الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«أوتوستراد» الأردنية ... علامة فارقة بين المجموعات الموسيقية الشبابية

تم نشره في الاثنين 24 حزيران / يونيو 2019. 01:00 صباحاً

عمان- حسام عطية
يحتضن مهرجان جرش لهذا العام بدورته الـ «34» العديد من الحقول الإبداعية من أمسيات فنية وفكرية وأدبية وموسيقية ومسرحية وتشكيلية، ويهدف الى تشجيع الأسرة الاردنية والسياح على التوجه الى مدينة جرش الأثرية والاستمتاع بالعروض الثقافية والفنية.
وسيكون عشاق مهرجان جرش 2019 الذي يحمل شعار ‹ اشتقنالك›، ويستمر من الثامن عشر وحتى الثامن والعشرين من تموز المقبل، على موعد مع ليلة اردنية تقدمها فرقة «أوتوستراد» الذي يعني الطريق السريع؛ وهي كلمة معروفة على مستوى العالم، وتعبر عن الرسالة الخاصة للفرقة يوم الثلاثاء    23/7/2019    الساعة الثامنة مساءً فرقة أوتستراد/ الاردن وحفلة لفنان سعد أبو تايه على المسرح الشمالي لمهرجان لتقدم باقة من الأغاني الجميلة لفرقة منها «مرسال»، «استني شوي»، «مش قادر»، «قلبي»، وأيضاً «سافر»، فيما شكلت فرقة «اوتوستراد» الأردنية علامة فارقة بين المجموعات الموسيقية الشبابية بتطويع الموسيقى على اختلاف انواعها للتعبير عن القضايا السياسية والمجتمعية، وتتمتع الفرقة التي تأسست عام 2007، بقاعدة جماهيرية عريضة.
الفنان سعد ابو تايه
وسيطرب الفنان الاردني سعد ابو تايه عشاقه بليلة اردنية يقدم من خلاها مجموعة من اعماله الجديدة منها (الله يا اردن) حيث ان هذا العمل من كلمات الشاعر الشاب وافي الكراسنه والحان عدنان الجبوري وتوزيع موسيقي فادي الفحماوي وهو من انتاج شركة bci، وان هذا العمل هدية متواضعة من الفنان سعد ابو تايه الى جلالة الملك عبدالله الثاني، و للعائلة الهاشمية و الشعب الاردني العزيز بمناسبة عيد الاستقلال الـ 72، وبانه تم تصويره بالتعاون مع المخرج الشاب احمد قبلاوي ومع قروب درجات ايليت رايدرز، كما سوف يقدم العديد من الاعمال الفنية الرائعة الوطنية التي نعتز بها و نفتخر لكونه دائما على الاستعداد الدائم ليكون متواجدا بين الجماهير الاردنية في كافة الاعراس الوطنية التي تجسد وحدتنا الوطنيه كشعب واحد وتحديدا باستقلال مملكتنا.
والفنان سعد أبو تايه له العديد من الأعمال في الأغاني التراثية والوطنية القديمة الناجحة التي لاقت إعجاب الجماهير الأردنية والعربية في الوطن العربي، مثل أغنية «قوا ما شاء الله» التي كتب كلماتها حكمت الغزالي، ومن كلماتها «قوا ما شاء الله ارفع راسك بالعالي عنا الملك عبدالله»، ومن أشهر أغنياته أيضا «يسعد صباحك بلادي»، «طوقناها»، «هاي شنو»، «تسلم يا حسين».
وأبو تايه بدأ مشواره الفني مبكرا حيث كان يحيي الكثير من الحفلات والنشاطات التي تقام داخل المدرسة سنويا، لتميزه بصوت قوي، وأنتج أول ألبوم له بعنوان «منت هاوي»، الذي حمل طابع البداوة والأصالة، وكان من إنتاج شركة صوت عمان وشركة السلسال الذهبي السعودية، وأطلق البومه الثاني الذي حمل اسم «طير شلوة» من إنتاج إذاعة راديو فن الأردنية الذي كان بمناسبة عيد ميلاد صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني، وشارك أبو تايه بالعديد من المهرجانات المحلية والدولية، وكان سفيرا للأغنية الأردنية بالقافية الأردنية، لترويج السياحة ضمن مجلس دول التعاون، فمثّل الأردن في قطر، والبحرين، والكويت، وعمان، ودولة الإمارات العربية، ويحرص أبو تايه على التنوع في أعماله، ليكون حاضرا في مختلف الألوان الغنائية التي ينفذها، لتمنحه القوة والتميز، ولإبراز الخبرات والإمكانات التي يتمتع بها، ليخرج العمل بشكل يرضي الجمهور العربي المتابع لمسيرته الفنية.
محطات موسيقية
ومن نوع غنائي إلى آخر، تتنقّل فرقة «اوتوستراد» الأردنية بين محطات موسيقية مختلفة، مازجة ألحاناً ومدارس موسيقية تجمع بين عبق الماضي والحاضر، لتجول بها حول العالم من دون توقف وبشعار «أقوى نوع» تستمر الفرقة، بلا خوف من التشعب وعدم الاختصاص في الموسيقى، فـ «اوتوستراد» لم تترك نوعاً موسيقياً وغنائياً سواء كان قديماً أو عصرياً إلا واحترفته وتذوقته مع جمورها الذي يستمتع بأنغام شرقية، اضافة الى «الروك» و «الريغي» و»الفانك» و»الجاز» وغيرها.
وتولد الموسيقى من رحم «اوتوستراد» بملامح شرقية، حاملة بين أوتارها جينات غربية، وتتألف الفرقة من يزن الروسان وحمزة أرناؤوط وأفو دمرجيان (غيتار) ووسام قطوانة (كيبورد) وبشار عبدالغني (ساكسوفون) وبرهان علي (درامز)، اللوحات الفنية الموسيقية التي تقدمها الفرقة لا بد أن يضاف إلى ايقاعاتها الحصرية والمميزة لون شعبي، فلا تخلو مقطوعة من لغة الشارع المحكية التي تنطق بلسان شعب أثقل بالمشاكل اليومية والقضايا الإنسانية المخفية، فكانت «اوتوستراد» منبراً له. تحمل الموسيقى نقيض ما يتم دندنته على مقاماتها، فرغم القضايا المهمة التي تتناولها الفرقة كالمخدرات والحروب والفقر والتشرد وغيرها، إلا أن طابع الفرح والتفاؤل يطغى على غالبية مقطوعاتها الموسيقية؛ ما يزيد من قاعدة جماهيرية الفرقة.
يذكر أن «أوتوستراد» فرقة غنائية أردنية مستقلة من عمان، تشكلت عام 2007، وتتمتع بقاعدة جماهيرية واسعة داخل الأردن وخارجه، وما يميز أعضاء الفرقة أنهم أكثر من هواة، فهم متخصصون في الموسيقى، وتسجل أعمالها بأحدث التقنيات الصوتية، وتعد «أوتوستراد» من الفرق العربية التي كرست فكرة الغناء باللهجة العامية المحلية، ومنذ انطلاقـــتها عـام 2007 أنجــزت ثـــلاثة ألبومات حمل اثنان منها اسم الفرقة والثالث كان بعنوان «نيتروجين»، وتضم 6 أعضاء هم أفو ديميرجيان (عازف باص وغناء)، بشار حمدان (عازف ساكسفون وغناء)، برهان العلي (عازف درامز وغناء)، حمزه أرناؤوط (عازف اليكتريك جيتار وغناء)، وسام (عازف كي بورد وغناء)، يازان الروسان (عازف جيتار وإيقاعات وغناء)،أن نتيروجين هو ثالث ألبومات الفريق بعد ألبومه الأول في أوتوستراد عام 2008، وألبوم أوتوستراد 2011 عام 2011.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش