الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

غنيمات: تخفيض عدد الوزارات والمؤسسات الحكومية من 110 إلى 101

تم نشره في الاثنين 24 حزيران / يونيو 2019. 01:00 صباحاً
  • غنيمات.jpg

عمان - نيفين عبدالهادي
أكدت وزيرة الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة جمانة غنيمات، أن الإقتصاد الأردني منيع، وتمكن من تجاوز الكثير من الأزمات التي مرّ بها العالم والمنطقة، وأزمات محلية، خلال السنوات الماضية، مؤكدة أن وضعه اليوم أحسن حالا وبدأنا نسير بالاتجاه الصحيح بعدما حقق تراجعا في عجز الموازنة عن العام الماضي.
ولفتت غنيمات، خلال لقائها أمس الأحد بعدد من الصحفيين ومدراء تحرير المواقع الإخبارية الإلكترونية في دار رئاسة الوزراء، إلى ان الحكومة قامت بحزمة من الاجراءات لوقف المشاكل الإقتصادية التي يعاني منها الأردن، وقد عملت على تخفيض أسعار عدد كبير من السلع، وتخفيض ضريبة المبيعات على ما يقارب (81) سلعة، تركز على سلة الغذاء، لغايات التخفيف على المواطنين، مشددة على أن الأسعار في الأسواق هذا العام أقل من العام الماضي بفضل السياسات الرقابية وسياسة العرض والطلب بالسوق.
ونبهت الوزيرة إلى أن الحكومة اتبعت نهجا جديدا لمواجهة مشكلة البطالة التي تعد واحدة من التحديات الكبيرة، ترتكز على مبدأ سياسة التشغيل، وهذا بالطبع يتطلب عملا مشتركا بين الوزارات وهو ما تعمل عليه الحكومة، فضلا على التركيز على تشجيع الإستثمار لتوفير فرص عمل، مبينة أن هذا الجانب يأخذ حيزا في سياسات الحكومة، ذلك أن عدد المتعطلين عن العمل يتجاوز (300) ألف متعطل، بالتالي سعت الحكومة حتى الآن على تشغيل (14) ألف مواطن، وستستمر بهذا الأمر لحين تنفيذ تعهدها بتوفير (30) ألف وظيفة للعاطلين عن العمل حتى نهاية العام الحالي.
وفي هذا الشأن، كشفت غنيمات أنه من المتوقع أن تبدأ المرحلة الجديدة من «خدمة وطن» في الحادي والعشرين من تموز المقبل، سيما وأن هذا البرنامج ساهم في تخفيض نسب البطالة بشكل جيد.

وعن واقع المرأة في سوق العمل وحصتها من برامج الحكومة، بينت غنيمات أن نسبة المشاركة للمرأة تصل فقط (14%)، وسعت الحكومة لتوفير فرص عمل لها وتشغيل النساء، وتم توفيرعدد كبير من فرص تشغيل في المراكز الريادية ونسعى لزيادة عددهن خلال العامين المقبلين.
وفي موضوع الفساد، كشفت غنيمات أنه يتوقع تعديل قانون هيئة النزاهة ومكافحة الفساد ليتضمن بنودا لمحاربة غسيل الأموال، اضافة لكون الحكومة باشرت بمتابعة تقرير ديوان المحاسبة لعام 2018 قبل الانتهاء من إعداد وطباعته وتصويب عدد من المخالفات الورادة به في الربع الأول من العام الماضي.
وفيما يخص الوظائف القيادية، أعلنت الوزيرة عن وجود (15) شاغر لوظيفة قيادية في مؤسسات حكومية، بدأت بإجراء مقابلات لخمس منها كانت قد أعلنت عنها بوقت سابق، فيما أعلنت عن ستة شواغر الأسبوع الماضي.
وكشفت بهذا السياق، أنه سيتم الأسبوع المقبل الإعلان عن أربع وظائف أولها أمين عام وزارة التربية والتعليم للشؤون الفنية، وثلاث وظائف اعلامية، اولها مدير عام مؤسسة الإذاعة والتلفزيون، وثانيها مدير عام هيئة الإعلام، وثالثها مدير عام وكالة الأنباء الأردنية «بترا»، مبينة أنه سيتم الإعلان عن هذه الوظائف بطريقة الإعلان المفتوح.
وفي سياق حديثها حول تطوير القطاع العام، بينت غنيمات أن الحكومة ستعمل على تخفيض عدد الوزارات والمؤسسات الحكومية من (110) إلى (101)، لافتة إلى أن العمل جاري بهذا الشأن.
وفي شأن محلي آخر، وفي اطار استعراض خطط الحكومة المستقبلية كشفت غنيمات عن توجه حكومي لإنشاء وحدات سكنية لمحدودي الدخل تصل إلى (4176) وحدة سكنية، يستفيد منها (20) ألف مواطن، بمعدل خمسة آلاف أسرة، منبهة أن هذا المشروع سوف يوفر (11) ألف فرصة عمل مؤقتة للعمل في انشاء هذه الوحدات.
وفي الشأن الصحي، أعلنت غنيمات أن رئيس الوزراء وجه وزير الصحة أمس الأول لتوحيد الإدارة المالية لقطاع الصحة الحكومي، لافتة إلى أن هذا الأمر من شأنه الوصول للتأمين الصحي الشامل، وتنظيم إدارة القطاع بشكل كامل، كونه لا يوجه بكفاءة.
وفي جانب التعليم العالي، بينت غنيمات أن الحكومة رفعت حجم دعمها لموازنة الجامعات بمبلغ (18) مليون دينار، ليصل اجمالي الدعم (90) مليون العام القادم، منبهة إلى أنه لا علاقة لهذه المبالغ بصندوق دعم الطالب.
وفي هذا الشأن، كشفت غنيمات عن توجه حكومي لتعديل نظام صندوق دعم الطالب بشكل يمكّن الطالب من الحصول على قرض أو منحه من جهات مستقلة.
وعن الإصلاح السياسي، بينت غنيمات أن الحكومة أطلقت حوارا وطنيا حول قانون اللامركزية، ويجري العمل حاليا على إعداد قانون للإدارة المحلية يلغي التضاد ما بين اللامركزية والبلديات الذي واجه عمل الجانبين لفترة من عملهما، كما أطلقت حوارا حول نظام تمويل الأحزاب وصولا لصيغة توافقية بشأنه.
وفيما يخص قانون الانتخاب، أكدت غنيمات أنه لا يوجد أي صيغة جاهزة بشأنه، وبكل الأحوال سيتم احالته على مجلس النواب في جلسته العادية المقبلة.
وعلى الصعيد السياسي، قالت الوزيرة في ردها على سؤال حول توجه حكومي تعيين سفير لدى قطر، إن قطر دولة شقيقة تربطنا بها علاقات وثيقة، ولقد دعمت الأردن اقتصادياً .
وبينت غنيمات أن الدوحة قدمت 10 آلاف فرصة عمل للعمل بقطر حيث غادر نحو ألفي اردني للعمل هناك، في إشارة منها إلى المنصة الإلكترونية التي دشنتها قطر العام الماضي لاستقطاب الأردنيين.
وأكدت غنيمات على أن التمثيل الدبلوماسي لم ينقطع مع الدوحة، طوال الفترة الماضية، وتربطنا بها علاقات وثيقة، مضيفة ونسعى لتعزيز العلاقات مع جميع الدول. وشددت غنيمات على أن العلاقات الأردنية مع كافة دول الخليج وعلى رأسها السعودية والامارات وقطر علاقة شراكة وتعاون.
وعن قرار مشاركة الأردن بورشة البحرين، بينت غنيمات أن أي عرض لا ينسجم مع مواقفنا هو مرفوض، مؤكدة أن موقف الأردن لم يتغير، قائلة إن «المشاركة الأردنية في الورشة جاءت حتى نستمع، ونضع موقفنا على الطاولة».
وأعلنت وزيرة الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي بإسم الحكومة خلال المؤتمر تفاصيل وثيقة الإجراءات والقرارات الحكومية خلال عام، التي نشرت تفاصيلها رئاسة الوزراء أمس.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش