الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

التلفزيون الأردني بين الواقع والمطلوب

نزيه القسوس

الأربعاء 8 أيار / مايو 2019.
عدد المقالات: 1751

مؤسسة الإذاعة والتلفزيون مؤسسة إعلامية وطنية مهمة جدا ويتوقع منها المواطنون الأردنيون أن تكون منبرا إعلاميا مهما لكن يبدو أن أداء هذه المؤسسة تراجع بعض الشيء في السنوات الأخيرة خصوصا مع ظهور محطات فضائية عربية عملاقة  خصصت لها ميزانيات ضخمة  وإستطاعت  إستقطاب عدد من الكفاءات الإعلامية المميزة في الوطن العربي وقد  تسربت بعض  الكفاءات الإعلامية  الأردنية إلى بعض هذه المحطات  بسبب الرواتب العالية التي عرضت عليهم والتي تساوي أضعاف أضعاف ما كانوا يتقاضونه   في مؤسسة الإذاعة والتلفزيون .
المواطنون لا يريدون من مؤسسة الإذاعة والتلفزيون وخصوصا التلفزيون أن  يكون مثل المحطات ذات الامكانيات المادية العالية لكنهم يريدون أن يقدم لهم تلفزيونهم الوطني برامج تشدهم أو مسلسلات يتابعونها بشغف كما تفعل باقي التلفزيونات العربية وهذا مع الأسف ما يفتقده التلفزيون الأردني .
المواطن الأردني مل من مشاهدة برامج الوعظ والإرشاد  التقليدية عن الطفل والمرأة وأسلوب التعامل معهما  وبرامج التراث التي يقدمها بعض أساتذة الجامعات والتي أكل الدهر عليها وشرب  والبرامج الحوارية التي تخلو من أي مضمون لأن بعض الذين يقدمون هذه البرامج يفتقدون إلى الثقافة والمعلومات التي تؤهلهم لتقديم مثل هذه البرامج لذلك فإن حواراتهم تركز دائما على الشكل وليس على المضمون حتى أصبح المشاهد الأردني والعربي يعتقد ان معظم البرامج التي يقدمها التلفزيون هي فقط لتعبئة الهوا وساعات البث وليس لها أي رسالة إعلامية .
المشاهد الأردني يريد برامج تشده إلى الشاشة الصغيرة وتجعله يشعر بأنه يقضي أوقاتا ممتعة أمام هذه الشاشة ويستفيد من المعلومات التي تقدم له وليس برامج مسلوقة على عجل فعلى سبيل المثال لا الحصر فإن برامج التلفزيون الأردني تخلو من أي برامج للمسابقات كما كان في السابق مثل برنامج جرب حظك المليء بالمعلومات العلمية والثقافية كما تخلو هذه البرامج من البرامج الفكاهية والترويحية الهادفة وكذلك البرامج الوثائقية المميزة لأن المشاهد مل من البرامج التي تتحدث عن البترا وعن وادي رم والتي أعيد بثها عدة مرات أما البرامج الحوارية الإجتماعية والثقافية فيخلو منها التلفزيون الأردني تماما وإذا كانت هناك بعض البرامج من هذا النوع فهي برامج تقليدية تخلو من أي مضمون يمكن أن يشد المشاهد لها  وتغيب البرامج المحلية الميدانية إلا فيما ندر عن شاشتنا الصغيرة .
التلفزيون الأردني بحاجة إلى ثورة برامجية تقلب كل ما يقدم من على شاشته للمواطن الأردني وإذا كانت بعض الكفاءات الإعلامية المميزة قد تسربت إلى الخارج فما زالت لدينا العديد من الكفاءات لكنها تحتاج إلى الفرص ونحن جميعا كإعلاميين نعرف أن بعض الشباب الإعلاميين الذين كانوا مغمورين عندنا لأنهم لم تتح لهم الفرص أصبحوا نجوما إعلامية كبيرة في بعض المحطات الفضائية العربية.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش