الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

البلقاء : الاستقلال حالة مستمرة من العطاء والإنجاز والبناء

تم نشره في السبت 25 أيار / مايو 2019. 01:00 صباحاً

السلط-ابتسام العطيات
لقد كان الاستقلال مسيرة عطاء وانجاز وبناء وانتماء للوطن وقائد الوطن ..حيث واصل جلالتة الملك عبد الله الثاني بن الحسين المسيرة والانجاز وبنى على خُطى آبائه وأجداده اردناً يُشار له بالبنان ليصبح الاستقلال حالة مستمرة من العطاء الانجاز والبناء.
وقال رئيس بلدية السلط الكبرى المهندس خالد خشمان ان الاستقال  مناسبة وطنية لها مكانة كبيرة في قلوب الاردنيين .
واضاف الخشمان ان الاستقلال جُبِل بدماء الاردنيين وتضحياتهم في سبيل رفعة واستقلال وبقاء الوطن حتى اصبح الاردن دولة يشار لها بالبنان على كافة المستويات.
واضاف ان ما ننعم به من امن واستقرار عز نظيرهما يأتي احدى ثمار الاستقلال التي يحميها الاردنيون برعاية هاشمية حرصت دوما على ان يكون الاردن واحة امن وعز وكرامة.
 واكد الخشمان أن ما ينعم به الوطن من ازدهار لم يتحقق ألا بفضل القيادة الهاشمية الحكيمة التي جعلت من الأردن وطن العرب ولم يقصر يوما في الوقوف مع أشقائه في كل الظروف.
واكد ان ماشهدته البلديات من تطور يسجل للدولة الاردنية التي حرصت على المؤسسات التي تتعامل مع المواطن مباشرة لتحسين الظروف المعيشية ورفع مستوى الخدمات المقدمة لهم رغم شح الموارد وهذا دليل على قدرة الاردنين على الادارة المتميزة.
وقدم الخشمان التهنئة بهذه المناسبة لقائد الوطن جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين والاسرة الهاشمية والاسرة الاردنية الواحدة.
  وقال مدير ثقافة البلقاء جلال ابو طالب ان الاردن بقيادة جلالة الملك عبد الله الثاني يفخر بإرث الثورة العربية الكبرى ومنجزات الاستقلال والنهضة التنموية والثقافية والفكرية والمنجزات الأردنية كما ان الأردن بفضل قيادته الهاشمية الحكيمة أصبح أنموذجا للتقدم والنماء والتوازن والعدالة والمساواة والحرية والتسامح ونبذ العنف والتطرف.
وقال اننا نستشعر كل معاني الفرح بأعياد الوطن و كل معاني الاعتزاز بالإنجازات التي تحققت للوطن و أبنائه عبر مسيرة الاستقلال المجيدة.
 وقال نائب رئيس مجلس محافظة البلقاء جمال العرمان الزيادات «في عيد استقلالك يا وطني لا أريد أن أردد كلاما قد قيل وتردد كثيرا .. أو أبحث في منشور مكتوب في صحيفةٍ ما أو على إحدى وسائل التكنلوجيا الذكية ...فأقول بكلمات بسيطة بعيدا عن المبالغةِ والتهويل وبعيدا عن التشكيك والتزييف..
أقول وطني الأردن وبالرغم ما يواجه من متاعب ومصاعب قد تكون للأسف هي الأصعب منذ تأسيسه في مطلع العشرينات من القرن المنصرم...
إلا إنه باقٍ وسيبقى بعون الله أولا وبهمة أبنائه المخلصين من مسؤولين ومواطنين قادراً على العطاء وتوفير الأمن لإبنائه الذي طالما صار حلم للكثيرين من سكان المعمورة....
فجامعات ومستشفيات يأتون عليها من بعيد ومن حباهم الله بالمال ...
وكفاءات تصدر لكل الدنيا...
ومازال، وستظل فرصة المجتهد متوفرة وفي اي مجال...
بُنى تحتية وخدمات قل نظيرها في العالم وقوانين تشرع وتعدل لما يواكب الظروف والمستجدات هدفها الإصلاح ..
ولا أنسى ثقة العالم بوطننا فجيوشه ومستشفياته أينما حل نزاع... كيف لا ومليكنا يرتقى أعلى المنابر العالمية وهو يتحدث عن الإنسان والإنسانية وديننا السمح الذي ساعد أُناس من أبناء جلدتنا في تشويه صورته.
في حين يعجز غيره رغم إمكانيته المالية والسكانية والجغرافية عن لم كلمات ليكون جملة او فقرة تخلو من اللغط او الحقد..فأي رقيٌ أكبر من هذا...
 سيبقى بعون الله الأردن هو الأقوى .. في الحفاظ على وجوده وموارده وكل عام يا وطني وأنت أقوى وأبهى ...».
 وقال رئيس لجنة خدمات مخيم البقعة وليد طه ان عيد الاستقلال هو وسام عز وشرف على صدر كل حر ونزيه يخشى على حرمة وطنه وهو جاهز لان يكون كرة من اللهب تقذف في وجه كل محاول لإثارة الفتنه ان المخيمات التي يسكنها جنود مخلصين اوفياء قابضين على جمر المبدأ والفضيله والاخلاق ثابتين على المواقف النبيله والاصيله متمسكين ومساندين بامن وسلامة الوطن ليقينهم الكامل ان الاردن القوي العزيز الموحد هو السند الوحيد والحقيقي لفلسطين وشعبها فيوم الاستقلال لنا نحن الاردنيون سيد الايام واخلدها واسماها ففيه نستذكر عبق الماضي ومنجزات الحاضر والاصلاح وتطلعاته التي تقودنا الى المستقبل الزاهر بفضل قيادته الهاشميه متزنه آمنت بشعبها ووطنها مستذكرين هذه المواقف المشرفه تجاه القدس والمقدسات الاسلاميه والوصايه الهاشميه عليها ومكارم الهاشمين لابناء المخيمات التي شملت البنيه التحيه وملاعب وحدائق وبناء مسكن للفقراء وغيرها الكثير الكثير حمى الله الاردن بقيادة صاحب الجلالة الهاشمية الملك عبدالله الثاني بن الحسن.
 وقال مدير الشؤون الصحية لمحافظة البلقاء الدكتور وائل العزب لقد حظي القطاع الصحي باهتمام جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين فكان بناء المستشفيات والمراكز الصحية وتزويدها بافضل المعدات الطبية والصحية وهاهو مستشفى السلط الجديد قد شارف على الانتهاء ليكون مستشفى لكل الاردنيين.
 كما تم استحداث مراكز صحيه جديدة و تاهيل وتطوير مراكز اخرى وحوسبة لعدد من المستشفيات والمراكز الصحية في المحافظة.
 وقد تم تحديث بعض المراكز الصحية من اولية الى شاملة وكذلك استحداث مباني جديدة للمراكز الصحية مثل مركز صحي عيرا الشامل ومركز صحي الفحيص الشامل ومركز طوال الشمالي ومركز صحي ضرار بن الازور واستحداث مباني جديدة بتكلفه وصلت الى ملايين الدنانير و نحن حاليا بصدد توسعة بعض المستشفيات والمراكز الصحية في المحافظة مثل مستشفى الامير حسين بعين الباشا ومركز صحي عين الباشا الشامل ومستشفى الاميره ايمان لمعدي واجراء صيانة عامه لكافه المرافق الطبية من مستشفيات ومراكز صحية و كما تم استحداث بعض الاقسام والاختصاصات الطبية في مستشفى السلط الرئيس مثل الغدد الصماء والقلب والصدرية كما تم تزويد وسائل النقل من اسعاف وطوارئ لمستشفيات المحافظه الخمس.
كما تم استحداث مبنى جديد في المركز الوطني للصحة النفسية القسم القضائي والذي تجاوزت تكلفته  النصف مليون دينار وكذلك تم تزويد المحافظة بالكوادر الطبية والتمريضية والادارية المختلفة مما انعكس ايجابا على الواقع الصحي في المحافظه وتقديم الخدمه المثلى لمتلقي الخدمة الصحية في المحافظة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش