الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عَلَمِي.. بِكَ أَتَدثَّرُ

تم نشره في الجمعة 10 أيار / مايو 2019. 01:00 صباحاً
حسام القاضي

رداءٌ أَنتَ - يا عَلَمي وهل يَحلو لي (غَيرَكَ رِداء) 
حِنوُكَ ساكبٌ بِغَدَقهِ يُرقِينِي لِأعاليِ السَّماء. 
لا تُجَرَّبْ (لا لا) فَخبَاياكَ زَكوٌ وعِطرٌ كالفيحاءِ 
تَفُوحُ بِهِلِّهَا (تُسِرُّ بِنجوَاها) كُلَّ عليلٍ بخيرِ دَواءْ.
أأَنتَ مُزكَمّ؟ تُعاطِسُ رَشحَكَ تَرتجي خَيرَ شِفاءْ
فَمَن لداءكَ خيراً من ظِلٍ (فيهِ يَراعاً وسَلاسَةَ احتواءْ).
يا ظِلاً تَرعرعتُ فِي فَيئِهِ (فَأنعُمُ دَوماً) بحسِّ انتماءْ 
روحي رخيصةٌ فَدواً له (فَليتقبَّل سَخاءي) على حَياءْ.
- ابنُ الأُصووولِ أنا - مَن تَرعرعَ ظُفري حُبَّاً للفداءْ
كَثُرَ أو قَلَّ - فهُوَ شَحيحٌ - ولا يُداني نُدرُ عَطاءْ.
ـ عَونُ العاني تجرَّعنَا - نتفانى دوماً في عَونِ الغريبِ والبُؤَساءْ.
أَمَّا القريبُ فَنتوارى مِن خجلنا (كيفَ نَفي حقَّ الأُصلاءْ)؟
بِعروُقِنا تَسري الأصالةُ يَعرِفُ طِيبَنَا الدُّخلاء
أنَخدُمُ النَّاسَ؟ شَرفٌ (عِيالُ اللهِ) يَرضى ربُّ السَّماء.
يا ظِلاً  أَظِلَّنَا دَوماً.. فَظِلٌ غَيرَ ظِلِّكَ مَنزوعٌ دَسَمُهُ هَباء 
تَرعرعنا بِوِرفكَ صِغاراً (فَشِبنا وَلعَاً بِحِجَارةٍ) أَلماسٍ هِيَ وضِياءْ .
لك حَقَّاً عَلينا (وهَل نَفي)؟ والقصورُ لنا كِساء وَرِداء
نتنازعُ بثراكَ العلياءَ نشدو كرمَ الضِّيافةِ  بِحُسنِ وَفاءْ.
- فلا نَخذِلَنَّ أبداً مُؤتَمِنًا لنا - وَعدُنَا ناجزٌ كالماءِ بالبيداء
صِيتُنَا شَاهرٌ حِسَّهُ يُطربُ الأَذهانَ دوماً بِلُطفِ إنشاء.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش