الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

قرار الجنائية الدولية بقضية البشير اعتراف بدور الأردن التاريخي تجاه المحكمة

تم نشره في الثلاثاء 7 أيار / مايو 2019. 12:17 صباحاً
نيفين عبدالهادي


حسم قرار دائرة الاستئناف في المحكمة الجنائية الدولية بإلغاء قرار الدائرة التمهيدية الصادر في كانون الأول 2017 والقاضي بإحالة الأردن إلى جمعية الدول الأطراف للمحكمة الجنائية الدولية ولمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، لاستضافته الرئيس السوداني السابق عمر البشير، هذه القضية التي عمل الأردن ومنذ ثلاث سنوات على متابعتها قانونيا، ليأتي القرار ردا على الاستئناف الذي كان تقدّم به الأردن.
ومنذ عام 2017 أكد الأردن في حينه أنه دولة متعاونة مع «الجنائية الدولية»، معتبرا قرار القضية غير منصف وتمييزي وتعسفي، لذا عمل على مدار هذه السنوات الثلاث لرد هذه القضية، التي أشّرت بشكل واضح على تناسي الدور التاريخي للأردن حيال المحكمة الجنائية الدولية، فضلا عن أنه تصرف بحسن نية في تنفيذ التزاماته بموجب القانون الدولي، مجددا في كل مرة رفضه مبدأ عدم تعاونه مع الجنائية الدولية.
بالأمس، جاء قرار دائرة الاستئناف في المحكمة الجنائية الدولية بإلغاء قرار الدائرة التمهيدية الصادر في كانون الأول 2017 والقاضي بإحالة الأردن إلى جمعية الدول الأطراف للمحكمة الجنائية الدولية ولمجلس الأمن، استجابة للاستئناف الذي قدمه الأردن ضد قرار الدائرة التمهيدية بخصوص زيارة الرئيس السوداني السابق عمر البشير إلى الأردن في آذار 2017 لحضور قمة جامعة الدول العربية في ذلك الحين.
وفي قراءة خاصة لـ»الدستور» حول طبيعة القرار، ونتائجه، أكد خبراء قانون أن قرار دائرة الاستئناف في المحكمة الجنائية الدولية، هو قرار بات، ينهي القضية بشكل كامل، موضحين أن القرار جاء نتيجة لاستئناف الأردن على القضية التي تم رفضها منذ رفعت على المملكة، نظرا لتاريخ الأردن الذي يؤكد التعاون الدائم مع الجنائية الدولية.
بدورها، أكدت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين على لسان الناطق الرسمي باسمها السفير سفيان القضاة أنها تدرس الحكم الذي صدر أمس في 98 صفحة بعناية للتعامل مع جميع جوانبه خصوصاً الجزئية المتعلقة بتأييد قرار الدائرة التمهيدية بأن الأردن لم يتعاون مع المحكمة في تسليم الرئيس عمر البشير إليها، وهو الأمر الذي يرفضه الأردن، وستتم دراسة الحكم بما يخدم مصالح المملكة ويؤكد التزامها القانون الدولي.
وبطبيعة الحال، رسميا رحّب الأردن بقرار دائرة الاستئناف بعدم إحالته إلى جمعية الدول الأطراف وإلى مجلس الأمن لستجابة لطلب الاستئناف الذي تقدم به ضد قرار الدائرة التمهيدية بإعتباره غير منصف وتمييزيا وتعسفيا، فيما أكد القضاة أن قرار دائرة الاستئناف بعدم إحالة الأردن هو اعتراف بدوره التاريخي تجاه المحكمة وبأنه تصرف بحسن نية في تنفيذ التزاماته بموجب القانون الدولي.
الوزير الأسبق عضو مجلس الأعيان الدكتور كمال ناصر أكد من جانبه، أن قرار دائرة الإستئناف في المحكمة الجنائية الدولية هو قرار ينهي القضية بالكامل، مؤكدا أن القرار يعتبر باتا ونهائيا. وأوضح د.ناصر أن القرار جاء استجابة للاستئناف الذي قدمه الأردن ضد قرار الدائرة التمهيدية بخصوص زيارة الرئيس السوداني السابق عمر البشير إلى الأردن في آذار 2017 لحضور قمة جامعة الدول العربية في ذلك الحين، مبينا أنه بهذا القرار تعتبر القضية منتهية بموجب القانون، ويمكن القول أن الأردن الذي طالما كان داعماً قوياً للمحكمة الجنائية الدولية منذ إنشائها، أغلق ملف هذه القضية بشكل نهائي وقانوني.
يشار إلى أن الأردن كان أول دولة في الشرق الأوسط تصادق على النظام الأساس للمحكمة الجنائية الدولية.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش