الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رمضان وصانعو النكد!

تم نشره في الخميس 16 أيار / مايو 2019. 01:00 صباحاً
ماجد شاهين

يرتفع منسوب  « الورع « في شهر الصوم ، رمضان ، و تزداد أو تتّسع مساحات التقوى أو السعي إلى التقوى ، والأمر  مبهج و طيّب و تهدأ له النفس وترتاح .
لكن ، وهنا الـــ  « لكن الصعبة « :
نريد في رمضان كما في غيره من الأوقات ، أن تتسع الصدور و تصير إلى الصبر والحكمة أكثر قربا ً .
نريد أن تضيق حلقات النميمة والوقيعة .
نريد أن يتبادل الناس البضائع التي بلا أكلاف ، مثل البهجة والضحك والكلام النقيّ والمرحبات و أن تظهر السحنات ناصعة بلا تكدّر .
نريد في رمضان أن تنحسر مساحات الغضب و تتراجع ، فيما تتسع تلك التي تبث الفرح والتصالح والهدوء والكلمة الطيبة .
..
تشيع ظاهرة مؤلمة في رمضان ، في الأغلب ، وتتمثل في التجهم غير المبرّر والوقار المصطنع والنكد الذي لا يمكن احتماله ، و يكاد الناس أن يتشابكوا بالشتائم وبالأيدي جرّاء احتكاكات غير منطقية في الأسواق والمركبات والشوارع والدكاكين الصغيرة وعند المطاعم و في الازدحام .
..
يكثر في رمضان صانعو التكدّر  ويحضرون بشكل فاقع ، ما يكدّر الأجواء ويعكّرها و يذهب ببركة الصوم و بعافيته .
نريد لهذا التكدّر أن يتلاشى ولصانعيه أن يغيبوا .

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش