الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الشحاحدة :مواقف القيادة الهاشمية من المقدسات والقضية الفلسطينية واضحة

تم نشره في الخميس 20 حزيران / يونيو 2019. 09:47 صباحاً
خلال حتفال المهندسين الزراعيين بعيد الجلوس

السلط-ابتسام العطيات 

 

 قال وزير الزراعة وزير البيئة المهندس ابراهيم الشحاحدة ان الانجازات التي حققها الاردن بقيادة جلالة الملك في قطاع الزراعة مع باقي القطاعات شهد لها الكثير من الدول وما حققناه في السنوات الأخيرة عجزت عنه دول ذات امكانيات عالية مشيرا ان القطاع الزراعي في الاردن شهد تطورا ملحوظا والرسالة التي يحملها المهندسين الزراعيين اضافة الى ادخال التكنولوجيا الحديثة ساهمت في زيادة وجودة الانتاج المحاصيل .

واضاف خلال جلسة حوارية بعنوان "عشرون عاما من العطاء والانجاز " نظمتها نقابة المهندسين الزراعيين فرع البلقاء بمناسبة الاعياد الوطنية والذكرى العشرين لعيد الجلوس الملكي بقاعة الاستقلال لبلدية السلط الكبرى ان القيادة الهاشمية خطت رسالة تعلمنا منها ان نكون في قمة العطاء والانتماء.

واكد على ان وزارة الزراعة لن تتوانى عن حماية المنتج المحلي وحماية قطاعنا بالرغم من كل الضغوطات التي تمارس على الاردن نتيجة مواقفه القومية وما يعانيه من ازمه اللجوء . مضيفا ان الاردن هو دائما هكذا يفتح ابوابه للعرب والمسلمين ولكل من يبحث عن الامان والحماية.

وشدد على ان مواقف القيادة الهاشمية من المقدسات والقضية الفلسطينية واضحه و اعلن عنها جلالة الملك في كل المحافل الدوليه مؤكدا على عدم التخلي عنها مهما كانت الضغوطات

وقال المهندس نذير ابو رمان في كلمة نقابة المهندسين الزراعيين فرع البلقاء انه في العيد العشرين لجلوس جلالة الملك نفتخر ونعتز بهذا اليوم بما اثمر عن انجازات حقيقيه ونهضة في مختلف المجالات التي شهدتها المدن والمحافظات واضاف ان الاردن يواصل بقيادة جلاله الملك دور التاريخي في رعاية المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس الشريف والدفاع عن القضيه الفلسطينية.

وقال رئيس بلدية السلط الكبرى المهندس خالد الخشمان ان الانجازات التي وصل اليها الاردن بقيادة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين وخلال عشرون عاما من تسلم سلطاته الدستورية جعلت منه محط انظار العالم وهو جهد نفخر به ولم ينسى يوما قضايا امته العربية والإسلامية والمسيحية وان كل المحاولات التي تعرض لها الاردن ليبقى متاخرا كانت القيادة والمواطن في صف واحد مؤمنة بالسعي الي التطور فوق ما وصلنا اليه من تطور والوصول الى مزيد من الانجازات بقيادته الحكيمه مؤكدا على ان الاردن بالرغم من كل الظروف التي تعرض لها والتحديات مازال صلبا في وجه كل واقفا الى جانب اشقائه العرب وخصوصا قضية فلسطين والمقدسات الاسلامية ولم يتوان يوما عن التاخر في تقديم ما هو في مصلحة الاردن والاردنيين والعرب.

وقال النائب السابق المحامي محمود الخرابشة انه  رغم التحديات والصعاب الكثيرة التي واجها الأردن الا انه تمكن بفضل قيادة جلالة الملك عبد الله الثاني ومنذ ان تسمله سلطاته الدستورية من تحقيق انجازات كبيرة على كافة المستويات الداخلية وحقق مكانة عالمية رفيعة المستوى مما عزز من دور ومكانة الاردن والاردنيين لدى كافة المحافل الاقليمية والدولية وذلك من خلال حكمة وخبرة ورؤية الملك وتلاحم الشعب الاردني بجميع اطيافه ومن مختلف الاصول والمنابت خلف جلالته وتأييد مواقفه الوطنية والقومية النابعة من ايمان الملك والشعب وتلاحمهم برسالة الاردن والثورة العربية الكبرى ونهضة العرب التي اطلقها الشريف الحسين قبل اكثر من قرن وقد تمكن الأردن بعهد المملكة الرابعة بقيادة الملك عبد الله من السير بالدولة الاردنية على المستوى الداخلي ببناء الانسان الاردني واعداد الاجيال لمواجهة تحديات العصر في مختلف المجالات .

وقال وزير الاوقاف السابق الدكتور وائل عربيات ان الارث التاريخي الذي ورثه جلالة الملك عن اجداد الهاشميين هو من الثوابت في حماية المقدسات الإسلامية والعناية بها هو من الثوابت ولا جدال عليه ولا تنازل عنه وهذا واضح وصريح في كل خطاباته بالمحافل الدولية الذي اكد وشدد اكثر من مرة على ان لا تنازل ولا مهادنة في هذا الارث التاريخي الذي وصل اليه واضاف عربيات ان الانتهاكات التي حصلت في العام الماضي للمسجد الاقصى بلغت بحدود 25 الف انتهاك وفي كل مرة يبذل الاردن جهدا على اعلى المستويات للوقوف في وجه هذه الانتهاكات وهو تحدي كبير بالرغم من ما يعانيه الاردن من ضغوطات كبيره وضعت عليه ضغوط واقتصادية ولكنه ما زال الصامد وبين ان الاردن حافظ علي الهوية التاريخيه للمقدسات الإسلامية من خلال عمليات الترميم التي يقوم بها للمباني دون العبث او تغيير معالم مشيرا الى المنجزات الدينية التي اطلقها جلالة الملك مبكرا مثل رسالة عمان لتوضيح الصورة الصحيحة للاسلام بالفكر موقننا بان العلم يقود الى الفكر والفكر يقود الى المبادرة وهذا ما تعود عليه الاردنيين في بحثهم الدائم عن التميز.

وقال نقيب المهندسين الزراعيين المهندس عبد الهادي الفلاحات ان المزارع الاردنيه هو الرديف الحقيقي للاقتصاد بتوفيره المنتجات الزراعية مشيرا الى ان المحافظة على هذا القطاع ما كان لولا إيلاء جلاله الملك اهميه كبرى له من خلال توجيهاته الدائمه في كل كتب التكليف للحكومات مضيفا ان التطور الذي طرا على القطاع التكنولوجيا ومعدات حديثه عملت على زياده وكفاءه الانتاج بالرغم من تقليص الرقعة الزراعيه نتيجة زياده مساحات الاراضي داخل تنظيم البلديات.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش