الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

شعراء أردنيون يقرأون في مهرجان جرش الشعري 2019

تم نشره في الأربعاء 10 تموز / يوليو 2019. 01:00 صباحاً


عمان - عمر أبو الهيجاء ونضال برقان


 منذ انطلاقة مهرجان جرش للثقافة والفنون في ثمانينيات القرن الماضي، وهو يستقطب العديد من الشعراء العرب والأردنيين، الذي أنشدوا قصائدهم على مدرج أرتيمس والمسرح الشمالي في المدينة الأثرية، من مثل الشعراء الكبار: محمود درويش، وسعدي يوسف، وعبد الوهاب البياتي، وبلند الحيدري، وشوقي بزيع، ومحمد علي شمس الدين، وأمجد ناصر، وحيدر محمود، وحبيب الزيودي وغيرهم.
وقد عززت المشاركة بين إدارة المهرجان ورابطة الكتاب الأردنيين الجانب الثقافي في المهرجان، ما كان له الأثر الكبير في النهوض المشهد الشعري والندوات المرافقة للمهرجان.
«الدستور» وفي هذه الزاوية أخذت على عاتقها التعريف بسير الشعراء في مهرجان جرش الشعري في دورته الـ 34 لهذا العام من أردنيين وعرب، ليكون القارئ على اطلاع ومعرفة بأهمية الشعر والشعراء المشاركين فيه، في هذه الحلقة نسلط الضوء على الشعراء الأردنيين: د. ليندا عبيد، أحمد العموش، قيس قوقزة، علاء الدين العرموطي، ونبذة عن حياتهم ونماذج من قصائدهم.
 الدكتورة ليندا عبيد:
د. ليندا عبيد حاصلة على بكالوريوس لغة عربية من الجامعة الأردنية وعلى ماجستير ودكتوراه في الأدب والنقد الحديث من جامعة اليرموك، تعمل أستاذه جامعية برتبة أستاذ مساعد في جامعة اليرموك، قاصة وشاعرة من مدينة جرش. صدر لها: تمثيلات الأب في الرواية النسوية العربية المعاصرة، بهاء طاهر الرؤية و التسريد  كتاب نقدي قيد النشر، رقصة الشتاء الأولى.. مجموعة قصصية، ما تبقى من الياسمين.. مجموعة قصصية، ديوان شعر غير منشور بعنوان «أمنيات على ذراع المشمش»، و»عرج خفيف».. مجموعة قصصية، ولها العديد من القراءات النقدية في الشعر والرواية والقصة. من قصيدة لها: بعنوان: «ليلي» تقول فيها:» سيري عل خطو الهوينى واذرفي/ دمعا على قدر الوجع/ الموت يوجع قلبها/ والملح ترياق العيون/ الورد فوق القبر يهتف باسمها / والعشب يعجبه المطر/  وحجارة القبر الصغيرة تهمس أنها: تشتاقكم! متثاقل وقع الخطى/ قولوا لها نشتاق / والثلج يأكل جلدنا».
 الشاعر أحمد العموش:
حاصل على بكالوريوس في الحقوق، يعمل في ملاك أمانة عمان الكبرى، من دواوينه: «شيء ما، غيم القوافي، وهو عضو في رابطة الكتاب الأردنيين، وفي الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب.
ومن قصائده نقرأ:» خلسةً/ تحاول المرور/ اللعينة/ تريد الهرب/ هكذا - دون أن أراها-/ أو على الأقل ألقي القبض عليها/ بتهمة الخيانة/ ../ كل يومْ/ تمر/ سهماً قاتلاً/ يفتش عن هدفْ/ قابل للطعن/ تلك / المتوشحة/ بالألق / تتزاحم في مداها/ الشواهدْ».
 الشاعر قيس قوقزة:
حاصل على بكالوريوس في الهندسة المدنية،  من دواوينه: «قصائد مجنونة جدا، قصائد مغمضة العينين، شظايا مكسرة»، حصل على جائزة شاعر الجامعات الأردنية لعدة أعوام، وعلى المركز الأول في مهرجان ناصر  1998 (شاعر الجامعات العربية )، فاز بالعديد من الجوائز محليا وعربيا. من قصيدة التي أهداها إلى عبد الرزاق عبد الواحد بعنوان:»على مهل أيها السائر» يقول فيها:»على مهل أيها السائر/ سيعبر من ههنا شاعر/ إلى الموت حيث يغيب سواه/ وحيث يكون هو الحاضر/ سيعبر مع كل جرح طواه/ ليبيع أحلامه الناظر».
 الشاعر علاء الدين العرموطي:
 حاصل على بكالوريوس قانون، وماجستير أدب، رئيس ديوان المظالم بالوكالة، عمل في حقل المحاماة، ولديه عدة مخطوطات لدواوين شعرية، وهو عضو رابطة الكتاب الأردنيين، والاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب. ومن قصيدة «عمان» نقرأ:»عمّان ميلُ ندى لأن يترقرقا/ وهُيامُ دندنةٍ بأن تتموسقا/ بادٍ عليها عشقُها ويزيدها/ من صبّها المعذورُ أن يتعشّقا/ عمّان شوق هوى لأن يتحققا / وحنين ساقيةٍ لأن تتدفقا/ ورجاءُ قيْظٍ أن يذوب شعاعه/ مطراً وأن يرثَ الربيعَ تَأنُّقا/ وغزالةٌ ما انحلّ عن شهواتها * طوقُ التّقى إلا وطوّقها التقى/ وقفتْ على حدّ العناقِ وأوهمتْ/ أنّ العناق وضدَّه لم يُخلقا».

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش