الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

كلينتون تتقدم على ترامب بـ 12 نقطة في استطلاع للرأي

تم نشره في الاثنين 24 تشرين الأول / أكتوبر 2016. 12:02 صباحاً
واشنطن - اظهر استطلاع جديد للراي تقدم المرشحة الديموقراطية للرئاسة الاميركية هيلاري كلينتون ب12 نقطة على منافسها الجمهوري دونالد ترامب الذي تدهورت شعبيته بين فئات الناخبين الرئيسية. وانخفضت شعبية المرشح الجمهوري بعد ان اتهمته نساء عدة في وقت سابق من هذا الشهر بالاعتداء الجنسي عليهن او التصرف معهن بصورة غير لائقة في الماضي. كما اثار ضجة بتصريحه انه لن يقبل بنتيجة الانتخابات التي ستجري في الثامن من تشرين الثاني الا في حالة فوزه فيها.
وتتفوق كلينتون بحصولها على نسبة 50% مقابل 38% لترامب، بحسب استطلاع شبكة «ايه بي سي». واحتفظ ترامب بتفوق صغير بنسبة 47% مقابل 43% بين الاميركيين البيض. وتعتبر اصوات البيض مهمة لفوز المرشحين الجمهوريين، بينما يفضل الناخبون غير البيض المرشحين الديموقراطيين. وتتفوق كلينتون بنسبة 55% مقابل 35% لترامب بين النساء، وضاعفت تفوقها الى 32 نقطة بين النساء البيض خريجات الجامعات، وهي الفئة التي تنتقد بشدة رد ترامب على الادعاءات بتصرفه غير اللائق مع النساء. واظهر الاستطلاع كذلك تفوق كلينتون لاول مرة بين الرجال بحصولها على 44% مقابل 41%،رغم ان هذا التفوق هو ضمن هامش الخطأ في الاستطلاعات. ومع اقتراب موعد الانتخابات يستهدف المرشحان ولايات رئيسية من بينها فلوريدا ونورث كارولاينا واهايو وبنسلفانيا.
واعلنت كلينتون أنها تعتزم أيضا ضم جهودها إلى الحملة من أجل الكونغرس قبل الانتخابات الرئاسية والتشريعية المقررة في 8 تشرين الثاني.
وقالت وزيرة الخارجية السابقة متحدثة في طائرة حملتها الانتخابية التي تحمل شعارها «أقوى معا»، أنها لم تعد تريد الرد على هجمات خصمها الجمهوري دونالد ترامب وتصريحاته الاستفزازية، بعدما توعد مؤخرا بملاحقة النساء اللواتي اتهمنه بالتحرش بهن أو التعدي عليهن جنسيا أمام القضاء.
وقالت كلينتون المصممة على استغلال الانقسامات في صفوف الجمهوريين حول ترشيح ترامب «سنشدد خلال تنقلاتنا أثناء الأيام الـ17 المتبقية على اهمية انتخاب ديموقراطيين على جميع المستويات». وينتخب الأميركيون في 8 تشرين الثاني رئيسهم، واعضاء مجلس النواب لعامين وثلث أعضاء مجلس الشيوخ لست سنوات. وان كان الجمهوريون يسيطرون اليوم على مجلسي الكونغرس، الا ان الديمقراطيين يرون الفوز في متناول يدهم في مجلس الشيوخ.
من جهة أخرى اتهمت ممثلة أفلام إباحية أميركية، المرشح الجمهوري ترامب بأنه اقترح عليها ممارسة الجنس مقابل المال، مشيرة الى أنه عرض عليها مبلغ 10 آلاف دولار لكي تنضم إليه في غرفته داخل فندق. وقالت جيسيكا درايك خلال مؤتمر صحافي في لوس أنجليس (جنوب غرب الولايات المتحدة) ترافقها المحامية المتخصصة في قضايا التشهير بحق النساء غلوريا أولريد، إنها التقت ترامب أثناء بطولة للغولف في بحيرة تاهو بكاليفورنيا عام 2006. وأضافت المرأة الشابة أن ترامب دعاها للانضمام إليه في غرفته داخل الفندق، مشيرة إلى أنها قصدت غرفته برفقة امرأتين أخريين. وروت درايك أن ترامب الذي كان مرتديا قميص نوم، أقدم على معانقتهن «بشدة» وتقبيلهن «من دون أن يطلب موافقتهن».
وشرحت درايك أنه بعد عودتها إلى غرفتها، اتصل بها ترامب لكي تنضم إليه مجددا، لافتة إلى أنه سألها «ماذا تريدين؟ كم؟». وبعد أن رفضت دعوته، ذكرت درايك أنها تلقت اتصالا آخر من ترامب أو من رجل آخر، عارضا عليها مبلغ عشرة آلاف دولار فضلا عن إمكانية استخدام الطائرة الخاصة بقطب العقارات للعودة إلى لوس أنجليس.
أما المحامية التي تدافع أيضا عن امرأتين أخريين تتهمان المرشح الجمهوري بالقيام بسلوك جنسي من دون موافقتهما، فأظهرت أمام الصحافيين صورة لترامب ودرايك خلال بطولة الغولف. ورفض فريق حملة المرشح الجمهوري من جهته هذه الاتهامات. وقال في بيان «هذه القصة سخيفة وزائفة تماما. ترامب لا يعرف هذه المرأة، ولا يتذكرها ولا يهتم أيضا بمعرفتها». وأضاف «هذه ليست سوى محاولة أخرى من فريق (المرشحة الديموقراطية هيلاري) كلينتون لتشويه سمعة مرشح حل اليوم في المركز الأول في ثلاثة استطلاعات مختلفة».أ.ف.ب
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش