الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عُشّاق الحياة

طلعت شناعة

الأربعاء 10 حزيران / يونيو 2015.
عدد المقالات: 2142

هناك،من يفرح لمجرد أنك قدمت له"وردة"،اوحتى قلتُ له:صباح الخير.
هناك من تسعدها "كلمة" طيّبة،او "لفتة" بسيطة،كأن تحمل لها "فنجان قهوة" أو "كبّاية شاي"،أو "بسكوتة" او "قطعة شيكولاتة.
تقول لك:يكفي أنك ،فكّرت بي.
هناك من يسير في الحياة بقلب مفتوح ونفس طيبة سويّة،بعيدا عن "الضغائن" و" الدسائس" و"الأحقاد" التي لا تنتهي. وعندما تتأمله،تسغرب لماذا يحمل "كل هذا الحقد" على الناس والحياة،مع أنه"انتهازي" و"بالع" الدنيا مثل "حوت لا يشبع".
لا المال والنفوذ ولا الجاه،تستطيع ان "ترسم ابتسامة على شفتيه".
تظن وربما تصل الى قناعة أنه"من أعداء الحياة".بل أنه مثل الشاعر"الحُطيئة" الذي حين لم يجد من يهجوه،هجا نفسه.
هناك من يُعدّ نفسه لاستقبال النهار،بمزاج"رايق"...:
يعدّ قهوته على مهل.يتناول "قطعة حلوى او "حبة زبيب"،واذا "برجوازيا" ـ مثلي ـ ،يتناول نصف ملعقة عسل،قبل ان يرشف او رشفة قهوة.
تشعر انه يفتح نافذة للحياة.
يستمع لبرنامج"الوكيل" على محطة"هلا اف ام"،فيضحك مع قهقهات"أبو هيثم"،او يسرح في اغنية قديمة مثلما حدث قبل ايام حين سرحتُ مع اغنية المطرب سعدون جابر القديمة "عشرين عام انقظت"..
تذكّرتُ الاغنية وسافرتُ مع الماضي ومع كلماتها التي تُحيلك الى زمن الحب الأول.
ومنها :
"قلي وش جابك علي وش.. ذكّرك فينا
عشرين عام أنقظن وأنت اللي ناسينا
شيبنا شوف الشعر لونه شعمل فينا
صحيت بينا الصغر وأيام منسيه".
او حين كنتُ في "السرفيس" واستمتعت الى برنامج"بصراحة" مع الاعلامي ياسر النسور في اذاعة "روتانا" وهو يحاول بكلمات مهذّبة ان يقدم النصائح للناس الذين يتعاملون مع الحياة بنزَق وطيش.
هناك من تكون نفسه،مستعدّة للفرح،أجهزته ومساماته،معدّة للفرح،خلاياه جاهزة للحب.
وفي المقابل،هناك من تحتاج الى "درِلْ" لتثقب جلده،كي يشعر بروعة الحياة.
هناك...
من تظن أنه"عايش ومش عايش"..!

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش