الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الأمم المتحدة: 55 ألف مقاتل من «داعش» وأسرهم محتجزون في سوريا والعراق

تم نشره في الثلاثاء 25 حزيران / يونيو 2019. 01:00 صباحاً

 

نيويورك – بغداد - قالت مسؤولة بالأمم المتحدة، أمس الاثنين، إن 55 ألف مقاتل من تنظيم «داعش» الإرهابي وأسرهم، ومن بينهم أجانب، محتجزون في سوريا والعراق.
وأشارت مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان ميشيل باشيليت أمام مجلس حقوق الإنسان في افتتاح جلسته، التي تستمر لمدة ثلاثة أسابيع في جينيف، إلى أن احتجاز غير المشتبه بهم غير مقبول، وشددت على ضرورة تقديمهم لمحاكمات عادلة أو إطلاق سراحهم.
وأكدت المسؤولة الأممية ضرورة إعادة أفراد أسر المقاتلين الأجانب المحتجزين في سوريا والعراق إذا كانوا لا يخضعون للمحاكمة. وأضافت أن الدول يجب أن تتحمل المسؤولية عن رعاياها، ويجب ألا تتسبب في عدم حصول أطفال المقاتلين، الذين عانوا الكثير بالفعل، على الجنسية.
يذكر أنه ويدور جدل داخل البلدان الأوروبية حول السماح بعودة عائلات المقاتلين الأجانب في صفوف «داعش» لبلادهم الأصلية من عدمه. وفي وقت سابق، قام العراق بتسليم أطفال خلفهم «داعش» الإرهابي، إلى دول أخرى منها روسيا، كما سلمت القوات الكردية في سوريا أيضا عدد من أطفال تنظيم «داعش» الإرهابي الموجودين في مخيمات شمال شرقي البلاد إلى عدد من الدول منها أستراليا وبلجيكا.
إلى ذلك، نفذت القوات العراقية، أمس الاثنين، عملية نوعية بالتنسيق مع التحالف الدولي، لملاحقة فلول «داعش» الإرهابي، في كركوك، أغنى مدن شمال العراق.
وأعلنت خلية الإعلام الأمني، في بيان تلقته مراسلة «سبوتنيك» في العراق، قائلة: بعملية نوعية استباقية لتعقب فلول عصابات «داعش» الإرهابي، وبالتنسيق مع طيران التحالف الدولي، تمكنت قوات جهاز مكافحة الإرهاب، من قتل 14 إرهابيا جنوبي كركوك، شمال العاصمة بغداد».
وأعلنت وزارة الدفاع العراقية تنفيذ قوات التحالف الدولي غارات جوية على مواقع تابعة لتنظيم «داعش» (الإرهابي المحظور في روسيا وعدة دول) في كركوك شمالي البلاد. وقالت الوزارة في بيان: «بناء على ورود معلومات استخباراتية دقيقة وبالتنسيق مع قيادة العمليات المشتركة، نفذت القوات العراقية وطائرات التحالف الدولي غارات جوية استهدفت خلالها مراكز لوجستية للدواعش في الحويجة».
وتواصل القوات الأمنية العراقية عمليات التفتيش والتطهير وملاحقة فلول «داعش» في أنحاء البلاد، لضمان عدم عودة ظهور التنظيم وعناصره الفارين مجدداً.
وأعلن العراق تحرير كامل أراضيه من قبضة «داعش»، في كانون الأول عام 2017، بعد نحو 3 سنوات ونصف من المواجهات مع التنظيم الإرهابي الذي احتل نحو ثلث البلاد معلنا إقامة «خلافة مزعومة».(وكالات)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش