الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رسائل في افتتاح الملك لمشروع دل مونتي الزراعي ...

تم نشره في الخميس 13 حزيران / يونيو 2019. 01:00 صباحاً
دعم لتنمية البادية وتكنولوجيا الزراعة الحديثة وللصندوق الهاشمي لتنمية البادية ولجهود محاربة الفقر والبطالة

عمر المحارمة 

يعد المشروع الزراعي الريادي لشركة دل مونتي الذي افتتحه جلالة الملك عبدالله الثاني يوم أمس واحدا من أوضح صور الشراكة بين القطاعين العام والخاص التي توفر للمستثمر الشروط الضرورية لنجاح استثماراته وتحقيق الأهداف التنموية في المجتمعات المحيطة.

المشروع ينفذ بالشراكة ما بين الشركة العالمية والصندوق الهاشمي لتنمية البادية الأردنية ضمن مشروع صبحا التنموي بمحافظة المفرق ويوفر ما يقرب من 200 فرصة عمل الغالبية العظمى منها للإناث.

نجح الصندوق الهاشمي بهذا المشروع في جذب استثمار أجنبي داعم لأهدافه وغاياته ويسهم في تنمية المجتمع المحلي وتطوير قدرات أبنائه وتمكينهم اقتصاديا، مثلما يسهم في تطوير المنتج الزراعي الأردني وزيادة الصادرات الزراعية إلى الأسواق العالمية بما يحقق عوائد مشجعة للشركة المنفذة.

ويعكس افتتاح هذا المشروع تحت رعاية ملكية سامية حرص جلالته على دعم كافة الجهود الساعية إلى تحقيق التنمية الاقتصادية من خلال الشراكة ما بين القطاعين العام والخاص وتحفيز الاستثمار إضافة إلى الدعم الذي يوليه جلالته للمشاريع الزراعية الريادية التي تسهم في إدخال التكنولوجيا الحديثة للقطاع الزراعي في الأردن وزيادة الصادرات الزراعية، وتوفير فرص عمل لأبناء المجتمعات المحلية.

كما تعكس الرعاية الملكية دعم جلالته للصندوق الهاشمي لتنمية البادية والتأكيد على دوره في تعزيز التنمية المحلية في البوادي بهدف تحسين مستوى معيشة المواطنين، والمساهمة في الحد من معدلات الفقر والبطالة.

المشروع يعد اليوم أحد أهم وأكبر المشاريع التي أطلقها الصندوق الهاشمي لتنمية البادية الأردنية الذي تأسس عام 2003، حيث تشير الشريفة زين الشرف بنت ناصر، رئيسة مجلس أمناء الصندوق إلى دور الصندوق في جذب المشاريع الاستثمارية لمناطق البادية الأردنية، لتساهم في الحد من الفقر والبطالة، وتطوير الخبرات الزراعية لدى المزارعين المحليين.

وتضيف بنت ناصر أن المشروع جاء ليحقق أحد أهم أهداف الصندوق المتمثل بتحقيق التنمية الشاملة والمستدامة في البادية الأردنية وجعلها جاذبة للسكان، ومؤهلة للاستثمار من خلال الاستغلال الأمثل للموارد الطبيعية والبشرية، وبما يؤدي إلى رفع المستوى المعيشي للسكان والحد من الفقر والبطالة.

وقالت أن المشروع يسهم بتعزيز الدور التنموي للمرأة في البادية، وجذب الاستثمارات إلى البادية إضافة إلى تخفيف حدة الفقر، من خلال فرص العمل التي وفرها أو المساعدات التقنية والفنية والتسويقية التي يقدمها للمزارعين في المنطقة المحيطة بالمشروع.

كما يسهم المشروع في تحسين صورة المنتج الأردني في الأسواق الإقليمية والعالمية نظرا لعمل الشركة المنفذة وفق أعلى المواصفات العالمية، مثلما يسهم في توفير فرص العمل لأبناء المجتمع المحلي وتقديم التدريب والتأهيل اللازمين لهم، إضافة إلى مساعدة المزارعين الراغبين من المناطق المجاورة في توفير التسويق اللازم لمنتجاتهم، ضمن المواصفات المطلوبة وتوفير التوجيه والتوعية للمزارعين لإنتاج منتجات ذات جودة عالية، يسهل عليهم تسويقها.

يذكر أن مساحة المشروع  تبلغ 100 دونم من أراضي الصندوق الهاشمي لتنمية البادية الأردنية في منطقة صبحا، وينتج البندورة كمنتج رئيسي إضافة إلى الخس والفلفل والأعشاب.

ويتكون المشروع من 10 بيوت بلاستيكية كل بيت مقام على 10 دونمات، إضافة إلى مشتل متطور يغذي المشروع بجميع الأشتال المطلوبة، ومشغل لتعليب الخضار، وبركة مياه تجميعية بسعة 100 ألف متر مكعب، وبركتين لتعقيم وتصفية المياه المستخدمة بالري. و ينتج المشروع حاليا ثلاثة آلاف طن من البندورة عالية الجودة سنويًا يتم تصديرها إلى الخارج، فيما تقضي الخطة التوسعية للشركة بتطوير العديد من المنتجات الزراعية، واعتماد الأردن كمركز لتصدير التكنولوجيا المطورة في الأساليب الزراعية إلى جميع فروع الشركة والأسواق في العالم.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش