الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

لظروف اقتصادية .. طلبة بــــ «دوام جزئي»

تم نشره في الثلاثاء 18 حزيران / يونيو 2019. 01:00 صباحاً

عمان – نضال لطفي اللويسي


لظروف مادية صعبة او لمساعدة الاهل بالمصاريف يلجأ عدد من طلبة الجامعات للعمل؛ للتخفيف على ذويهم وعلى انفسهم من التحديات الاقتصادية التي يمرون بها .
الا ان ذلك العمل قد يساهم احيانا بتراجع التحصيل الاكاديمي او التأخر في الدراسة؛ ما يعني التأخر بالتخرج من الجامعة. دروب الدستور استطلعت عددا من اراء الطلبة ممن يعملون اثناء دراستهم.
خالد ابو جودة
يدرس خالد هندسة الميكاترونكس في جامعة البلقاء التطبيقية مبينا انه من اسرة ميسورة الحال الا ان الدخل الشهري لا يفي بمتطلبات الجامعة؛ ما جعله يلجأ للعمل الجزئي لسداد حاجاته ومتطلباته، واشار الى ان العمل اثر نوعا ما على تحصيله الدراسي وان هناك تعاطفا كان من قبل بعض المدرسين معه.
اسيل كيوان
وللطالبة اسيل تجربة اخرى فهي تدرس تخصصين؛ الاول تخصص «شيف» بكلية ليمنوس فندقة، والاخر اخصائية توحد في الجامعة الهاشمية.
وتابعت انه كان عبارة عن «شادو تيتشر» مع طفل توحد بإحدى المدارس، فضلا عن عملها طلبيات الكيك والحلويات وتوصيلها من منزلها، وهذا جعلها تتلقى العديد من العروض للعمل بالفنادق والمطاعم . واشارت الى سبب لجوئها للعمل وهو تطوير شخصيتها، ولكي تعتمد على نفسها، مشيرة الى انها استفادت من عملها بالتسجيل بالدورات التي تهمها وتستفيد منها.
مهند العودات
اما مهند فيدرس الجغرافيا في جامعة الأونروا، فقد قال ان سبب لجوئه للعمل هو الوضع المادي السيئ الذي تعاني منه اسرته فضلا عن المتطلبات والمصاريف الجامعية الاخرى والتي تحتاج لمبالغ مالية عالية.  واشار الى تأثر تحصيله الاكاديمي جراء عمله وان بعض المدرسين تعاطف معه.
منار سلمان
وتقول منار والتي تدرس معلم صف في جامعة الأونروا، انها لجأت للعمل لصرف ما تحتاجه من المال فقط وان عملها لم يؤثر على تحصيلها الاكاديمي.
سوزان هاني سرحان
اما سوزان الطالبة في الجامعة الهاشمية سنة ثانية فتقول: انها تعمل في احد مطاعم الجامعة على «الكاش» ولجأت للعمل بسبب ظروفها العائلية ومرض رب الاسرة .
واستعرضت سرحان تجربتها « البداية كانت صعبة وفيها ضغط نفسي كبير وتعب وبالرغم من ذلك ساهمت بتقوية شخصيتي والانفتاح على المجتمع الخارجي والنظر للحياة من منظور اخر». واضافت ان تحصيلها الاكاديمي تأثر جراء عملها؛ ما ادى الى انخفاض معدلها.
عبدالله الفاعوري
اما عبدالله فيقول: انه يعمل في مقهى «كوفي شوب»  وان اصحاب العمل احيانا يقومون باستغلال الطلاب من خلال أوقات الدوام ومنحهم رواتب قليلة نظرا لحاجتهم الماسة للعمل. واضاف انه لجأ للعمل بسبب الظروف المادية الصعبة وارتفاع متطلبات الدراسة الجامعية والمواصلات، مشيرا الى عدم وجود مصطلح توفيق بين الدراسة والعمل الا اذا شعر صاحب العمل بوضع الطالب وكان دوام الطالب عددا معينا من الايام في الاسبوع ومنحه اجازات اوقات الامتحان .
وبين ان عمله سبب تأخره في الدراسة الجامعية، لكي يوائم بين العمل والدراسة وعدم قدرته على تسجيل عدد ساعات كبيرة في الفصل الدراسي، مشيرا الى شعور بعض المدرسين بوضع الطالب الذي يعمل، وهناك ايضا عدم تعاون من البعض وشعورهم معه.
اسيل معتصم
اما الطالبة اسيل فتقول: انها لجأت للعمل بسبب ظروفها المادية الصعبة، فضلا عن وفاة رب الاسرة؛ ما جعلها تتحمل المسؤولية عن اشقائها ايضا.
واشارت الى صعوبة ان توفق بين دراستها وعملها؛ نظرا لظروف العمل الصعبة؛ مما اثر على قدرتها على التركيز في المحاضرات، الا انه بالرغم من ذلك استطاعت مؤخرا التوفيق بينها والحصول على معدل جيد جدا.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش