الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الرصد المدرسي لسوء التغذية!

م. هاشم نايل المجالي

الثلاثاء 7 أيار / مايو 2019.
عدد المقالات: 469

لا يعتبر الجوع هو السبب الوحيد للإصابة بسوء التغذية، حيث من الممكن ان يصاب الاطفال بنقص التغذية على الرغم من تناولهم لكميات كافية من الطعام، لكن عدم احتواء الاطعمة او المواد الغذائية على الفيتامينات والمعادن والمغذيات الصحية التي يحتاجها الجسم سيسبب في العديد من المشكلات والمعضلات، من خلال وجود مؤشرات على الاهل او المختصين بالمدارس والصحة ملاحظتها مثل مؤشرات التقزم والهزال ونقصان الوزن والنمو وغيره فيما يتعلق بالصحة الجسدية والمزاج بشكل عام.
فهناك مغذيات مفقودة في الوجبات بحاجة اليها الطفل، لذلك احياناً نجد اطفالاً يعانون من الدوخة في المدارس او في رياض الاطفال، والشعور بالتعب وانخفاض الطاقة لديهم، واجسامهم لا تقاوم العدوى وتسوس الاسنان، وبطء النمو وهشاشة العظام وغيرها.
لذلك على الجهات المعنية كوزارة التربية والتعليم ( الصحة المدرسية ) ووزارة الصحة ووزارة التنمية وبالتعاون مع الجامعات في المحافظات، تشكيل فرق عمل لغايات اجراء مسوحات تشخيصية لطلبة المدارس ورياض الاطفال.
فهناك مقاييس ومعايير لهذا التشخيص، مثل قياس الوزن وطوله وفحص العيون والسمع وغيره فهناك ايضاً مستشارون مختصون بالتغذية وهناك مخصصات مالية لتزويد المدارس في المناطق النائية بالتغذية النافعة لطلبة المدارس، وهذه المخصصات ما بين وزارة التخطيط ووزارة التربية، حيث لا بد من اتباع نظام عذائي صحي متوازن لهؤلاء الطلبة في تلك المناطق النائية لتوفير السعرات الحرارية اللازمة للجسم، ثم هناك طلبة مصابون بالسكري ويتناولون اطعمة غير مناسبة لذلك.
وهذه المسوحات او الرصد المبكر التغذوي هدفه الكشف المبكر عن حالات سوء التغذية، من اجل الوقاية منه وعدم ارتفاع معدلات انتشار سوء التغذية بسبب ضعف ثقافة الاهل او المدرسين بذلك.
كذلك يجب ان تكون هناك جمعيات متخصصة بالمجتمع لاتخاذ التدابير اللازمة بهذا الخصوص والرعاية بالمسنين ايضاً، وتكون هذه الجمعيات صديقة الطفولة وصديقة للمسنين ويجب دعمها من قبل الجهات الحكومية المعنية والمنظمات الاهلية، وتدريب الكوادر على آلية المسوحات وطرق الاستكشاف الميداني وسبل العلاج، بالتنسيق مع الجهات المعنية من اجل التغذية التكميلية فهي تقع ضمن التدابير المجتمعية، ولغايات التثقيف الصحي وتقدم هذه الكوادر في الجمعيات والخدمات الانسانية والتوعية بالسلوك الغذائي خاصة لذوي الاعاقات وما يقدم لهم، وتوعية اولياء الامور بكل ما هو صحيح ومفيد لهم وتقديم الدعم والمساندة لهم ووضع سلوك تغذوي ليتم اتباعه بهذا الخصوص، فهناك عند بعض المعاقين مشكلة في الفم او عدم القدرة على القضم او المضغ مما يسبب العديد من المتاعب الصحية واعتمادهم على الوجبات السائلة والمهروسة الامرالذي يؤدي الى مضاعفات سلبية تؤثر عليهم.
فعند قيامنا باجراء مسوحات ميدانية للعديد من المدارس في المناطق النائية بالتعاون مع فرق وزارة التربية والتعليم ووزارة الصحة، تبين لدينا اكتشاف العديد من الحالات التي تستوجب دراستها والاهتمام بها حيث تبين مدى اهمية ان يكون هناك باستمرار مسوحات ميدانية شاملة، وتوعية وتثقيف الكوادر في المدارس بهذا الخصوص، ولا يمنع ذلك من ان تملك وزارة التربية والتعليم او وزارة الصحة سيارات كمراكز تشخيص مبكر متنقلة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش