الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

30.3 مليون دينار صافي أرباح كابيتال بنك بعد الضريبة في 2018

تم نشره في الأربعاء 1 أيار / مايو 2019. 12:01 صباحاً

عمان
صادقت الهيئة العامة لـ كابيتال بنك خلال اجتماعها السنوي العادي الذي عُقد في جمعية البنوك برئاسة رئيس مجلس الإدارة باسم خليل السالم، على توصية مجلس الإدارة بتوزيع (10  %) أرباحاً نقدية على المساهمين من رأسمال البنك البالغ 200 مليون دينار.
وقال السالم في كلمته للهيئة العامة: « تمكــن كابيتــال بنــك، رغــم الظــروف الاقتصاديــة الصعبــة، مــن تحقيــق نتائــج ماليــة إيجابيــة خلال العام الماضي، توجت بارتفاع صافي الدخل بعد الضريبة بنسبة 11.12 % ليصل إلى 30.3 مليون دينار، الأمــر الــذي حــذا بمجلــس الإدارة بالتوصيــة بتوزيــع أربــاح نقديــة بنسبة 10  % وبقيمة 20 مليون دينار على المساهمين، مؤكــداً بــأن استراتيجية عملنــا للســنوات القادمــة تضــع مســألة توزيــع الأربــاح علــى المســاهمين في مقدمــة أولوياتهــا».
وارتفعت أرباح كابيتال بنك قبل الضريبة العام الماضي بنسبة 19.2 % لتصل إلى 37.4 مليون دينار مقابل 31.4 مليون دينار في العام 2017.
وأضاف السالم، أن النتائج المالية المميزة التي حققها كابيتال بنك في العام الماضي، انعكست بشكل إيجابي على أرباح الربع الأول من العام 2019 والتي ارتفعت 33 % .
وبين السالم، أن صافي إيراد الفوائد ارتفع بنسبة 2.9 % ليصل إلى 52.2 مليون دينار وقد صاحب ذلك تحسناً في مســتويات الســيولة بمقيــاس نســبة القــروض إلى الودائــع التــي تحســنت مــن81.9 % في العام 2017 إلى 78.6 % في العام 2018 في إشارة إلى تحســن كفــاءة البنــك في إدارتــه لموجوداتــه ومطلوباتــه علــى حــد ســواء، مشيراً إلى أن البنك استطاع ورغم الظروف الاقتصادية الضاغطة أن يخفض نسبة الديون غير العاملة من 9.8 % في العام 2017 إلى 8.6 % في العام 2018.
وكشف السالم عن قيام كابيتال بنك باسترداد مخصصــات كانــت مرصــودة مقابــل اســتثماراته في العــراق، وذلــك بالتزامــن مــع اسـتـرداد البنــك لـ 87 مليــون دولار إضافية من الأموال العالقــة في فرعــي البنــك المركــزي في اربيــل والســليمانية، لينخفــض بذلــك قيمــة المبلــغ العالــق إلى حــوالي 52  مليــون دولار من أصل 210 مليون دولار، كما في 31/12/2018.
وأشار السالم إلى أن البنك المركزي العراقي قد تعهد بتحرير مــا تبقــى مــن أمــوال عالقة على شكل دفعات شهرية خلال 17 شهراً القادم، وقد بدأ هذا بالفعل في الأشهر الأولى من 2019.
وفيما يتعلق بالعراق، أوضح السالم، أن الساحة العراقية شــهدت الكثــير مــن التطــورات الإيجابيــة خلال  العامــين المنصرمــين، بــدءاً من الانتصار على القوى الإرهابية وإعــادة الســيطرة علــى كامــل الرقعــة العراقيــة بمــا فيهــا المعابــر الحدوديــة، مــروراً بالانتخابــات البرلمانيــة الناجحــة وانتخــاب رئيــس للبــلاد وتكليــف رئيــس جديــد للحكومــة، وانتهــاءاً بالإصلاحات الماليــة الطموحــة التــي تقــوم بهــا الحكومــة تحــت إشــراف صنــدوق النقــد الــدولي وبدعــم دولي كبــير.
وأضاف السالم :» مــع إعــادة فتــح الحــدود بــين الأردن والعــراق والانفتــاح الاقتصــادي المزمــع بــين البلديــن، والــذي بــدأت ملامحــه بالتبلــور نهايــة العام الماضي، فإننــا في كابيتــال بنــك نشــعر بأننــا في موقــع متميز للاســتفادة مــن تلــك التطــورات وقطــف ثمــار الانفتــاح بــين البلديــن بالإضافــة إلى ثمــار إعــادة الإعمــار، الــذي رغــم تأخــره، إلا أننــا نــرى الظــرف مهيــأ لأن يبــدأ،» مشيداً بـ»الجهــود الحكوميــة الكبيــرة التــي أفضــت إلى إعــادة فتــح العلاقات الاقتصاديــة مــع العــراق، لأؤكــد بــأن الكــرة الآن في ملعــب القطــاع الخــاص الــذي لا بــد لــه أن يبــذل جهــداً إضافيــاً في ســبيل الحصــول علــى حصــة مــن الســوق العراقــي».
وأشار السالم إلى قيــام المصــرف الأهلــي العراقــي بتوقيــع اتفاقيــة تمويــل تجــارة دوليــة، هــي الأولى مــن نوعها في العراق بقيمة 10 ملايين دولار مــع مؤسســة التمويــل الدوليــة، التابعــة للبنــك الــدولي، وذلــك بهــدف تســهيل وصــول عملاء المصــرف مــن قطــاع الشــركات إلى الأســواق العالميــة. بالإضافــة إلى توقيــع مذكــرة تفاهــم تتمثــل بتقــديم مؤسســة التمويــل الدوليــة الدعــم للمصــرف الأهلــي العراقــي في مجــال الحوكمــة المؤسســية، الأمــر الــذي يعكــس وبشــكل واضــح ثقــة المؤسســات الدوليــة في المصــرف الأهلــي العراقــي واهتمامهــا في الســوق العراقــي بشــكل عــام.
وشدد السالم على إدراك كابيتال بنك للتحولات الكبيرة التي يشهدها القطاع المصرفي جراء التكنولوجيا التي تشهد تطوراً مستمراً ومتسارعاً وقال: «قمنــا بتخصيــص موازنــة كبيــرة للاســتثمار في التكنولوجيــا ونظــم المعلومــات، وذلــك للارتقــاء بالبنــى التحتيــة والنهــوض بمســتوى الخدمــات المقدمــة لعملائنــا»، مشيراً إلى الــدور الهــام الــذي يلعبــه البنــك المركــزي الأردني في مجــال تشــجيع البنــوك علــى التحــول نحــو اســتخدام الحلــول الماليــة والمصرفيــة الرقميــة، إن كان مــن حيــث تطويــر التشــريعات والأنظمــة المصرفيــة بمــا ينســجم مــع أحــدث النظــم التكنولوجيــة، أو مــن ناحيــة دعــم الإبــداع والابتــكار في مجــال التكنولوجيــا الماليــة مــن خـلال دعــم وتمكــين أصحــاب الابتــكارات والمشــاريع الرياديــة وتوفــير البيئــة الحاضنــة التــي تتيــح لهــم فحــص أفكارهــم بعيــداً عــن المتطلبــات التنظيميــة والتشــريعية.
وأكد السالم أن كابيتال بنك سيستمر بالاســتثمار في المــورد البشــري، وذلــك عــبر اســتقطاب المواهــب واحتضانهــا وصقلهــا وتدريبهــا ورفدهــا بالمهــارات والمعرفــة مــن خـلال برامــج تدريبيــة محكمــة وعــبر توفــر بيئــة عمــل مناســبة تدعــم الإبــداع والابتــكار، وتبنــي مســاراً وظيفيــاً واضحــاً للموظفــين علــى اختـلاف  درجاتهــم.  
وفي ختام كلمته، وجه السالم شكر وتقدير مجلس الإدارة لجميع مساهمي كابيتال بنك على ثقتهم الكبيرة بالبنك، معرباً عن تقديره للبنك المركــزي الأردني علــى مــا يقدمــه مــن دعــم مســتمر للجهــاز المصــرفي. كما شكر إدارة البنــك وموظفيــه والعاملــين فيــه علــى مثابرتهــم وتفانيهــم في العمــل وعلــى إنجازاتهــم المتتاليــة في شــتى الحقــول والمجــالات.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش