الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أكثر من 100 ألف فلسطيني يؤدون الجمعة الثالثة من رمضان بالأقصى

تم نشره في السبت 25 أيار / مايو 2019. 01:00 صباحاً

فلسطين المحتلة - أدّى أكثر من 100 ألف فلسطيني صلاة الجمعة الثالثة من شهر رمضان الفضيل في المسجد الأقصى المبارك وقبة الصخرة المشرفة في القدس المحتلة، وسط إجراءات أمنية إسرائيلية مشددة وعلى الرغم من موجة الحر الشديد.
وقام عدد من المسعفين والمتطوعين برش الماء على المصلين في باحات المسجد الأقصى المبارك وقبة الصخرة المشرفة لتخفيف وطأة الحر.
وتوافدت جموع الفلسطينيين، من مختلف أنحاء الضفة الغربية والقدس المحتلة والجليل والمثلث والنقب والمدن الساحلية، إلى مدينة القدس المحتلة من أجل أداء صلاة الجمعة الثالثة من شهر رمضان الفضيل في المسجد الأقصى المبارك.
وأصيب عشرات الفلسطينيين، بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، قرب حاجز قلنديا شمال القدس المحتلة.

وأفاد مراسل وكالة «وفا» أن جيش الاحتلال أطلق قنابل الغاز المسيل للدموع باتجاه المواطنين على حاجز قلنديا، أثناء توجههم إلى مدينة القدس المحتلة لأداء الجمعة الثالثة من شهر رمضان المبارك.
واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي،،عددا من الشبان، أثناء محاولتهم التوجه إلى المسجد الأقصى المبارك لأداء صلاة الجمعة، من خلال منطقة قلنديا شمال القدس المحتلة.
وشهدت الحواجز العسكرية المحيطة بالقدس حركة مرور نشطة، وسط إجراءات أمنية إسرائيلية مشددة على دخول الرجال.
وشهد الجدار الفاصل بين بلدة الرام ومدينة القدس محاولات شبان تخطي الجدار للوصول إلى مدينة القدس، نجح البعض منهم، عقب مطاردتهم من قبل الشرطة الإسرائيلية.
يشار إلى أن الاحتلال يمنع من هم دون (40 عامًا) الدخول لمدينة القدس المحتلة.
الى ذلك توافد فلسطينيون نحو حدود قطاع غزة، للمشاركة في «مسيرات العودة وكسر الحصار» الأسبوعية، وسط ارتفاع شديد تشهده المنطقة بدرجات الحرارة.
وأطلقت «الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار» (مشكّلة من الفصائل الفلسطينية) على مسيرات هذه الجمعة اسم «التراحم والتكافل».
ودعت الهيئة المشاركين في المسيرات إلى البقاء داخل الخيام المقامة على حدود غزة بسبب ما تشهده المنطقة من ارتفاع شديد في درجات الحرارة.
كما طالبت المتظاهرين بعدم التعرض المباشر للشمس في الأماكن المفتوحة وعدم اصطحاب الأطفال هذا اليوم .
ومنذ مارس/آذار 2018، يشارك فلسطينيون في مسيرات العودة قرب السياج الفاصل بين شرقي غزة وإسرائيل، للمطالبة بعودة اللاجئين إلى مدنهم وقراهم، ورفع الحصار عن القطاع.
ويقمع الجيش الإسرائيلي تلك المسيرات السلمية بعنف؛ ما أسفر عن استشهاد عشرات الفلسطينيين، وإصابة الآلاف بجروح مختلفة.وكالات

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش