الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مواجهة منتظرة بين تشيلي وأوروغواي

تم نشره في الاثنين 24 حزيران / يونيو 2019. 01:00 صباحاً

ريو دي جانيرو - سيكون عشاق الساحرة المستديرة على موعد مع مواجهة من العيار الثقيل بين تشيلي وأوروغواي، في ختام مبارياتهما بالمجموعة الثالثة بالدور الأول لبطولة كوبا أمريكا، على إستاد «ماراكانا» بريو دي جانيرو.
ويصطدم الفريقان فجر غد الثلاثاء في لقاء يصل أن تكون نهائي مبكر للبطولة؛ حيث تجمع بين تشيلي، حاملة اللقب في آخر نسختين من كوبا أمريكا، ومنتخب أوروغواي، صاحب الرقم القياسي في عدد مرات الفوز باللقب.
ويخوض كل من الفريقين المباراة بهدف الفوز، لكن تختلف دوافع كل منهما في البحث عن هذا الانتصار.
منتخب أوروغواي يبدو أكثر احتياجا للفوز، أو على الأقل لنقطة التعادل في هذه المباراة لضمان التأهل للدور الثاني «دور الثمانية» بعيدا عن الحسابات المعقدة.
وتحتل أوروغواي، المركز الثاني بـ4 نقاط من الفوز الساحق (4-0) على الإكوادور، والتعادل (2-2) مع اليابان فيما تتصدر تشيلي المجموعة بـ6 نقاط من انتصارين على اليابان (4-0)، وعلى الإكوادور (2-1).
ويتطلع منتخب أوروغواي للخروج من هذه المباراة بالثلاث نقاط كاملة لضمان صدارة المجموعة والابتعاد عن مواجهة صعبة للغاية مع المنتخب الكولومبي في دور الثمانية.
كما يسعى منتخب أوروغواي، لثأر لهزيمته في آخر مباراة أمام تشيلي عندما خسر (0-3) أمام نفس الفريق في تصفيات كأس العالم 2018، علما بأن منتخب تشيلي فشل في بلوغ المونديال بينما خرج منتخب أوروغواي من دور الستة عشر للمونديال.
وأكد المهاجم إدينسون كافاني، لاعب منتخب أوروغواي، أن السيليستي سيفوز على تشيلي، ويتأهل للدور ربع النهائي ببطولة كوبا أمريكا.
وقال مهاجم فريق باريس سان جيرمان الفرنسي، خلال مؤتمر صحفي عقب سؤاله حول إذا ما كان يرغب أن يصعد السيليستي كأول المجموعة أم الوصيف «عندما تدخل الملعب ترغب فقط في الفوز، وبعد نهاية المباراة تبدأ في التفكير حول منافسك المقبل».
وأضاف كافاني الذي أحرز 47 هدفا مع أوروغواي خلال 111 مباراة خاضها في فترة 11 عاما «خارج الملعب يتكهن الصحفيون والجماهير بما سيكون الأفضل للفريق، ولكن اللاعب داخل الملعب يرغب فقط في الفوز».
وأوضح كافاني أن تحقيق اللقب يعتمد على العديد من الظروف التي لا يمكن للمنتخب التحكم بها، ولذا بدلا من التكهنات يجب التركيز على اللعب وإعطاء أفضل ما لديك من أجل الفوز وبعد ذلك يحدث ما يحدث.
وسيغيب الظهير الأيسر دييغو لاكسالت، الذي أصيب في الفخذ الأيمن خلال مواجهة أوروغواي واليابان (2-2)، عن «السيليستي» لمدة 10 أيام على الأقل، وبذلك لن يشارك بمواجهة تشيلي، بينما تعافى زميله لويس سواريز من الإصابة التي لحقت بإحدى يديه.
وأدلى بهذه التشخيصات ألبرتو بان، طبيب منتخب أوروغواي، بعدما وافق على التحدث إلى الصحفيين على الرغم من المشكلات الطبية الكثيرة التي يواجهها الفريق الذي يقوده المخضرم المدرب أوسكار واشنطن تاباريز.
يذكر أن «السيليستي»، أكثر المنتخبات تحقيقا للقب برصيد 15 بطولة، خسر جهود لاعبه ماتياس فيسينو خلال البطولة بسبب الإصابة أمام الإكوادور ولن يتمكن من استبداله بلاعب آخر لأن القوانين لا تسمح بهذا الأمر.
وفي المقابل، يتطلع منتخب تشيلي لتحقيق الفوز على أوروغواي لأسباب معنوية من خلال مواصلة انتصاراته المتتالية في رحلة الدفاع عن اللقب علما بأن التعادل يكفي الفريق لضمان الصدارة، والابتعاد عن المواجهة الصعبة مع كولومبيا، في الدور الثاني.
ولهذا، ينتظر ألا يلجأ الكولومبي رينالدو رويدا المدير الفني لمنتخب تشيلي، لإجراء تغييرات كبيرة على تشكيلة الفريق في مباراة اليوم حيث يدرك المدرب صعوبة المهمة التي تنتظر فريقه.
وتبدو صفوف الفريقين مكتملة حيث تخلو من أي إصابات مؤثرة ما يعني أن المباراة ستكون في غاية الإثارة والقوة على استاد «ماراكانا» العريق.
ويعتمد كل من الفريقين بشكل كبير على قوة خط الهجوم حيث يتمتع كل منهما بعناصر هجومية متميزة مثل الثنائي إدينسون كافاني ولويس سواريز في أوروغواي وأليكسيس سانشيز وإدواردو فارغاس في منتخب تشيلي. وسجل كل من الفريقين 6 أهداف حتى الآن في البطولة الحالية ويسعى لزيادة رصيده من الأهداف في الدور الأول علما بأن المنتخب البرازيلي كان الأكثر تسجيلا للأهداف في هذا الدور حتى الآن برصيد 8 أهداف في المباريات الثلاثة التي خاضها. (وكالات)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش