الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مأدبا: مكاور أثر تاريخي ومكان للحج المسيحي يفتقر للمرافق السياحية والفندقية

تم نشره في السبت 13 تموز / يوليو 2019. 01:00 صباحاً

مأدبا -احمد الحراوي

تطل قلعة مكاور من أعلى رأس جبل لب الذي يبلغ ارتفاعه 730 مترا، على البحر الميت بمنظر رائع الجمال، يشاهد الزائر من خلالها ابراج القدس والمدن الفلسطينية غربي نهر الأردن.
ويقول أبناء المنطقة أن هذا الموقع الاثري والتاريخي وأحد اماكن الحج المسيحي، يفتقر للمرافق السياحية والفندقية التي تجذب اهتمام السائح وتشجعه على المكوث أو المبيت بما يعود بالفائدة على تنمية المنطقة سياحيا.
من جانبه يقول مدير سياحة مادبا وائل الجعنيني، ان مديرية السياحة في مادبا تولي اهتماما كبيرا لقلعة مكاور الأثرية والتي تعد أحد مواقع الحج الديني المسيحي في الأردن إلى جانب المغطس وجبل نيبو، وقامت المديرية بإيجاد مسارات سياحية ضمن محافظة مادبا من ضمنها مسار مادبا الديني الذي يشمل مكاور وهي أيضا مشمولة في المسار السياحي التاريخي الثقافي ما يشجع السياحة الداخلية.ويشير الى ان هناك محاولات جادة لربط مكاور في مسار الخط السياحي لمدينة مادبا.
ويقول مدير اثار مادبا باسم المحاميد، ان المديرية تقوم بتاهيل مجموعة من المشاريع في مادبا لتطوير تل مادبا وقرية ماعين وموقع مكاور  الاثري وتل ذيبان الاثري وكنيسة الرسل وموقع القصر المحترق  لتليق بفكر السائح وسمعة الاردن السياحية بكلفة 470 الف دينار .
وقال ان دائرة الاثار تولي قلعة مكاور أهمية كبيرة لقيمتها التاريخية والاثرية والدينية، حيث قامت بتأهيل الموقع والحفاظ عليه برفد الموقع بالحراسة وعمال التنظيف وتجميله وحمايته.
ويضيف ان المديرية تعمل حاليا على ترميم الموقع بمساعدة المهندس المعماري الهنغاري وعالم الآثار جوزنى يورس الذي يقوم حاليا بأعمال ترميم على قمة الجبل بايوان مبنى قصر هيرودوس الكبير.
وتعد قلعة مكاور التي تقع جنوب مأدبا بحوالي 30 كم وتم اكتشافها عام 1964 على يد بعثة الآباء الفرنسيسكان من القدس، من أقدم المواقع الأثرية في الأردن نظرا لتاريخ بنائها حوالي سنة 90 قبل الميلاد.
وتم العثور في قلعة «مكاور» على أقدم لوحة فسيفساء في الأردن وهي تعود للقرن الأول الميلادي وهي معروضة في الواجهة الامامية لمداخل المنتزه الأثري في مدينة مادبا، كما عثر على بقايا كنيسة فسيفساء ارضيتها تعود للقرن السادس الميلادي، وهناك آثار كنيستين أخريين في وسط القرية على المنحدرات الشمالية.
ويذكر ان الكرسي الرسولي في الفاتيكان قد أدرج موقع مكاور على جدول محطات الحج اليوبيلي عام 2000، بعد زيارة البابا للأردن، واختيار مكاور مكانا ًمعتمدا ً للحج المسيحي.
واضاف المحاميد انه يوجد في المحافظة 5 بعثات اجنبية من كندا واميركا وبريطانيا تعمل حاليا علي تطوير وتوثيق المواقع الاثرية في المخيط وخربة اسكندر ووادي الوالة  وعطروز  بمكاور  وخربة الصفراء في ماعين والقصر المحترق وسط مدينة مادبا
واضاف المحاميد  واشار الى وجود بعثة كندية تقوم بتنقيب موقع المخيط وكشفت عن مظاهر استيطان تعود للقرن الاول قبل الميلاد تدل  على نشاط معماري وسكاني هام في مناطق مادبا ككل والكشف عن سور دفاعي ضخم يحيط بموقع المخيط الاثري العديد من مظاهر الدفن التي رافقت تلك الحضارة .
رئيسة البعثة الدكتورة الكندية ديبرا  فوران ، قالت انه تم العمل بالمخيط  منذ 100 عام وتم العثور على بقايا اثرية تعود للعصر الهيرتسي وهذه من النوادر العثور عليها في الاردن بالاضافة لاكتشاف اشياء كثيرة وهامة في المخيط وهي من اللقى الاثرية وتشابه ماتم العثور عليه في اريحا ووادي الاردن وتختلف اختلاف كلي ماتم العثور عليه في مادبا كون مادبا في تلك الفترة في حكم الانباط وهذا دليل ان حدود الانباط كانت بين مادبا والمخيط .
واضافت ان هدف البعثة تطوير الموقع واخراج مواقع اثرية قابلة للزيارة مستقبلا من قبل السياح الاجانب.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش