الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الحرارة العالية تدفع للحد من حركة المرور والمشاة.. وخفض ساعات العمل نهارًا

تم نشره في الأربعاء 26 حزيران / يونيو 2019. 01:00 صباحاً

العقبة - ابراهيم الفرايه
سجلت العاصمة عمّان درجات حرارة مرتفعة هي الأعلى لهذا العام، حيث تجاوزت درجة الحرارة العظمى الـ 40 درجة مئوية في بعض أحياء العاصمة.
وبحسب تقرير دائرة الارصاد الجوية يطرأ انخفاض قليل على درجات الحرارة اليوم الاربعاء، مع بقاء الأجواء حارة وجافة في اغلب مناطق المملكة وحارة جدا في الاغوار والعقبة.
وتنحسر الموجة الحارة المؤثرة على المملكة يوم غد الخميس حيث يطرأ انخفاض اخر على درجات الحرارة، لتصبح الاجواء حارة نسبياً في اغلب مناطق المملكة، وحارة في الأغوار والعقبة.
ولامست درجات الحرارة في الاغوار الجنوبية ال 45 درجة ما ادى الى الحد من حركة المرور والمشاه، بينما ارتفع الطلب على مياه الشرب. كما أدى ارتفاع درجات الحرارة الى ارتفاع الأحمال الكهربائية في الأغوار الوسطى دون حدوث أي اعطال.في الوقت الذي قررت سلطة وادي الأردن زيادة ساعات الضخ للمزارعين في وادي الأردن لمواجهة موجة الحر وتفادي حدوث أي اضرار.
من جانبها دعت مديرية زراعة الاغوار الجنوبية المزارعين الى زيادة كميات الري للمزروعات تلافيا لحدوث الجفاف بسبب ارتفاع معدلات التبخر والى ابقاء الاغنام في في الظل خلال الموجة الحارة، مشيرة الى عدم حدوث اضرار تذكر في المزروعات.
وسجلت مدينة العقبه اعلى درجة حراره في المملكه ظهر امس بحسب ساعات السيارات وبعض الاماكن العامة زادت عن 48 درجه مئوية.
وفرض ارتفاع درجات الحرارة في العقبة شبه حظر للتجوال وبدت المدينة هادئة تخلو من المواطنين والسياح في ساعات الذروة في النهار وأغلقت محلات تجارية أبوابها ساعات الظهيره وانخفضت ساعات العمل في معظم المشاريع الانشائية والعقارية بسبب ارتفاع درجات الحرارة الى ارقام قياسية تجاوزت ?? درجة مئوية.

وانتظم المواطنون والعاملون في مختلف مرافق المدينة الاقتصادية والتجارية والنقل وغيرها بالعمل تحت « المكيفات « كوسيلة اولى للهروب من لهيب الشمس الحارقه حيث ارتفع الطلب على شراء مكيفات التبريد بنسبة عالية وفقا لتجار وعاملين بالقطاع.
بالمقابل كانت شواطىء العقبه هى الملاذ الافضل لكثير من العائلات والشباب للهروب من الحرارة العالية وخاصة مع ساعات المساء حيث تتزاحم مئات العائلات على حجز اماكنها مبكرا على الشاطىء الاوسط او الجنوبي بحثا عن اجواء لطيفة.
الى ذلك غادرت الالاف العائلات مدينة العقبة باتجاه مدنها وقراها في كافة المحافظات الاردنية بسبب العطلة الصيفية وهروبا من ارتفاع فواتير الكهرباء جراء الاستخدام المتزايد لمكيفات التبريد.كما ان الارتفاع في درجات الحراره العالية في العقبة يشكل فرصه مميزه لعشاق البحر والغطس.
ودفعت موجة الحر الشديدة التي تؤثر على المملكة، الكثير من المواطنين في العقبة، إلى التزام بيوتهم والسياح والزوار الى التزام الفنادق والخروج ليلاً للاسواق والشوارع والساحات العامة والشواطئ فيما استبدلت بعض المشاريع الانشائية عملها ليلا حفاظا على سلامة عمالها من حرارة الشمس الحارقة.
وقال التاجر منصور شعث إن درجات الحرارة في العقبة تصل إلى أرقام قياسية، ما يدفع المواطنين إلى التزام بيوتهم والخروج في ساعات المساء بعد مغيب الشمس إلى الشواطئ أو الساحات العامة كساحة الثورة العربية الكبرى والمولات والمقاهي.
ويؤكد حميد الكسواني أن الحركة التجارية في الليل تكون في حالة أفضل نظرا لالتزام المواطنين والسياح الفنادق والمنازل أثناء ساعات النهار.
وطالب مواطنون بتخفيض تعرفة الكهرباء وخصوصا في أجواء الصيف الحارة التي تشهدها مدينة العقبة.و تكثيف الرقابة الصحية على المحلات التجارية المطاعم خوفا من فساد بعض المواد المعروضة.
من جهته حث رئيس فرع نقابة المهندسين بالعقبه عامر حباشنه المشاريع الإنشائية على مراعاة العمال والحفاظ على سلامتهم من درجات الحرارة العالية اثناء ساعات النهار.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش