الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

من جديد.. السلاح تقويض لأمننا وأماننا

تم نشره في الأربعاء 8 أيار / مايو 2019. 12:40 صباحاً
انس صويلح



انتشار السلاح قصة لم تعد ذات بعد عادي ،فقد اصبح وراء كل خلاف مصيبة ووراء كل مشاجرة قتيل نتيجة انتشار السلاح غير المبرر والذي لا تحمد عقباه .
انتشار السلاح احد اسباب وقوع الجرائم بكل اشكالها فهو الأداة التي تسهل الاعتداء على الناس وتقوي قلوب المجرمين على الاعتداء على القانون .
 قصة انتشار السلاح حتى لو كان مرخصا لا يمكن قبولها، فالاستعراض به يدلل على كمية السلاح والذخيرة التي يمتلكها الافراد وهو ملف خطير يجب ان تعمل الدولة بكل اجهزتها على مكافحته للخلاص منه حقنا للدماء وحفاظا على ارواح الابرياء من الناس.
جرائم القتل التي حدثت تؤكد اهمية تكثيف الحملة الامنية التي تنفذها الدولة منذ فترة وتؤكد انه لا مجال للتراخي في مقاومة انتشار السلاح وهو امر يحتاج فعلا للشراسة في تعامل وزارة الداخلية واذرعها الامنية خصوصا وان مناطق بيع السلاح وتبادله معروفة.
تقوم ادارة الامن العام بتوقيع حملة مليونية لمحاربة السلاح والمخدرات يجب ان تتحول لتفويض شعبي للجهات الرسمية للبدء بتنفيذ حملات شرسه لمكافحة السلاح وسحبه من ايدي المدنيين وتجفيف منابعه فالامور لم تعد تطاق .
معضلة انتشار السلاح بين المواطنين دون حصره بشريحة معينة او فئة عمرية قضية خطيرة جدا وتدق ناقوس الخطر فعلا ، فحياة المواطن اصبحت مرهونة بغضب حامل السلاح الذي لا يمتلك السيطرة على نفسه اولا ولا يحترم القانون ولا يهابه ثانيا وسعر السلاح الرخيص ثالثا، اسفرت في محصلة الامورعن جرائم بشعة صدم بها المجتمع الاردني .
سهولة حمل السلاح وانعدام حاجز الخوف لدى الناس من استخدامه انتجت في نهاية المطاف نوعا جديدا من الجرائم الطارئة على مجتمعنا وهي القتل بسهولة والقتل دون اي سبب كخلاف بسيط على مصف سيارة مثلا تخلف وراءها قتيلا ومجرما ، كل ذلك نتيجة حمل الفرد للسلاح وعدم خوفه من القانون والعقوبة وعدم ادراكه لخطورة ما يقوم به اضافة الى المصيبة الاكبر وهي سهولة الحصول عليه؛ ما سمح لهذا النوع من الجرائم بالتسلل الى مجتمعنا وتهديد شبكة امانه الاجتماعي.
المطلوب الان اتخاذ قرار حقيقي والمباشرة باسرع وقت بتنفيذ حملات امنية واسعه تطال جميع المحافظات لسحب السلاح ومكافحة منابع تهريبه وتوزيعه على الناس لننقذ امننا الاجتماعي ونحافظ على واحة الامن والامان التي تعيش فيها.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش