الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اسألوا أهل الذكر

تم نشره في الجمعة 12 تموز / يوليو 2019. 01:00 صباحاً

السؤال:
هل يجوز لصندوق ادخار موظفين تقديم خدمة التقسيط للرسوم الجامعية للموظفين بنظام المرابحة الإسلامية؟

الجواب:
الحمد لله، والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله
أباح الشرع بيع المرابحة بين الناس تسهيلاً عليهم، وتيسيراً لأمورهم، وأورد الفقهاء عقد المرابحة ضمن عقود البيع؛ لذا لا بدّ من وجود سلعة أو عرض تجاري في عقد المرابحة حتى يصحّ شرعاً.
والكيفية الواردة في السؤال ليست عقد مرابحة، وإنما هي صورة قرض، وعليه فيكون التمويل الممنوح في هذه المعاملة من باب القرض المحرم، والزيادة عليه من قبيل الربا المحرم، فلا توجد أي علاقة تربط الصندوق بالجامعة التي تقدم الخدمة، يقول الله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَذَرُوا مَا بَقِيَ مِنَ الرِّبَا إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ* فَإِنْ لَمْ تَفْعَلُوا فَأْذَنُوا بِحَرْبٍ مِنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ وَإِنْ تُبْتُمْ فَلَكُمْ رُءُوسُ أَمْوَالِكُمْ لَا تَظْلِمُونَ وَلَا تُظْلَمُونَ} البقرة/278، 279.
وفي صحيح مسلم عن جابر رضي الله عنه قال: «لَعَنَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ آكِلَ الرِّبَا وَمُؤْكِلَهُ وَكَاتِبَهُ وَشَاهِدَيْهِ وَقَالَ: هُمْ سَوَاءٌ».
وعليه؛ فإنّ التمويل الممنوح في هذه المعاملة من باب القرض، والزيادة عليه من قبيل الرّبا المحرم.

السؤال :
هل يجوز  حج البدل، بمعنى هل يجوز ان اوكل اي شخص للحج عن والدتي رحمها الله..؟
الجواب:
أجاز الفقهاء التوكيل في الحج في حالتين:
الحالة الأولى: إذا تُوفي إنسان مسلم قد وجب عليه الحج ولم يحج، يجب على ورثته أن يستأجروا من تركته من يحج عنه، ولو حج عنه مسلم متبرِّعًا جاز، سواء كان من ورثته أم لا.
الحالة الثانية: إذا كان المسلم مريضًا مرضًا لا يُرجَى شفاؤه، أو هرمًا لا يستطيع السفر وله مال، وجب عليه أن يوكِّل من يحجُ عنه ولو بأجرة. ولكن هناك شروط يجب على من أراد أن يحج عن شخص متوفي أو عاجزاً عن الحج (معضوباً) وهي:
1- أن يكون النائب قد حج عن نفسه؛ لما روي عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ رضي الله عنهما: ( أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ سَمِعَ رَجُلًا يَقُولُ: لَبَّيْكَ عَنْ شُبْرُمَةَ. قَالَ: مَنْ شُبْرُمَةُ؟ قَالَ: أَخٌ لِي أَوْ قَرِيبٌ لِي. قَالَ: حَجَجْتَ عَنْ نَفْسِكَ؟ قَالَ: لَا. قَالَ: حُجَّ عَنْ نَفْسِكَ، ثُمَّ حُجَّ عَنْ شُبْرُمَةَ.) رواه أبو داود. ولأن الإنسان مطالب بإسقاط الواجبات عن نفسه قبل أن يسقطها عن غيره.
2- أن ينوي الحج عن الغير عند الإحرام.
3- يجب استئذان المحجوج عنه -المريض- قبل الدخول في النسك، كما قال الإمام النووي رحمه الله: «المعضوب - أي المريض الذي لا يتمكن من الحج - فإنه يشترط إذنه» انتهى من «المجموع».
4- يستحب للأجنبي أن يستأذن ولي الميت قبل الحج عن ميته؛ لأن الأولياء أولى بالحج عن ميتهم ولكي يعلموا بسقوط فريضة الحج عن ميتهم.
**دائرة الافتاء العام

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش