الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المفرق: مراكز صحية شاملة ...وخدماتها خارج مسمياتها

تم نشره في السبت 13 تموز / يوليو 2019. 01:00 صباحاً

 


المفرق-  غازي السرحان

يجمع العديد من المواطنين في محافظة المفرق على ضرورة ايلاء القطاع الصحي مزيدا من الاهتمام لما يشكله من اهمية في توفير الخدمة الصحية لهم، في الوقت الذي لا يقللون فيه من التطور الكبير الذي  شهدته الخدمات الصحية مؤخرا والمتمثل في اقامة المستشفيات سواء التابعة للقوات المسلحة الاردنية     ( مستشفى الملك طلال العسكري ) او تلك التابعة لوزارة الصحة ( مستشفى المفرق الحكومي،  مستشفى النائية والاطفال, مستشفى البادية الشمالية, مستشفى الرويشد الحكومي ) حيث تعتبر هذة المستشفيات بمثابة الركيزة الكبرى في المجال الصحي بالمحافظة .
اما فما يتعلق بالمراكز الصحية المنتشرة في مختلف مناطق المحافظة بدءا من  لواء الرويشد في الشرق وحتى قضاء حوشا في الغرب ومن قضاء الخالدية في الجنوب ووصولا الى الصفاوي في لواء البادية الشمالية الشرقية، فإن اغلب المراكز الصحية المنتشرة في القرى والبلدات تعاني نفس المشكلات في عدم توافر الكوادر الطبية والتمريضية اضافى الى ان مبانيها مستاجرة .
« الدستور» استطلعت اراء العديد من المواطنين حول ما تعانيه المراكز الصحية في مختلف بلدات ومناطق المحافظة من مشاكل ولدى مقارنة ما تحدثوا به مع ما يعانيه المركزين الصحيين الشاملين في بلدة مغير السرحان وبلده سما السرحان، الا ان جميعها تعاني نفس المشكلات؛ الامر الذي يستدعي مراجعه شاملة للواقع الصحي وتقييم مستوى الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين .
وقد يكون مركز صحي سما السرحان الشامل / قضاء السرحان خير مثال على ما تعانيه تلك المراكز
فيقول احمد السرحان ان المركز تم تحويله الى مركز صحي شامل ولكن ما زالت الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين كما هي وربما شهدت تراجعا، حيث لم يتم تزويد المركز بالكوادر الطبية التي يجب ان تترافق مع ترفيع المركز الى شامل، فهناك نقص في عدد الاطباء والمركز يحتاج الى توسعة بالرغم من انه تم رصد مخصصات مالية للتوسعة ولكن لم يتم توسعته، كما ان مرافق المركز تحتاج الى صيانة وخاصة المرافق الصحية حيث يستطيع المراجع للمركز ان يشتم روائح كريهه مصدرها الدورات الصحية والتي لم تشهد صيانة منذ وقت طويل , كما ان النوافذ والابواب ووسائل التبريد بحاجة للصيانة.كما يعاني المركز نقصا حادا في العلاجات الشهرية لمرضى الضغط والسكري والقلب .
كا يقول احمد جميل السرحان من بلدة مغير السرحان ان مركز صحي مغير السرحان الشامل يعاني العديد من المشكلات التي تحول دون تقديم خدمة صحية مناسبة للمرضى الا ان المركز وبالرغم من مضي سنوات عدة على تحويلة الى شامل الا ان المركز لم يزود بسيارة اسعاف وهناك نقص حاد في الادوية الشهرية ولا يقدم خدماته على مدار الساعة في مجالات الاشعة والمختبر ويفتقر لطبيب نسائية .
 كما ان اعمال الصيانة للمبنى غالبا ما تكون هشه وخير دليل على ذلك سقوط جزء من احد اعمدة مدخل المركز وجرى ترقيعها بالجبصين؛ ما يشكل خطورة على حياه المواطنين .

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش