الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

جرش: المراكز الصحية ...26 مركزا بينها 11 شقة سكنية غير مؤهلة

تم نشره في السبت 13 تموز / يوليو 2019. 01:00 صباحاً



 جرش – حسني العتوم
 يواجه القطاع الصحي في محافظة جرش « المراكز الصحية « حزمة من التحديات التي تضعف اداء هذا القطاع على حساب الخدمة وتؤثر سلبا على مستوى رعاية المرضى المراجعين له وابرز عناوينها ابنية غير صالحة لهذه الغاية ونقص حاد في الكوادر الطبية والمساندة لتتمكن من تقديم خدماتها على الوجه الامثل .
وفي متابعة لاوضاع هذا القطاع في المحافظة سجلت «الدستور» لقاءات مع المسؤولين من جهة والمراجعين من جهة اخرى لتخرج بنتيجة مفادها ان تدارك تلك الاوضاع بات مطلبا شعبيا ورسميا لمعالجته ، وفي حال تركه على هذه الحال فان ظلاله باتت واضحة على مستوى الخدمة التي يقدمها .
 ابنية مستاجرة ونقص بالكوادر
 فقد اوضح مدير صحة المحافظة الدكتور احمد القادري ان عدد المراكز الصحية في المحافظة 26 مركزا تتوزع على النحو التالي:  ثلاثة مراكز شاملة وسبعة فرعية وستة عشر مركزا اوليا، مبينا ان عدد المراكز المستاجرة من هذه المراكز احد عشر مركزا، وهي عبارة عن شقق سكنية تم الموافقة على استخدامها كمراكز صحية لحين توفر المبنى الدائم او البديل الافضل .
واضاف ان الحاجة تغدو ماسة في بعض المراكز لايجاد مباني لها وابرزها مراكز المشيرفة والبرج في سوف ودير الليات والحدادة ونحلة ومقبلة كون هذه المباني مستاجرة وشهدت المناطق فيها توسعا عمرانيا وزيادة في عدد السكان، والتي هي عبارة عن شقق سكنية او اقل من ذلك .
وقال ان من بين هذه المراكز ثلاثة تعمل لغاية الساعة العاشرة ، لافتا الى ان هناك مشاريع دراسات ابنية لمناطق جبة وساكب والمشيرفة ومقبلة ونحلة وتلعة الرز
واضاف الدكتور القادري ان حجم الكادر الاجمالي الذي يقوم على الخدمة في هذه المراكز يبلغ 538 ما بين طبيب وممرض واداري، مبينا ان هذا الكادر يتوزع على 57 طبيبا منهم اربعة اداريين و53 موزعين على المراكز فيما يبلغ حجم الكادر التمريضي 102 اضافة الى 18 طبيب اسنان واداريين فيما بلغ عدد الصيادلة 24 صيدليا ومثلهم من المساعدين .
وبين مدير الصحة ان الحاجة الحقيقية من الكوادر لتعمل بكفاءة عالية يتمثل بوجود نقص بحجم 250 ما بين طبيب وممرض وفني وتتوزع على : 11 طبيبا عاما وثلاثة اطباء اسرة وثلاثة  للنسائية وثلاثة للاطفال وثلاثة للباطني و13 للاسنان ، اما المهن الاخرى فتتوزع على النحو التالي 6 محاسبين من درجة البكالوريوس و26 من درجة الدبلوم وخمسة فنيي مختبر و13 مساعد فني مختبر و6 صيادلة و13 مساعد صيدلي و 15 قابلة قانونية و15 ممرض قانوني منهم اربعة من ال\كور و 11 من الاناث و43 تمريض مشارك منهم 14 ذكور و 19 من الاناث و25 للسجلات الطبية و5 فنيي تغذية وواحد للصحة العامة ومراقب صحي و4 اداريين و5 مدخلي بيانات و25 مرشد صحة و4 فنيي اشعة وواحد فيزياء نووية وواحد فني الات تصوير .
 مخصصات مجلس المحافظة
 وبين مدير الصحة ان المشاريع التي ادرجت على موازنتي المحافظة للعام الماضي وهذا العام بلغت نحو مليونين ونصف المليون دينار مناصفة بين العامين والتي تركزت على اعمال صيانة وابنية ، مشيرا الى ان اجمالي المشاريع التي نفذت بلغت قيمتها 174 الف دينار فقط .وقال ان موازنة هذا العام والبالغة مليونين و 274 الف دينار ما زلنا ننتظر طرح عطاءاتها .
 مواطنون
 على ذات الصعيد وصف مواطنون المراكز الصحية في مناطقهم بانها تفتقر الى الكثير من الخدمات سواء في الكوادر اللازمة او في الاثاث المستخدم او عدم توفر المساحات اللازمة ليتمكن المراجعون من الجلوس عليها لحين الكشف عليهم من قبل الطبيب .
ووصف احد مواطني بلدة مقبلة بدر المقابلة مركز صحي البلدة بانه عبارة عن غرفتين بنيتا منذ مطلع سبعينات القرن الماضي ومتهالكتين وايلتا للسقوط ويفتقر المركز الى عيادة سنية وامومة وطفولة ومختبر ودوام الطبيب عبارة عن ثلاث ساعات لثلاثة ايام في الاسبوع .
واشار المقابلة ان مواطني البلدة امام هذا الواقع يتكبدون عناء الانتقال والمراجعات الى مستشفة جرش او مركز صحي جرش مع ضرورة التنقل لاكثر من مرة لطلب التحويلات اللازمة، مناشدا وزارة الصحة النظر بهذا الواقع، لافتا الى قطعة ارض في البلدة كمنافع عامة وننتظر انشاء مركز صحي على جزء منها  .
وفي بلدة الحدادة وصف المواطن عيسى المصري مركز صحي البلدة بانه لا يخدم المواطنين ، لافتا الى صعوبة الوصول اليه من قبل المرضى. وقال ان المطالبات بانشاء مركز صحي تعود لفترة بعيدة ماضية وما زلنا ننتظر. 
اما في منطقة البرج في سوف فان حال المركز فيها ليس احسن حالا من سابقاته في القرى لضيق مساحته وعدم ملاءمته لتقديم الخدمة.
وفي بلدة نحلة اشار مراجعون للمركز بان حال مركزهم الصحي عبارة عن شقة سكنية ولا يرقى لمستوى تقديم الخدمة الصحية فيه.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش