الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

إربد: مشاريع ومبادرات ملكية في مختلف الميادين أصبحت عنوانًا للإنجاز الوطني

تم نشره في السبت 25 أيار / مايو 2019. 01:00 صباحاً

إربد - حازم الصياحين
في ذكرى الاستقلال يستذكر أبناء محافظة اربد المشاريع والمبادرات الملكية التي نفذت بتوجيهات صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين راعي المسيرة الذي يسير على خطى الآباء والأجداد من بني هاشم في خدمة الأمة والأردن والأردنيين .
ونجاحات في مختلف الميادين خاصة في التعليم والمياه والصحة والزراعة والصناعة والتجارة، ويمضي جلالته مدافعا عن قضايا الأمة في الخارج ويعمل على تشييد المشاريع والمنجزات وتدشينها من الجامعات والمستشفيات والمدارس والمصانع ومقار الشركات، إضافة إلى بنية تحتية أصبحت عنوانا للإنجاز الوطني .
القطاع التربوي
شهد القطاع التربوي في محافظة اربد ، في عهد جلالة القائد مزيدا من الاهتمام من لدن جلالته عبر حرصه الدائم على تحسين واقع التعليم والمدارس وتهيئة البيئة المدرسية المناسبة للطلبة ودعم المعلمين باعتبارهم اللبنة والركيزة الاساسية لبناء مستقبل الاردن .
وقال مدير التربية والتعليم لقصبة اربد الدكتور ضرار العبابنة ان قطاع التربية والتعليم شهد تطورات ملحوظة ولافتة نتيجة الدعم الملكي المتواصل والمستمر  نتيجة تاكيدات جلالته الدائمة بضرورة تحسين واقع التعليم للطلبة وتطويره ، مبينا ان المديرية قامت خلال الفترة الماضية بانجاز عدد من الأبنية المدرسية حيث تم إضافة 57 غرفة صفية في مدارس عين جالوت وكفريوبا وججين وحواره ومرو وعلعال وزبدة فركوح.
وزاد الدكتور العبابنة انه  تم افتتاح مدرستين  وهما ميمونة بنت الحارث الأساسية للبنات  في حكما ومدرسة سوم الأساسية المختلطة في سوم اضافة لوجود  مدارس واجنحة صفية تحت الانشاء وهي بيت راس الثانوية للبنين بواقع اضافة 16 غرفة صفية ومدرسة سكينة الأساسية وسيتم عمل  6 غرف ومدرسة مرو  للبنين  باضافة  6 غرف ومدرسة جديدة بمنطقة باربد  البياضة  بواقع 23 غرفة ومدرسة حوارة الجديدة وتتكون من 24 غرفة ومدرسة سال الجديدة بواقع  20 غرفة ومدرسة بيت يافا المكونة من 24 غرفة.
واشار ان مديرية التربية ولحرصها على الابداع والتميز ولتطبيق مقولة جلالة الملك على ارض الواقع بانه لا يوجد احد افضل من احد الا بالانجاز فقد  فاز طلبة مدرسة الملك عبد الله الثاني للتميز بالمركز الأول على مستوى العالم في مسابقة الريبوت والتي جرت في الولايات المتحدة الامريكية علاوة على  فوز طالبات مدرسة عكا الأساسية للبنات بالمركز السادس على مستوى الشرق الأوسط في المسابقة العالمية للرياضيات والتي شاركت فيها اغلب دول العالم.
ولفت الدكتور العبابنة الى ان المعلمة الدكتورة المازه راجح الخطايبة من مدرسة حكما الثانوية للبنات فازت بجائزة الملكة رانيا العبد الله للتميز التربوي وحصولها على المركز الثاني من الفئة الثالثة اضافة لحصول طلبة المديرية على خمس مراكز أولى في امتحان شهادة الدراسة الثانوية العامة للدورة الصيفية لعام 2018 حيث حصلت المديرية على المركز الأول والسادس على المملكة في الفرع العلمي، والمركز الأول على المملكة في الفرع الشرعي، والمركزين الرابع والتاسع على المملكة في الفرع الادبي ، مبينا ان  مجموع طلبة مدارس المديرية الحاصلين على معدل 90 فما فوق في جميع الفروع بلغ  587 طالب وطالبة.
قطاع المياه
وعلى صعيد قطاع المياه فقد تحققت مشاريع ريادية وطموحة تلبية للرؤى الملكية و لتعزيز استدامة وصول المياه للمواطنين بكل يسر وسهولة من خلال انفاذ مشاريع متعددة ومختلفة لتطوير الخدمة المائية في مناطق سكن المواطنين حيث ان ايلاء جلالة الملك بهذا القطاع الحيوي والمهم كان له دور اساسي في دعمه وتقدمه وتطوره.
وتقدم شركة مياه اليرموك خدماتها لمحافظات الشمال الاربع (اربد،جرش،عجلون،المفرق) حيث تتحمل اعباءا كبيرة لايصال الخدمة لما يقارب 340 الف مشترك إضافة الى ما يشكله اللجوءالسوري من ضغط اضافي على المصادرالمائية وزيادة في الطلب على المياه وما يحتاجه ذلك من زيادة في الضغط على المصادر ومايترتب عليه من ارتفاع مستمر في فاتورة الطاقة الكهربائية إضافة الى تلبية العديد من المطالبات للتوسع في انشاء شبكات الصرف الصحي والحاجة لتأهيل شبكات المياه في العديد من مناطق خدمة الشركة والبحث عن مصادر مائية اضافية .
وقال مديرعام شركة مياه اليرموك المهندس نبيل الزعبي ان الشركة خطت خطوات واسعة وكبيرة تلبية للرؤية الملكية والحرص المتواصل على الاهتمام بالمواطنين واحتياجاتهم وتطويرالخدمات وتنفيذا لتاكيداته المستمرة على ضرورة تنفيذ المشاريع لتوفير الخدمة المناسبة والمتقدمة مبينا ان الشركة تبذل كل الجهود وتسخر كل الامكانيات والطاقات في سبيل الارتقاء بالخدمات الادارية والميدانية والتي تزداد عاما بعدعام وبما يلبي الطموح والخطط والبرامج.
وأضاف المهندس الزعبي انه بالرغم من كل التحديات فان الانجازات لا تتوقف لتواكب الاحتياجات فقد تم انجازالعديد من المشاريع في محافظات الشمال بلغت كلفتها الاجمالية 114 مليون  دينار بعضها مشاريع تم الانتهاء منها والبعض الاخرما زال قيد التنفيذ وبتمويل سواء من موازنة شركة مياه اليرموك او موازنة مجالس المحافظات (اللامركزية) أو بتمويل من المنظمات الدولية والدول المانحة .
واكد المهندس الزعبي ان الشركة تعمل دوما على رسم خططها المستقبلية بما ينسجم مع تطلعات الشركة وأهدافها لتطويرالخدمات والاداء وتنفيذ المشاريع التي من شانها تحسين الوضع المائي وديمومة التزويد والتوسع في نوعية الخدمات التي تلبي طموح المواطنين وتيسر معاملاتهم  حيث بلغ حجم المشاريع التي تضعها الشركة نصب عينها في عام 2019 حوالي 160مليون  دينار تتمركز في مشاريع لها اهمية واولوية قصوى لما سينعكس ايجابا على كافة المحافظات ومن اهم هذه المشاريع اعادة تأهيل شبكات مياه مدينة اربد ومدينة الرمثا بقيمة حوالي 76 مليون دينار وتنفيذ شبكة صرف صحي متكاملة لبلدتي حكما والمغير بقيمة حوالي 15 مليون دينار بالاضافة الى تنفيذ شبكة صرف صحي متكاملة لقرى غرب اربد ولواء الوسطية بقيمة حوالي 42 مليون دينار ومشروع تاهيل شبكة مياه الصريح بقيمة 6 مليون دينار.
ولفت المهندس الزعبي الى ان أهم الانجازات التي تمت خلال عام 2018 تمثلت في استلام مشروع صرف صحي بيت راس والاعلان للمواطنين للبدء بالربط على شبكة الصرف الصحي،كما تم الانتهاء من مشروع الدعم الفني الذي تقدمه الوكالة الالمانية GIZ والذي استهدف على مدى ثلاث سنوات زيادة نسبة التحصيلات لاشتراكات المياه في ادارة مياه المفرق واعداد دليل اجراءات عمل خاص بخدمات المشتركين باللغتين العربية والانجليزية ،كما تم من خلال مشروع «مبادرة لرفع كفاءة قطاع المياه « (WMI) الممول من الوكالة الامريكية للتنمية الدولية تطبيق نظام X7 بهدف تطويرنظام الفوترة بشكل كلي وتطويرالنظام المالي والمحاسبي ERP  بنسخته الاخيرة لتحسين ورفع كفاءة الاجراءات داخل الشركة وضبط عمليات المراقبة على المشتريات والعطاءات والمشاريع المنفذة للشركة.
القطاع الصحي
وفي عهد جلالة الملك فقد حقق القطاع الصحي في محافظة اربد قفزات نوعية ومميزة على صعيد الخدمات المقدمة للمواطنين حيث اكد مدير صحة محافظة اربد الدكتور قاسم مياس ان الواقع الصحي يشهد اهتماما منقطع النظير من قبل جلالة الملك لحرصه على تامين وتوفير خدمة صحية متقدمة ومتطورة للتخفيف والتسهيل والتيسير على المواطنين من خلال الدعم الملكي المتواصل وتوجيهاته في توفير المراكز الصحية والمستشفيات وتطويرها  بشكل مستمر للارتقاء بها وتحسينها.
واشار الدكتور مياس ان العمل جار  على بناء مستشفى الاميرة بسمة التعليمي بكلفة 75 مليون دينار  علاوة على طرح عطاء دراسات لانشاء مبنى مركز صحي سوم الاولي لافتا الى انه تم استلام مبنى مركز صحي المغير الشامل استلاما اوليا وبانتظار ايصال الكهرباء والماء له تمهيدا لتشغيله رسميا بعد رفده بالكوادر التمريضية والطبية.
وزاد انه تم الانتهاء من توسعة مركز صحي المزار الشمالي بانشاء طابق ثان  له وتم الانتهاء من صيانة مركز صحي كفرعوان الشامل والانتهاء ايضا من صيانة مركز صحي كريمة اضافة لتحديث قسم الامومة والطفولة بمركز صحي الطيبة الشامل.
واشار الدكتور مياس ان العمل جار لصيانة مركز صحي حكما وانه سيتم الترحيل خلال الفترة المقبلة للمراكز الصحية الجديدة في حكما ودير يوسف وكفرعان وججين الالوية مؤكدا ان عمليات التحديث والتطوير للمراكز الصحية تسهم بشكل مباشر في  تحسين وتجويد الخدمة الطبية والصحية بما يتوائم مع رغبات وطموحات جلالة الملك في ايجاد خدمة صحية مناسبة ومتقدمة لابناء شعبه.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش