الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المصري: المرأة الفلسطينية ستبقى فخرًا أمام «نساء العالم»

تم نشره في السبت 18 أيار / مايو 2019. 01:00 صباحاً

عمان- حسام عطية
رعى رئيس الوزراء الأسبق طاهر المصري فعاليات الأمسية الرمضانية التي نظمها مركز الاعلاميات العربيات في فندق هوليدان « عمان» وتضمنت أشهار كتاب حمل عنوان « نضالات المرأة الفلسطينية لمؤلفته الاعلامية محاسن الامام والذي  يوثق لنضالات المرأة الفلسطينية في مختلف مجالات الحياة وسط حضور عدد من السادة المدعوين وتقديم فعاليات مختلفة غنائية وتراثية.
واعتبر المصري بحفل الاشهار في كلمة له «ارتجالية» أن المرأة الفلسطينية امرأة قوية رغم أنها تعيش ظروفا صعبة في ظل الاحتلال وستبقى المرأة الفلسطينية التي مرت بمراحل نضالات كثيرة فخرا أمام «نساء العالم، واسترجع المصري صورة المرأة الفلسطينية التي ظهرت في العالم، حيث تكون مرتدية الثوب الفلسطيني مطروحة على الأرض تتعرض للضرب على يد جندي إسرائيلي يحمل سلاحا بيده، إلا أن المرأة الفلسطينية تنتصر بالنهاية.
وشدد المصري أن ذكرى النكبة التعيسة جاءت في وقت من أصعب ما يمكن على فلسطين والفلسطينيين، مؤكدا أن هناك تقصيرا عربيا بحق فلسطين.
ووجه المصري رسالة إلى النساء الفلسطينيات، حيث قال: «أمامكن وقت ودور وزمن من أصعب ما يمكن، وعليكن أن تبقين أشداء وأقوياء وأن تربين أبناءكن على أرض فلسطين وحب فلسطين»، وأننا اليوم نعيش بذكرى  لـ  71 للنكبة نتذكر من خلالها نضال الفلسطينيين والمرأة الفلسطينية البطلة .

بدورها وجهت رئيسة مركز الاعلاميات العربيات الاعلامية محاسن الامام الف تحيه وتقدير لشعب الفلسطيني والمرأة الفلسطينية البطلة والأم التي تقدم الشهداء لفلسطين ولكل من دعم القضية الفلسطينية واينما كان موقعهم، وأن غلاف الكتاب يبرز صورة أول فلسطينية تدربت على السلاح عام 1917، مهيبة خورشيد، قاصدة بذلك أن توجه رسالة إلى العالم مفادها أن المرأة الفلسطينية ليس جديدا عليها النضال وإنما من بداية الاستعمار الإنجليزي وحتى اليوم، فيما أختم الكتاب بأصغر مناضلة وهي عهد التميمي»، وأن الكتاب يحوي صورا لجميع المناضلات الفلسطينيات، إضافة إلى إحصائيات بأسماء الشهيدات والأسيرات، وأن هذا الكتاب يعتبر الأول من نوعه الذي يوثق نضالات المرأة الفلسطينية.
وأكدت الإمام باننا «راجعون وباقون في الأرض (....) لنا حق العودة ويوما ما سنرجع إن شاء الله»، وإن اختيارها يوم الخامس عشر من أيار لإشهار كتابها «نضالات المرأة الفلسطينية»، متعمدا لتزامنه مع ذكرى النكبة الفلسطينية، ليكون بمثابة تحية لكل امرأة فلسطينية شاركت في الانتفاضة الأولى، وكل أسيرة داخل سجون الاحتلال وكل مرابطة على أرض القدس لحماية المسجد الأقصى، وأن المرأة الفلسطينية شاركت الرجل في كل مراحل النضال الوطني، ودفعت ثمناً كبيراً من المعاناة والألم والتضحيات من أجل حقوق الشعب الفلسطيني وحريته واستقلاله.
ونوه الكاتب الروائي عامر طهبوب، إن نضال المرأة الفلسطينية عظيم وكبير وطويل، منذ بدايات العشرينيات، وان كل امرأة في هذه الدنيا قدر لها أن تكون في لحظة ما وزمان ما ومكان ما لرجل ما نقطة ضعف، إلا المرأة الفلسطينية فقد منحت الرجل القوة»، فيما شبه طهبوب «الجدة الفلسطينية والأم الفلسطينية والحفيدة الفلسطينية» بأهرامات مصر الثلاثة.
والقى طهبوب خلال كلمته قصيدة لشاعر الفلسطيني الراحل محمود درويش، الشهيرة «أحن إلى خبز إلى أمي» وقصيدة آخرى وهى «على هذه الأرض ما يستحق الحياة.
، مشيرا إلى أن الشعر يليق بالمرأة الفلسطينية ونضالاتها، وأن هناك تقصير كبير تجاه توثيق تاريخ الشعب الفلسطيني، «كيف خرجوا وكيف عاشوا في الشتات؟».
وأعرب عن سعادته بكتاب «نضالات المرأة الفلسطينية» التوثيقي للإعلامية الإمام، مشيرا إلى أنه «لا نستطيع أن ننسى نضالات المرأة ومن المهم أن يكون هناك تسجيل لهذه النضالات»، مؤكدا أن المشروع اليهودي يرمي إلى محو الذاكرة الفلسطينية.
يذكر ان مؤلفه الكتاب الإمام بكتابها هذا تعود بنا إلى عام 1917، وصولاً إلى عصرنا الحالي، أي أنه يغطي أكثر من مئة عام من حياة المرأة الفلسطينية، التي خاضت كل التجارب من النضال والمقاومة والانتفاضة والأسر واللجوء، وهي كذلك المرأة التي صنعت الأسرة الفلسطينية في غياب الأب المعتقل أو الشهيد أو المناضل، وتأتي أهمية الكتاب، الذي تتصدر غلافه صورة مهيبة خورشيد مؤسسة حركة زهرة الأقحوان في يافا، وهى أول حركة نسائية مسلحة منظمة للمحاربة الغزو الصهيوني، بالنظر إلى أن الكثير لا يعرف عن مشاركة المرأة في العمل السياسي والنضالي في فلسطين وخارجها، باستثناء الأسماء التي عرفت واشتهرت على مستوى عالمي، حيث تلتفت الإمام إلى المرأة التي لم يسلط الضوء كثيراً على مساهمتها.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش