الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الأمير علي: نملك إصراراً كبيراً للتواجد في «مونديال قطر 2022»

تم نشره في الأحد 23 تشرين الأول / أكتوبر 2016. 09:47 مـساءً
عمان - الدستور - خالد حسنين

ثمن الأمير علي بن الحسين رئيس اتحاد كرة القدم، الجهود التي بذلتها اللجنة المنظمة المحلية لكأس العالم للسيدات تحت 17، وأمانة عمان، ووزارة الشباب، ومديرية الدرك والمتطوعين، مما أثمر عن نجاح الحدث العالمي الذي استضافه الأردن مؤخراً، مثلما أشاد بالجماهير التي شجعت منتخب النشميات بكثافة.
كما وجه سموه خلال حديثه للإعلام الرياضي في مكتبه مساء أمس، التحية للاعباتنا على ما بذلنه من جهد خلال منافسات البطولة، فالمهمة كانت صعبة أمامهن لأن مستوى الإحتكاك عال، لكنهن قدّمن ما بوسعهن.
وأشار سموه إلى أن تأهيل البنية التحتية الذي تحقق جراء استضافة البطولة العالمية، هو بمثابة الحلم الذي تترجم على أرض الواقع، حيث أصبحنا نملك منشآت بمواصفات متقدمة ستكون مسخّرة لخدمة الرياضة الأردنية بصورة عامة، وكرة القدم على وجه التحديد، مشدداً سموه على ضرورة السير على نفس النهج بحثاً على متكسبات جديدة.
وأكد الأمير علي أنه سيجتمع قريباً بكل من ساهم بإنجاح كأس العالم، وأن استضافة الأردن للأحداث الكروية الدولية لن يتوقف عند ذلك الحدث، فالأردن سيُنظم كأس آسيا للسيدات (2018)، كما أن النية حاضرة لاستضافة بطولات أخرى.

زيارة إينفانتينو

وتطرق الأمير علي لزيارة رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم جياني إينفانتينو للأردن لحضور نهائي كأس العالم، مشيراً إلى أنها زيارة هامة وجاءت بحكم المنصب الذي يشغله، موضحاً سموه أيضاً أن البطولة شهدت تواجد الأمين العام لـ(فيفا) أعضاء من اللجنة التنفيذية ورؤساء اتحادات.
وحول غياب رئيس الاتحاد الآسيوي رغم أن نهائي البطولة العالمية كان آسيوياً، أكد الأمير علي أنه عربي هاشمي وأبوابنا كانت وستبقى مفتوحة للجميع، وأنه تم توجيه الدعوة له لحضور النهائي.
وشدد سموه على أن علاقة الاتحاد الأردني بالاتحادات الأهلية في قارة آسيا ممتازة ولا يوجد بهذا الصدد ما يدعو للقلق، لافتاً إلى أن سمعة الأردن والاتحاد الأردني فوق الجميع.

خطوات تطويرية

وفيما يتعلق بالسياسة العامة لاتحاد كرة القدم خلال الفترة المقبلة، أكد الأمير علي ضرورة القيام بخطوات تطويرية من خلال وضع برامج مستقبلية للجنسين، وأيضاً أهمية مساعدة الأندية التي تعد العمود الفقري لكرة القدم الأردنية، لكن ذلك يحتاج دعماً حكومياً بصورة متواصلة ومنتظمة.
ولفت سموه إلى أن رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي يملك نفس الرؤيا، كاشفاً عن وجود نية لإنشاء ستاد شتوي في مدينة العقبة.
كما شدد الأمير علي على أهمية زيادة الدعم المقدم من القطاع الخاص حتى تستمر المسيرة بأفضل شكل ممكن.
وأوضح الأمير علي أنه متفائل بوزارة الشباب ووزيرها رامي الوريكات، فالشباب يجب أن يكونوا أولوية من خلال رعايتهم وتوفير الأجواء اللازمة أمامهم.
وأكد سموه أن الإعلام الرياضي هو جزء لا يتجزأ من عمل الإتحاد، مشدداً على ضرورة وضع أسس احترافية في التعامل مع الإعلام وفق خطة شاملة.

المنتخب الوطني .. والمدير الفني

وحول المنتخب الوطني، أكد الأمير علي أن ذلك يُشكل أولوية بالنسبة إليه، وأن عملية البحث مستمرة للوصول مع مدير فني يمتلك الخبرة والحماس والشغف يتناسب مع طبيعة كرة القدم الأردنية وأجوائها، على أن يستمر لفترة طويلة ليتسنى تحقيق الأهداف.
وشدد الأمير علي أن الأردن يملك إصراراً كبيراً على التواجد في نهائيات كأس العالم (2022) في قطر، وسيتم العمل بجد لتحقيق ذلك.
ودعا الأمير علي المدربين الوطنيين للاستفادة من الخبرات الأجنبية التي تأتي للأردن لاكتساب المزيد من الخبرة، مجدداً التأكيد على أن المدرب الوطني يحظى بمكانة خاصة وأنه من الممكن إرساله لدورات خارجية تطوّر مستواه.
وشجّع الأمير علي اللاعبين القدامى على التوجه نحو التدريب.
كما تمنى سموه أن يتمكن اللاعب الأردني من الحصول على فرص احترافية خارجية في دول متقدمة بكرة القدم، لأن ذلك سينعكس على المنتخب الوطني بكل تأكيد.
وحول الإنجليزي ستيوارت المدير الفني بالاتحاد، أوضح الأمير أن الرجل يقوم بعمله وهو يملك خبرة كبيرة.

اجتماع «غرب آسيا»

وفيما يتعلق باجتماع الهيئة العامة لاتحاد غرب آسيا الذي تم تأجيله مؤخراً، أوضح الأمير علي أن التأجيل جاء نظراً لانشغال السعودية بتصفيات كأس العالم، لكن سموه أكد ضرورة عقد الاجتماع قريباً لتفعيل منطقة غرب آسيا مجدداً.
وأشاد سموه بإقامة البطولة الخليجية، لأنه من المهم جداً تكثيف النشاطات الكروية في المنطقة، مشيراً إلى أن الأردن جاهز لتقديم العون بهذا الخصوص.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش