية عن سيناراتني قوله إن «جماعة مسلحة محلية تسمى (جماعة التوحيد الوطنية)، هي المسؤولة عن الهجمات الانتحارية التي وقعت الأحد». وأضاف أن «الانتحاريين السبعة الذين نفذوا الهجمات المتزامنة على 3 كنائس و3 فنادق فاخرة في العاصمة كولومبو وحولها، هم مواطنون سريلانكيون». ولم يستبعد الوزير وجود ارتباطات خارجية للجماعة المسلحة رغم أنها محلية.

وكانت السلطات السريلانكية، أعلنت أمس، أنها تحقق في تقارير عن «فشل محتمل» من جانب الاستخبارات في منع الهجمات التي ضربت البلاد الأحد. وقال وزير التكامل الوطني السريلانكي مانو غانيشان إن إدارة التحقيقات الجنائية التابعة لوزارته، التي تحقق في ملابسات الهجمات، ستحقق في تلك التقارير، حسب «أسوشيتد برس». 

وكان رئيس وزراء سريلانكا رانيل ويكرمسينغ أعلن، مساء الأحد، أن حكومة بلاده «تلقت معلومات بشأن هجوم محتمل، لكن لم يتم اتخاذ الاحتياطات الكافية لمنعه». كما ذكر وزير الاتصالات في البلاد، هارين فرناندو، عبر حسابه على «تويتر»، أن «بعض ضباط الاستخبارات كانوا على دراية بهذه الأحداث، وكان هناك تأخر في العمل». وأضاف: «لابد من اتخاذ إجراء جاد لمعرفة أسباب هذا التجاهل». 

وأعلنت الشرطة السريلانكية، صباح أمس الاثنين، أنّ حصيلة التفجيرات ارتفعت إلى 290 قتيلًا وأكثر من 500 جريح، منهم 37 أجنبيًا. كما أشار بيان آخر إلى أن عدد الموقوفين ارتفع إلى 24 موقوفًا، للاشتباه في تورّطهم بالتفجيرات، دون الإدلاء بتفاصيل عن جنسيّتهم أو إن كانوا مواطنين سريلانكيين.

وبحسب الشرطة السريلانكية، فإن من بين الضحايا 3 هنود و3 بريطانيين وتركيان، وأستراليّان بينما هنالك 23 جثّة لم يتم التعرف على جنسيّاتها بعد. يذكر أن وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، قال الأحد، إن من بين القتلى مواطنين أميركيين.

من جانبه، حذر رئيس وزراء سريلانكا رانيل ويكرمسينغ من أن الهجمات التي استهدفت كنائس وفنادق في البلاد «محاولة لزعزعة أمن البلاد واستقرارها». ووعد ويكرمسينغ، في بيان نُشر على موقع رئاسة الوزراء، بأن تعمل حكومته على إعادة الأمن والاستقرار للبلاد.

وقدم ويكرمسينغ تعازيه لذوي الضحايا، مبينا أنه أصدر تعليمات صارمة بتضافر جهود كافة الجهات المختصة لإحلال الأمن والاستقرار في البلاد.

يشار إلى أن سريلانكا دولة ذات غالبية بوذية، فيما يبلغ عدد المسيحيين الكاثوليك فيها 1.2 مليون من إجمالي سكان البلاد البلغ 21 مليونًا. (وكالات)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش