الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الفعاليات الشعبية: الملك ينحاز للمواطن بتخفيض أسعار الأدوية

تم نشره في الأربعاء 12 حزيران / يونيو 2019. 01:00 صباحاً

عجلون - علي القضاة
السلط – رامي عصفور
مادبا - أحمد الحراوي
الكرك - صالح الفراية

أشادت فعاليات شعبية بتوجيهات جلالة الملك وأمره بخفض أسعار الدواء.
وقالت إن قرار جلالة الملك يعبر عن اهتمامه البالغ بصحة المواطنين وتلمسه لمطالبهم وقربه من همومهم وتطلعاتهم. حيث وجّه جلالة الملك عبدالله الثاني الحكومة لاتخاذ إجراء فوري لتخفيض أسعار الأدوية، وقال «عندما يتعلق الأمر بصحة الأردنيين ودوائهم ما في مجاملة».
وتمنت على الحكومة أن تلتقط الإشارة الملكية السامية، وان تقوم بإلغاء ضريبة المبيعات على الدواء، كما انتصر جلالته للمواطن قبل عام ووجّه الحكومة لالغاء رفع الضريبة على الدواء.

عجلون
أعربت الغعاليات العجلونية عن اعتزازها بجلالة الملك عبدالله الثاني لانتصاره ووقوفه الى جانب المواطنين بايعازه للحكومة بتخفيض اسعار الادوية،لافتين الى تدخل جلالته ليس غريبا وهناك الكثير من القضايا والامور التي تدخل فيها من اجل مصالح المواطنين للتخفيف عنهم.
وقال رئيس فرع نقابة الاطباء في عجلون الدكتور زيد فريحات احمد ان جلالة الملك عبد الله الثاني دائما يتلمس هموم واحتياجات الشعب وما يعانية وهو دوما المبادر، مثمنا توجيه جلالته الى الحكومة لاتخاذ الاجراءات الكفيلة بتخفيض اسعار الدواء حيث ان التعليم والصحة تشكلان اولوية بالنسبة للمواطن الاردني.
واشار مدير صحة المحافظة الدكتور تيسير عناب ان جلالة الملك كعادته هو السباق دوما والمبادر والوقوف والانتصار الى جانب المواطن، لافتا الى ان تدخل جلالته وايعازه بتخفيض اسعار الادوية لاقت ترحيبا كبيرا من المواطنين الذين يعانون من ظروف اقتصادية صعبة وما تحسس جلالته لهموم المواطنين ومعاناتهم الا سلوك وديدن هاشمي نعتز ونفتخر به لان الهاشميين منحازون دائما الى جانب ابناء شعبهم.
وقال نائب رئيس مجلس المحافظة الدكتور رضا المومني ان جلالة الملك هو صمام الامان كما عهدنا يقف الى جانب ابناء شعبه لايقبل لهم الغبن والحيف ينتصر من اجل الحق ولاجل المواطن الذي هو ثروة الوطن، مؤكدا ان جميع المواطنين المعافين والمرضي يرفعون اكف الضراعة داعين الله ان يحفظ جلالته ذخرا وسندا لابناء الوطن والامة.
 وقال الصيدلاني الدكتور علي الزغول ان قرار جلالة الملك بتخفيض اسعار الادوية ونحن نعيش اجواء الاحتفالات الوطنية يعتبر تدخلا مباشرا من جلالته من اجل المواطن ووقف جشع وتغول سماسرة الادوية مدركا جلالته مقدار ما يعانيه المواطنون من ضغوطات اقتصادية معتبرا ان القرار انتصار للمواطن الاردني حتى يستطيع الجميع من التداوي باقل التكاليف ويكون الدواء في متناول يد الجميع.
واكد الدكتور رائد حسين القضاة ان هذا الشعور والاحساس الملكي لايدانيه شعور انه انتصار الى جانب الحق والمواطن الذي يعاني الامرين في ظل الظروف الصعبة لافتا الى ان هذا القرار يضاف الى سلسلة من المبادرات والمكارم الملكية لتعزيز الرفاه الصحي مباركا لجلالته اعياد الوطن الذي اعز واغنى مانملك ونتفيا ظلاله.
وقال الناشط الاجتماعي فارس شقاح ان جلالة الملك لايقبل ان يغبن مواطنيه وان يكونوا فريسة للجشع والطمع لافتا الى ان تدخل جلالته كان في الوقت المناسب لدخل الفرحة والسرور على المواطنين بايعازه لتخفيض اسعار الدواء في غمرة احتفالات الوطن بالاعياد الوطنية.
السلط
عبرت فعاليات شعبية وطبية في محافظة البلقاء عن اعتزازاها بالتوجيهات الملكية للحكومة بتخفيض اسعار الدواء والذي يشكل سلعة أساسية للمواطنين ويمس شريحة واسعة منهم، مؤكدين أن هذه التوجيهات الملكية في متابعة أحوال الناس والتخفيف عنهم وخاصة في ظل الظروف الحالية ليست غريبة عن الأردنيين بل هي نهج ملكي مستمر في كل المجالات في تلمس مواطن الخلل والتوجيه بمعالجتها.
مدير صحة محافظة البلقاء د. وائل العزب أكد أن توجيهات جلالة الملك عبد الله الثاني للحكومة والقطاع الطبي والدوائي بتخفيض الأسعار هي تصب في مصلحة المواطن فجلالته دائما نصير للمواطن ويسعى ان يحظى بكل الخدمات وخاصة الطبية والعلاجية بأفضل المستويات وضمن الأسعار المناسبة والحقيقية التي لا تحمل الناس فوق طاقتها وتبقي القطاع الطبي سواء العام أو الخاص ضمن افضل المعايير.
وشدد د.العزب على ان هذه التوجيهات هي بداية الطريق من أجل إعادة النظر بشكل شامل وجذري بقضية اسعار الأدوية وتأثيراتها من حيث الكلفة على المواطن وهذا سينعكس بشكل إيجابي على المواطن من حيث الأسعار.
وقال استاذ الطب في جامعة البلقاء التطبيقية واستشاري أمراض القلب الدكتور جمال البحبوح الدباس طبعا اَي خطوة لتخفيض عبء ارتفاع كلفة الأدوية على المريض تقابل بالترحيب وارجو ان يكون هناك المزيد من الاهتمام من قبل اللجنة الخاصة بتسعير الدواء بهدف مراجعه الأنظمة المعتمدة عالميا في مجال تسعير الأدوية واختيار الانسب منها لبلد محدود الموارد ويعاني المواطن فيه من تزايد الاعباء المعيشية،حيث ان هناك انظمه مختلفة لتسعير الدواء تأخذ بعين الاعتبار سعره في بلد المنشأ وكذلك سعره في قائمه من البلدان المرجعية التي تتكون من دول أوروبية مختلفة الاعباء المعيشية عنها في الاْردن.
واعتبر رئيس الجمعية الأردنية لرعاية المعوقين الدكتور محمد حياصات ان هذه التوجيهات الملكية في تخفيض اسعار الدواء أدخلت البهجة إلى قلوب الأردنيين كون هذا الموضوع يمس كل أسرة أردنية وبشكل كلفة إضافية تثقل كاهل المواطن، فكان جلالة الملك هو النصير الأول في اي قضية تشكل عبء عليهم، وخاصة خلال الفترة الماضية التي شهدت شكاوى عديدة من ارتفاع أسعار الأدوية في الاردن مقارنة مع الدول الأخرى.
وأكد منسق شباب هيئة كلنا الاردن في البلقاء مهند الواكد الفاعوري اننا في الاردن لدينا قيادة هاشمية حكيمة قريبة من شعبها مطلعة على كل همومه ومشاكله وتسعى جاهدة إلى تقديم الحلول لها والتخفيف عن المواطن، لذلك ليس مستغربا هذا التوجيه الملكي الحازم في موضوع اسعار الدواء بعد أن شهدنا خلال الفترة الماضية تعالي أصوات الناس بوجود ارتفاع غير مبرر للأسعار، فكان جلالته كما هو دائما عند حسن ظن شعبه به في كل المواقف والقضايا محليا وخارجيا.
مادبا
عبر ابناء مادبا عن امتنانهم لجلالة الملك عبدالله الثاني لانتصاره للمواطنين والوقوف الى جانب قضاياهم، حيث وجه جلالته بتخفيض اسعار الادوية وهذا ما تعودوه من جلالة الملك حفظه الله.
وقال الدكتور ماجد الرضاونة ان جلالة الملك كعادته يتلمس هموم شعبه وهو المبادر دوما، وافرحنا بتوجيهاته السامية التي عهدناها دوما باتخاذ الاجراء الفوري لتخفيض اسعار الادوية، وكما يعلم الجميع ان الصحة والتعليم والغذاء اركان اساسية للشعب فتحسس جلالته لهموم شعبه ومعاناتهم شيء متأصل في بني هاشم، واقول « جلالتكم كلماتكم اثلجت القلوب عندما تعلق الامر بصحة الاردنيين ودوائهم وسيبقى شعبك يحبك ياجلالة الملك لانك صمام الامان، وابناء الشعب والمرضى يرفعون ايديهم للباري ان يمن على جلالتكم بالصحة والعافية».
وقال نائب رئيس فرع نقابة الاطباء في مادبا الدكتور يوسف ابو سرور «لقد جاء قرار جلالة الملك بتخفيض اسعار الادوية في غمرة احتفالات المملكة بعيد الجلوس الملكي، خصوصا ان عيد الجلوس يعتبر محطة بناء وازدهار واصلاح للوطن، ويشكل تدخلا مباشرا من جلالته بوقف التغول والجشع لسماسرة الادوية وادراكه ان المواطن والوطن يتعرضون لضغوطات اقتصادية هائلة خارجية وداخلية. وقال ان قرار جلالته انتصار للشعب الاردني لتمكين الجميع من التداوي باقل التكاليف ويكون الدواء في متناول يد الجميع وهذا شعور ملكي وطني بامتياز.
وقال محمد الشوفيين العجارمة «ان جلالة الملك عود شعبه على التدخل عندما يشعر انه لصالح المواطن الذي هو بحاجة الى تدخل جلالته دائما، وان امره بتخفيص اسعار الادوية لامس هموم جميع المواطنين ليكون الدواء في متناول الجميع.
واضاف العجارمة ان الاردن بالف خير بوجود قيادته الحكيمة جلالة الملك عبدالله الثاني حفظه الله ورعاه الذي لم يغفل يوما عن هموم شعبه.
الكرك
اشادت الغعاليات الشعبية والحزبية والنقابية في الكرك وامتنانها لتوجيه جلالة الملك عبدالله الثاني وانتصاره للمواطنين بتخفيض اسعار الادوية.
 وقال الدكتور معاذ المعايطة مدير مستشفى الكرك الحكومي ان جلالة الملك كعادته يتلمس هموم شعبه وهو المبادر دوما وافرحنا بتوجيهاته السامية التي عهدناها دوما باتخاذ الاجراء الفوري لتخفيض اسعار الادوية وكما يعلم الجميع ان الصحة والتعليم والغذاء اركان اساسية للشعب، فتحسس جلالته لهموم شعبه ومعاناتهم شيء متأصل في بني هاشم، ويبقى جلالة الملك صمام الامان، وملايين المرضى ترفع ايديها للباري ان يمن على جلالته بالصحة والعافية.
وقال اخصائي الباطنيه الدكتور ادريس الأزاه، ان مكارم جلالة الملك ومنها مكرمة تخفيض اسعار الادوية يشكل تدخلا مباشرا من جلالته وادراكه ان المواطن والوطن يتعرضون لضغوطات اقتصادية واعتبر قرار جلالته انتصارا للشعب لتمكين الجميع من التداوي باقل التكاليف ويكون الدواء في متناول يد الجميع.
وقال الأعلامي منير حرب ان جلالة الملك عود شعبه على التدخل عندما يشعر انه لصالح المواطن الذي هو بحاجة الى تدخل جلالته دائما ‹ وان امره بتخفيص اسعار الادوية لامس هموم جميع المواطنين ليكون الدواء في متناول الجميع.
واشاد الدكتور محمود الحباشنه بمكرمة جلالة الملك على شعبه بتخفيض اسعار الأدوية حيث ان جلالة الملك هو الأب الحاني على ابناء شعبه وان هذه المكرمة جاءت في وقتها، لأن تخفيض اسعار الادوية سيساهم في التخفيف على الكثير من المرضى وان تدخل جلالته جاء في الوقت المناسب كالبلسم الشافي لهؤلاء المرضى.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش