الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وزيرة الصناعة : الاردن حقق مؤشرات اقتصادية ايجابية رغم صعوبة الظروف

تم نشره في الأحد 7 حزيران / يونيو 2015. 03:00 مـساءً

عمان-اكدت وزيرة الصناعة والتجارة والتموين المهندسة مها علي ان الاردن وبالرغم من الظروف السياسية الصعبة السائدة بالمنطقة استطاع تحقيق مؤشرات اقتصادية ايجابية .
كما اكدت اليوم الاحد  خلال افتتاح ملتقى الملحقين الاقتصاديين والتجاريين في السفارات العربية والاجنبية المعتمدة لدى المملكة  ان الاردن نجح في العقد الاخير  بتحقيق تقدم  اقتصادي ملحوظ  بقيادة جلالة الملك عبد الله الثاني واجرى اصلاحات لبيئة الاعمال.
وقالت  ان الناتج المحلي الاجمالي نما بنسبة 1ر3 بالمئة خلال العام الماضي مقارنة مع 8ر2 بالمئة في عام 2013  متوقعة ان يتحقق معدل نمو مماثل خلال العام الحالي.
واشارت خلال الملتقى الذي نظمته غرفة صناعة الاردن  الى انخفاض معدلات التضخم  بنسبة 1ر1 بالمئة خلال الاشهر الاربعة الاولى  من العام الحالي ووصول احتياطيات البنك المركزي الى ما يقارب 6ر13 مليار دولار .
كما اشارت الى انخفاض عجز الموازنة كنسبة من الناتج المحلي الاجمالي بعد المساعدات الى 3ر2 بالمئة للعام الماضي مقابل 5ر5 بالمئة خلال عام 2013.
وبينت علي  ان الاردن  نجح  في  تحقيق تقدم ملحوظ  على مدى العقد  الماضي  اذ اجرى اصلاحات واسعة  بالمجالات  الاقتصادية والقانونية  والقضائية والادارية  لتحسين بيئة الاستثمار وتعزيز دور  القطاع الخاص بالتنمية.
واوضحت ان الاردن يملك  بنية تحتية حديثة ومتصلة بشكل جيد وقوة عمالة مدربة  وقادرة على المنافسة  وقطاعا  مصرفيا فاعلا وشبكات اتصالات وقطاع تكنولوجيا معلومات حيويا ومناطق صناعية وتنموية تمكنت  من استيعاب مجموعة متنوعة وواسعة من الأنشطة الصناعية.
وقالت  ان الاردن  يرتبط  اليوم باتفاقيات التجارة الحرة اسهمت في فتح اسواق متعددة امام الصادرات الاردنية وسهلت وصولها الى اكثر من مليار مستهلك في العالم.
واضافت ان الحكومة عملت  بجد وسوف تستمر  في توفير   بيئة أعمال مستقرة ومشجعة ومناخ استثماري جذاب" مشيرة الى اقرار  قانون  استثمار جديد يقدم  حوافز  كبيرة للمستثمرين ويتضمن إنشاء النافذة الاستثمارية.
واشارت علي الى (وثيقة الأردن 2025) التي تمثل رؤية استراتيجية وطنية طويلة المدى ترسم طريقا للمستقبل وتحدد الاطار العام المتكامل للسياسات الاقتصادية والاجتماعية القائمة على اتاحة الفرص للجميع وتعزيز سيادة القانون وتكافؤ الفرص وزيادة التشاركية في صياغة السياسات وتحقيق الاستدامة المالية وتقوية المؤسسات ورفع مستوى البنية التحتية وتعزيز دور القطاع الخاص ومؤسسات المجتمع المدني للمساهمة في العملية التنموية.
ولفتت الى  استضافة المملكة للمنتدى الاقتصادي العالمي  وما شهده من توقيع مذكرات تفاهم واتفاقيات لإقامة مشاريع استثمارية  على ارض المملكة والإعلان عن فرص استثمارية بقطاعات لطاقة المتجددة والمياه والنقل وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والسياحة.
وقال امين عام وزارة الخارجية وشؤون المغتربين محمد تيسير بني ياسين ان المنتدى الاقتصادي العالمي الذي عقد بالبحر الميت اخيرا شكل مناسبة كبيرة للمستثمرين لاستكشاف الفرص الاستثمارية بالأردن والتي اعلنت خلاله بالعديد من القطاعات.
ودعا  لتعظيم الزخم الذي احدثه المنتدى والبناء على مخرجاته بخاصة في ظل الظرف الحرج الذي تمر به المنطقة مشيرا الى قدرة الاردن على التكييف مع الصعوبات والتغلب عليها والصمود بوجه الازمات.
واشار الى ان الاردن يتحمل جزءا من الاعباء التي تفرضها ازمات المنطقة السياسية من خلال استضافته لأعداد كبيرة من اللاجئين الى جانب المتطلبات الامنية مؤكدا ان المملكة وبالرغم من كل ذلك بقيت واحة للاستقرار والامان.
واوضح ان الاردن لديه الكثير من الفرص الاستثمارية التي  يقدمها لرجال الاعمال بالعديد من القطاعات مع توفر الموارد البشرية والبيئة الامنة للأعمال وهي اهم الاسس التي يمكن البناء عليها بالإضافة لتوفر البنى التحتية.
وقال بني ياسين  "نعلم جميعا ان الاستقرار السياسي متطلب اساسي للعلاقات الاقتصادية مشيرا الى ان الاردن يشجع الحلول السياسية لقضايا المنطقة وملتزم بالوصول الى الحل السياسي العادل للصراع الفلسطيني الاسرائيلي.
ولفت الى ان الموقع الجغرافي للأردن يجعل منه بوابة ومركزا لوجستيا لإعادة الاعمار في سوريا والعراق الى جانب ارتباطه بعلاقات قوية مع مختلف التكتلات الاقتصادية العالمية من خلال توقيعه للعديد من الاتفاقيات المتعددة الاطراف لتسهيل الطريق امام المستثمرين.

واكد رئيس هيئة الاستثمار الدكتور منتصر العقلة ان المرحلة المقبلة ستشهد استراتيجية جديدة لعملية الاستثمار وبيئة الاعمال بالمملكة التي ترتكز على العديد من المقومات وابرزها القيادة الحكيمة والامن والاستقرار السياسي وتوفر فرص استثمارية واعدة.
واستعرض الفرص الاستثمارية المتاحة والحوافز التي يقدمها قانون الاستثمار الجديد والخدمات التي تقدمها النافذة الاستثمارية للمستثمرين، مبينا أنه بموجب قانون الاستثمار رقم 30 لسنة 2014 تم انشاء النافذة الاستثمارية بهدف تقديم خدمة المكان الواحد لتراخيص الانشطة الاقتصادية بالمملكة ومراجعة اجراءات التراخيص وتبسيطها.
وأشار العقلة الى ان هيئة الاستثمار قامت بإنشاء موقع خاص بأعمال النافذة الاستثمارية وتجهيزه بالتجهيزات الفنية والادارية والبنى التحتية ورفده بالموارد البشرية المؤهلة في التعامل مع المستثمرين القائمين والجدد وتم تخصيص موقع لاستقبال ومتابعة الطلبات المتعلقة بالمشروع الاستثماري القائم، وموقع آخر خاص لاستقبال وتسهيل أعمال الاستثمارات الجديدة سواءً المحلية أو العربية أو الأجنبية.
واكد أن نظام الحوافز الاستثمارية الجديد سيعمل على ضمان الحوكمة الرشيدة بما تتضمنه من حيادية وشفافية وعدالة في منح الاعفاءات وفق أسس ومعايير موحدة للمشاريع ضمن القطاع الواحد وبما يضمن منع الازدواجية بالإعفاءات وتحقيق العدالة والمساواة بين المشاريع واتاحة الفرصة للمشاريع الصغيرة والمتوسطة للاستفادة من الاعفاءات وعدم حصرها بمشاريع معينة كما في التشريعات السابقة.
ودعا العقلة الملحقين الاقتصادين والتجاريين في المملكة لزيارة هيئة الاستثمار والاطلاع  على الخدمات التي تقدمها النافذة الاستثمارية والاطلاع على الفرص الاستثمارية عن قرب وعلى واقع الاجراءات التبسيطية التي يقدمها الاردن.
وقال رئيس غرفة صناعة الاردن ايمن حتاحت ان الملتقى يأتي في وقت يسعى فيه الأردن الى توفير كل ما هو من شأنه تعزيز وتطوير علاقاته الاقتصادية والتجارية مع الدول العربية الشقيقة والاجنبية الصديقة، اضافة الى تكثيف الجهود الرامية الى مواجهة التحديات القائمة في المنطقة والتي انعكست آثارها بشكل خاص على حجم الاستثمارات والتبادل التجاري.
واكد  ان اللقاء يأتي  بمبادرة من غرفة صناعة الاردن بهدف جمع ممثلي القطاع الصناعي  الملحقين التجاريين والاقتصاديين في البعثات الدبلوماسية العاملة في الأردن، سعياً لتبادل وجهات النظر حول سبل تعزيز وتطوير علاقاتنا الاقتصادية والتجارية اضافة الى تأسيس قاعدة متينه للتواصل للعمل على دفع عملية التبادل التجاري ولتدفق المزيد من الاستثمارات، ولتعزيز مكانة الاردن كوجهة استثمارية.
وقال "نسعى الى استقطاب المزيد من الاستثمارات في مشاريع البنية التحتية وفي كل من قطاعات النقل والمياه والطاقة المتجددة والتكنولوجيا الخضراء وغيرها، وهذا يدفعنا الى تكثيف مساعينا نحو زيادة التعاون وتشجيع وتحفيز التواصل بين اصحاب الشركات والمستثمرين وهو الامر الذي سنحرص دوماً على استمراره وتعزيزه مع الملحقين التجاريين والاقتصاديين في البعثات الدبلوماسية العاملة في الأردن".
ودعا حتاحت الى تشجيع تبادل زيارات الوفود الاقتصادية وتنظيم المعارض التجارية، والترويج لتأسيس شراكات فاعلة بين الشركات الاردنية ونظرائها من الشركات الاجنبية.(بترا)

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش