الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

قَبْضٌ عَلَى..

تم نشره في الجمعة 26 نيسان / أبريل 2019. 01:00 صباحاً
ناصر القواسمي

نَسِيتُ أَن أنْسَى
فَهَبنِي أَيُّهَا النِّسْيَانُ ذَاكِرَةً لَا تَشِي بِمَنْ رَحَلُوا
وَخُذِ الْمَاءَ مِنْ كَفِّي
مَا كَفَّتِ الْجِبَالُ عَنِ الإنتظارِ فِي الْمَدَى الْوَعِرِ
هَبَّنِي مَلَاذًا آوي الِيهِ
وَصَلِّ لِلْعَابِرِينَ
الذَاهِبِينَ نَحْوَ فُسْتُقِ الْمَجَازِ أَوْ ذُرَةِ الْغَيْمِ
فَلَا جَدْوَى لِلْحَاضِرِينَ الْغياب
لَا جَدْوَى مَنْ تَفَتحِ الْوَرْدِ فِي الْفَحْمِ
وَحِيدًا تُشْرِبُ الْقَهْوَةَ فِي سَمَاءِ مَنِ التجلّي
وَتَصْطَدِمُ بِقَمْحٍ أَعَلَى مِنَ الْأَسْبَابِ
مِنْ خَوْخَةٍ سَقَطَت عَنْ غُصنِهَا إِذْ هَزَّتهَا ريحٌ
مِنْ وَجْهٍ أَشَهى مِنْ عِتَابٍ
مِنْ خَرُّوبَةِ التداني
التَّدَاخُلِ / التمَازُجِ / التَخَاطُرِ / التشَابُكِ
التَفاضُلِ / التَكَامُلِ / الحَريرِ
مِنْ لَوْنِ الْبَنَفْسَجِ فِي خَيَالِ الضَرِيرِ
ومِلْ أَيُّهَا الْحَاضِرُ عَلَى تَأْبِينِ الذُهُولِ المَقيتِ
أَوِ اِهْمِي عَلَى عُنْقِ بُرْتُقَالَةٍ
صَلَبَهَا الْغَيْبُ عَلَى الْغُصْنِ الَّذِي تَرَاخَى
مِنْ قَال لَكَ أَنَّ لِلْبُرْتُقَالِ سَبَبٌ لِلتوْضِيحِ
أَنَّ الشَاعِرَ
مَشَى فِي طَرِيقِ النَهْرِ كَيْ يَسْتَرِيحَ
أَنَّ حَصَاةً قَالَتْ لِلْكَرَمِ خُذِنَّي أَبعَدَ مِنَ السَحَابِ
أَنَّ الصَلِيبَ خَمِرٌ دَانَ لِلْمَسِيحِ
وَأَنَّ اللهَ سِوَى الْأرْضَ مِنْ تَمْرَةٍ
إِذَا مَا جَاعَ أَهَّلُوهَا قَسَّمُوهَا عَلَى الْغُرَبَاءِ وَالْمَارَةِ
وَهَمُّوا بِالرَحِيلِ
لَا شَأْنَ لِلطَيْرِ بِغَدِ الْغَرِيبِ
لَا شَأْنَ للفولقا بِالْغَجَرِ الْمَارِّينَ الى غَيَبهِمْ خَفَافًا
يَبْحَثُونَ عَنْ سَبَبٍ أَوْ مَوْتٍ
النيْلُ أَدَرَى بِمَصَبِّهِ
هِي الْبِلَادُ تُخَلِّعُ بِزَّتهَا // تَعَلّقُهَا عَلَى جَذَعِ مَاءٍ
وَتُذْهِبُ فِي تَفَاصِيلِ النَحِيبِ
يَا حَبيبِي
يَا حَبيبِي
مَالَتْ بِنَا الطَّرِيقُ الى غَيْرَ ذِي طَرِيقٍ
فَسَفَفْنَا مِلْحَ الْمَوَدَّةِ وَمَوَاوِيلِ الرُعَاةِ مَا اِنْتَبَهُو
كَأَنَّهَا لُغَةُ التَّعَقُّلِ أَوْ قَبْضُ غَيْبٍ
أَفْضَيَا الى تَرَفِ التُرَابِ لَمَّا أَمْعَنَ فِي التروّي
بَدْءُ الْخَلِيقَةِ فَعَلٌّ
وَالْكَوْنُ صَرْخَةٌ مُذْ هَوَتْ تَتَالَتْ فِي اللاآخر
فِي الْمَجْهُولِ
فِي الْغَيْبِ
فِي الرَيْبِ
فِي السُحْبِ
وَرَاحَتِ الدَوَائِرُ تَدُورُ فِي الدَوَائِرِ
لَنْ تَقْبِضَ كَفٌّ عَلَى إثْرِ ريحٍ
لَنْ تَمَرَّ شَمْسٌ مِنْ مِغْزَلِ صُوفِ مَنْسِيِّ فِي الدُرْجِ
وَلَا سُنْبُلَة سَتُودِي بِحُبَّاتِهَا
كَمْ قَرِيبٌ أَيِّهَا الْبَعيدَ
وَكَمْ بَعيدٌ أَيِّهَا الْقَرِيبَ إِذْ تَحْنُو أَوْ تَسُودُ
سَنمَشِي عَلَى هُونِ السُؤَالِ
مَا اساقطت الحَيَاة مِنْ رَحمِ الحَيَاة
وَمَا أَتَمَّ النَشِيدُ نَشِيدُ

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش