الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الأعضاء المستقيلون .. التمترس حول الذات واحتكار القرار حال دون توافر مناخات للعمل

تم نشره في الأربعاء 22 أيار / مايو 2019. 12:03 صباحاً

 

 إربد ـ حازم الصياحين

اعلنت وزارة التنمية الاجتماعية استلامها رسميا امس الثلاثاء استقالات 8 من أعضاء الهيئة الادارية لاتحاد الجمعيات في محافظة اربد ، حيث سيتم اتخاذ قرار بشأنها اليوم الاربعاء .
وكان قدّم ثمانية اعضاء من الهيئة الادارية لاتحاد الجمعيات الخيرية في محافظة اربد استقالتهم امس الاول الاثنين بعد اسبوعين من فوزهم بالانتخابات التي جرت اخيرا، ما يجعل ادارة الاتحاد بحكم المنحلة في حال قبول الاستقالة من وزارة التنمية الاجتماعية.
وعزا بعض المستقيلين اسباب استقالتهم الى خلافات مع رئيس الاتحاد اثناء مناقشة بند اوضاع الجمعيات في اربد والقضايا الادارية والضائقة المالية التي يمر بها الاتحاد.
وارفق مدير التنمية الاجتماعية نص استقالة الاعضاء بكتاب رسمي خاطب به الوزارة المتوقع ان تشكل لجنة مؤقتة لادارة الاتحاد ريثما يتم تحديد موعد انتخابات جديدة بموجب القانون.
وقال الناطق الاعلامي باسم وزارة التنمية الاجتماعية اشرف خريس «للدستور» ان القانون يخول وزيرة التنمية تشكيل هيئة ادارية مؤقتة لادارة الاتحاد باربد على خلفية الاستقالات باعتبار الوزيرة صاحبة الصلاحية بذلك استنادا لنص القانون حيث تتولى الهيئة المؤقتة الدعوة لانتخابات جديدة.
وزاد خريس انه وفقا للقانون فان الهيئة الادارية المؤقتة تكون ل 60 يوما ويجوز التمديد لها لمرة واحدة مؤكدا ان الوزارة ستتخذ القرار المناسب بشان الاستقالات غدا الاربعاء.
واصدر الاعضاء المستقيلون بيانا توضيحياً لخلفيات الاستقالة التي تمت من قبل ثمانية أعضاء من الهيئة الإدارية لإتحاد الجمعيات الخيرية لمحافظة إربد .
ووفق البيان الذي تسلمت «الدستور» نسخة منه ، قال : اننا بدئنا مسيرتنا مع زملائنا في الهيئة الإدارية على أمل أن نتخلص سريعاً من تبعات المنافسة الإنتخابية التي أفضت إلى فوز عدد من الأعضاء يملكون أغلبية داخل الهيئة الإدارية كان يمكن لها أن تتخذ أي قرار بما ينسجم والتشريعات النافذة التي تحكم عمل الإتحاد وكذلك تنسجم مع الأعراف الديمقراطية التي كان ينبغي أن تكون محل إحترام وتقدير الجميع، غير أن حالة التمترس حول الذات وإحتكار القرار من قبل زملاء لنا نحترمهم ونجلهم حالت دون ان توفر مناخات للحوار والوصول إلى كلمة سواء حول عمل الإتحاد ومستقبله، وكان يمكن أن تفتح المجال لتأزيم العلاقة مع زملائنا، والتي ستنعكس على أداء الإتحاد ومصلحة الجمعيات. 
واضاف البيان لقد كان واضحاً أن اسلوب إدارة العلاقة فيما بيننا قد دفع البعض لترويج إشاعات لإدارة تناحر ظهر جلياً على مواقع التواصل الإجتماعي، ومن ضمنها الإدعاء بأن الاعضاء المستقيلين يقفون حائلاً دون توزيع طرود غذائية للجمعيات، إن هذا الأمر لم يحدث إطلاقاً وكان إستغرابنا من هذه الطريقة في تضليل الحقائق أمام زملائنا في الهيئة العامة مما جعلنا لا نطمئن للطريقة التي يدار فيها الاختلاف. فأين المصلحة في توتير أجواء العمل ولمصلحة من تتم هذه الممارسات. 
وبحسب نص البيان فقد تعذر على الهيئة الإدارية بحث عددٍ من الأمور التي تقضي بإعادة النظر في هيكلة الإتحاد، وتحديد خطة لتوفير مصادر مالية إضافية وجديدة للإتحاد، للتخفيف عليه من الأعباء المالية المتراكمة منذ سنوات، والإلتزمات التي ترتبت عليه للغير لم يكن لنا فيها قرار، ولقد اخفقت مطالبنا بالإطلاع على محاضر الإجتماعات والوقوف عند حقيقة تلك الالتزامات واخفقت محاولتنا بالتقدم بطلب عقد جلسة هيئة إدارية بالمماطلة والتسويف لما بعد عيد الفطر من قبل من نعتبرهم زملاء لنا على الرغم أن عدداً ممن تقدم بهذا الطلب يشكلون أغلبية في الهيئة الإدارية، ومع ذلك إستبعدنا خيار التصعيد عبر الوسائل القانونية للحفاظ على مصلحة الإتحاد وثقة الهيئة العامة فيه، ونؤكد أن الوثيقة المسربة لم يكن لها أي معنى بدليل عدم توقيع عدداً من الأعضاء المستقيلين عليها، وهناك من وقع عليها ولم يتقدم باستقالته، مع تسجيل إستهجاننا من طريقة التعامل معها عبر وسائل التواصل الإجتماعي. 
وزاد البيان لقد بات واضحاً للجميع أن الوضع المالي للإتحاد لا يفي بمتطلبات النهوض بالقطاع الإجتماعي في محافظة إربد، بالإضافة إلى وجود إلتزامات مالية على الاتحاد كما اسلفنا، وأن التوتر الذي نشأ بعدم إحترام قرار الأغلبية خلافاً لكل الأعراف الديمقراطية سيسهم في تعميق الخلاف الذي آثرنا أن نطويه لغايات إعادة القرار للهيئة العامة من جديد بفرز هيئة إدارية جديدة منسجمة نحترم قرارها ونطلب من الجميع أن يحترمه.
وختم البيان بتوجيه الشكر لمن دعمنا وتواصل معنا للوقوف عند خلفيات الإستقالة وحقيقتها، بعيداً عن أساليب التحريض والتحشيد والتناحر عبر وسائل التواصل الإجتماعي، وسنبقى معكم في أي قرار ترونه ينسجم ومصلحة الاتحاد. 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش