الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

.. خطوط حمراء

تم نشره في الأربعاء 12 حزيران / يونيو 2019. 01:00 صباحاً
مصعب بنات

نختلف على التفاصيل لكن لا نختلف على المفاصل...  تطالع المملكة الأردنية الهاشمية تحديات جسام في واقعها الإقليمي أبرزها موقفها من القدس والمقدسات والقضية الفلسطينية وتتعالى أصوات المشككين في قدرتها على الصمود في وجه هذه التحديات لكن يظل هناك أمر دائما ما كان مسلمة لا تحتاج إلى براهين إذ يتفق عليه جميع الأردنيين ألا وهو جهود جلالة الملك عبدالله الثاني في التصدي لهذه التحديات حيث يظهر بجلاء موقفه الصلب في الاستناد إلى ركن شعبه الشديد والتعويل على وعي الشباب ووقوفهم جنبا إلى جنب للحفاظ على تماسك هذه الدولة التي صمدت طوال سنين في وجه الكثير من العواصف والتقلبات الإقليمية بل وكانت منارة يهتدى بها في دياجي الظلم وحوالك الأزمات. 

أما هذا الاعتماد على الشباب فلم ينطلق من فراغ بل كان رسالة ضمنية بأن على الشباب أن يكونوا نسيجا فتيا تنتشر فيه أفكار جلالة الملك وتستقرأ ليكونوا هم المبادرين لتطبيقها كواقع ملموس كي يكون الأردن من ناحية شبابه في مأمن لا يؤتى من قبله . 

إن حال دولتنا الأردنية تمثله مقولة أؤمن بها وهي أن «الفكرة الصالحة تثبت نفسها وأما الطالحة فالزمن كفيل بها» فدولتنا بذرة صالحة غرسها الهواشم وأنى لغرس غرسوه أن يذبل؟! أما أفكار الوطن البديل والتوطين والتخلي عن القدس والمقدسات فما هي إلا أفكار طالحة سيتكفل الزمن بمحوها حتى لا يبقى لها رسم ولا أثر وكأن لم تكن يوما.

هناك مساحة كبيرة تسعنا للاختلاف حول التفاصيل حيث أن الخلاف حول قضايا الوطن صحي بامتياز ويعكس رغبتنا في التطلع للأفضل بالرغم من أن ما حققته مملكتنا حتى اليوم - على شح مواردها- يضاهي ما هو موجود في دول تنعم بوافر من الموارد الطبيعية والمالية والاقتصادية لكن بيت القصيد أن الاختلاف المعيب هو ليس الاختلاف على التفاصيل بل الاختلاف على المفاصل التي لا يمكن لأردني أن يختلف عليها فمفاصل الدولة الأردنية هي خطوط حمراء وقد أكد جلالة الملك مرارا موقف الأردن الثابت في لاءات ثلاث شكلت زوايا مثلث الثوابت الأردنية في حين كانت أضلاعه الوطن والملك والشعب.

حفظ الله الأردن عزيزا قويا عصيا على كل ظالم.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش