الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

هل بشار الأسد..(دراكولا) جديد لتدمير سوريا..؟

المحامي سفيان الشوا

السبت 13 حزيران / يونيو 2015.
عدد المقالات: 152

المحامي سفيان الشوا

مر الغزاة على الارض العربية من قديم الزمان وبمختلف اجناسهم من الفينيقيين.. الى الاغريق الى الفرس الى الرومان الى الصليبيين واخيرا جاء اليهود.. وشكلوا دولة اسرائيل الخ. ولكن هذه البقعة الطاهرة من الارض باركها الله فمر من مر من الغزاة ولم يتركوا بصماتهم على الارض.. فبقيت الارض لاصحابها العرب باذن الله .وطبعا هذه الارض المباركة كانت مهدا للديانات السماوية الثلاث فكان اهلها من المؤمنين ..وصدق رئيس الحزب القومي السوري المنحل انطوان سعادة، عندما قال( منا من امن بالله، بالقرآن.. ومنا من امن بالله، بالانجيل.. ومنا من امن بالله، بالحق.. ولكن عدونا جميعا هم اليهود.)وبقيت في بلادنا بعض العناصر غريبة عنا الا انها اندمجت فينا ..وبدأت هذه الموجة تزحف على العالم العربي.. رغبة في الاحتلال والسيادة بعد ضعف الحكام نتيجة المؤامرة الانجليزية الفرنسية وهي ما اطلق عليها معاهدة (سايكس بيكو) بين وزير خارجية بريطانيا ووزير خارجية فرنسا وبموجبها قسما العالم العربي على اعتبار انه من (تركة الرجل المريض تركيا) التي هزمت في الحرب العالمية الاولى ..وعملا بالقاعدة الاستعمارية القديمة فرق تسد ..فقد قام هؤلاء ببذر بذور الشقاق بين العالم العربي والاسلامي.. ففرقوا بين مسلم سني.. ومسلم شيعي ..وكأن الاسلام اصبح اسلامين.. اسلام سنة واسلام شيعة.
 الذي يهمنا في هذا المقال تحديدا حكام سوريا الان.. فان الذي يشاهد المدن السورية وهي تسبح في بحيرات الدماء.. يتذكر سوريا العرب.. اما من نراهم اليوم فنحن امام (دراكولا) جديد فهو مصاص للدماء السورية .وهذا اخذه في جيناته عن والده وتاكيدا لذلك نقول  بعد استيلاء (حافظ الاسد)الذي قام بالمجازر في سوريا مثل مجزرة حمص حيث جرى فيها تمرد على الحكم  فلم يتوان حافظ الاسد عن دك حمص بالطائرات وقتل فيها 30000 شهيد سوري  وكان يحكم سوريا بقبضة من حديد .تصور انه كان في سوريا 8 اجهزات مخابرات اي كان لكل مواطن سوري رجل مخابرات كما كانوا يقولون وليت هذا الحشد من المخابرات توجه الى اسرائيل عدوة الظاهر وحبيبة القلب من الداخل..على الحكم في سوريا..وتنصيب نفسه رئيسا على البلاد  ثارت طائفة السنة لان الاسد غير سني مسلم.. فهو علوي..والدستور السوري ينص على ان الرئيس يجب ان يكون عربيا مسلما سنيا  .وحتى يخرج من هذا المأزق فتودد الي (الامام الخميني).. وطلب منه الاعتراف بالطائفة العلوية كطائفة مسلمة..من المذهب الشيعي . الا ان الامام الخميني رحمه الله  رفض ذلك مؤكدا ان العلويين هم من الطائفة النصيرية.. وليسوا من الشيعة ....... فالمهم هو الاطلاع على تصرفات الرئيس الذي انتخبه الشعب السوري كما يزعم فهل هو رئيس ام مصاص دماء..؟..
 وبهذه المناسبة فهو ينتمي الي طائفة قليلة العدد جدا في سوريا هي الطائفة العلوية وهي فقيرة وقليلة العدد ومركزهم الرئيس( القرداحة) على الساحل السوري المهم الاطلاع على اعمالهم ...ونحن نؤكد في هذا المقال انه ليس لنا عداوة..مع احد ولا نود ان نظلم احد ولكنا باعتبارنا من المثقفين في الامة العربية واستغفر الله من قول انا ..وفي الحقيقة نحن لا نبحث في الامور الدينية فهذا ليس اختصاصنا وانما ما يهمنا دماء الشهداء التي اصبحت انهارا في شوارع سوريا بدون استثناء من شمالها حتى الجنوب ومن الشرق الى الغرب الشهداء زادوا عن مليون سوري  واللاجئون السوريون يبحثون عن مأوى لهم في البلاد الامنة التي تقدم لهم الامن مثل: المملكة الاردنية الهاشمية وتركيا ولبنان بل ان زوارق الموت اصبحت شيئا مالوفا فهي زوارق قديمة تنقلهم الي شواطئ اوروبا بحثا عن وطن جديد بعد ان تعذر عليهم البقاء في وطنهم والمؤلم ان هذه الزوارق مملوكة لعصابات متخصصة في نقل اللاجئين مقابل  5000دولار واشهر اصحاب هذه الزوارق يكنى بالجنرال وان ثروته من نقل اللاجئين بلغت اكثر من 100 مليون دولار..لان معظمهم يغرقون في البحر الابيض المتوسط ويصبحون طعام الاسماك  اما الدمار الذي نشاهده في جميع انحاء سوريا.. فهو عل الفضائيات والجميع يعرف ويشاهد الطائرات الحربية وهي تقذف الصواريخ والبراميل المتفجرة والاسلحة الكيميائية على المواطنين السوريين وعلى المباني وعلى كل شيء فهي تحرق البشر والشجر والحجر.
 فهل انتخاب رئيس الجمهورية يكون لتموت البلد ..والمحافظة على المواطنين ..؟ او انه رخصة لتدمير سوريا وقتل شعبها ومن لم يقتل يشرد ..؟هذا هو الدافع لنا لكتابة هذه الكلمات فنحن نعرف ان الدين الاسلامي الحنيف سنة او شيعة فهو اسلام واحد لا يتجزأ ان الدين يامرنا بالمحافظة على بعضنا والراعي مسؤول عن رعيته وكما قال عليه الصلاة والسلام في حديث صحيح (كل المسلم على المسلم حرام دمه وماله وعرضه )....فهل حكام سوريا يؤمنون بهذا ام انهم حكام دمويون ..؟. فبعد مجيء اتاتورك الى حكم تركيا الغى الخلافة الاسلامية وجعل تركيا علمانية وسمح للاقليات بالظهور..فظهر العلويون وكشفوا عن انفسهم....فمثلا هم لا يذهبون الى المساجد او الحسينيات ..بل يجتمعون في اماكن خاصة بهم يطلقون عليها اسم (بيت الجمع) وهو بيت مزين بصور الامام علي.. وباقي الانبياء ..ويجتمع فيه العلويون رجالهم ونساؤهم فهن عندهم مساويات للرجال.. لهن نفس الحقوق......الذي نتمناه من قلوبنا ان يزيل هذا الكابوس عن سوريا فالحكم الدكتاتوري تحول الى حكم دموي لا يعيش الا على دماء المواطنين السوريين.. ونتمنى الا يصبح اللاجئون السوريون مثل اللاجئين الفلسطينيين فتمضي عليهم السنوات والعالم ينظر إليهم دون حراك حقيقي فتضيع سوريا العربية الى زمن غير معروف وندخل في المجهول وكأن المجهول قدر للعرب من دون باقي البشر .
[email protected]

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش