الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

خطباء الجمعة : الوسطية عين الاعتدال وتمثل الفضيلة

تم نشره في السبت 13 تموز / يوليو 2019. 01:00 صباحاً

جرش – اربد- حسني العتوم              و بكر عبيدات
تناول خطباء المساجد في المملكة امس في خطبة الجمعة موضوع الوسطية في الاسلام، مؤكدين ان الوسطية هي عين الاعتدال والتوازن وتمثل الفضيلة، وان عقيدتنا الإسلامية هي العقيدة الوسطية لأمَّة كرمها الله عزّ وجل بالخيرية والفضل، فالإسلام دين وسط في الاعتقاد لا إفراط فيه ولا تفريط.
واشار الخطباء الى ان الله سبحانه وتعالى خلق الكون وأودع فيه من الأسباب التي تضبط حركته، وأوكل لكل سبب منها وظيفة تؤديها بتناغم وانسجام مع سائر المخلوقات دون تعارض بينها أو اختلاف.
وقال خطيب الجمعة في مسجد الصابرين بمنطقة ظهر السرو بمحافظة جرش محمد بني مصطفى، ان الإسلام وازن بين جوانب الحياة كلها وأعطى كل ذي حق حقه، فأعطى للبدن حقه، وللروح حقها، كما أنّ الإسلام هو دين ودنيا وآخرة؛ والله عزّ وجل أنكر على الذين يحرّمون الطيبات، بداعِي الورع، وقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم الأنموذج والقدوة في التطبيق لهذا المفهوم المتوازن للدين.
وبين الخطيب أن الإسلام يعزز في نفس المسلم مشاعر الثقة والاستقلال الفكري والنفسي، ليكون متوازناً معتدلاً في أمور الحياة، وان الله عزّ وجل خلق الكون وأودع فيه جملة من النواميس التي تضبط حركته، وأوكل لكل شيء خلقه وظيفة يؤديها بتناغم وانسجام مع سائر المخلوقات دون تعارض بينها، وهذا التقدير المحكم لوظائف المخلوقات يدلّ على توازن لا خلل فيه واعتدال لا طغيان بين مكوناته .
وقال ان قليلا من التفكر وإعمال العقل يدرك الانسان أنّ التوازن والاعتدال سمة ظاهرة في الكون، نلمسه في كل ما خلق الله، فكلُّ شيء في الكون يسير باتساق ونظام، فلا فوضى ولا اضطراب، يقول الله تعالى: ?ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ? لافتا الى ان التوازن والاعتدال يحتلان مرتبة أولى، وأهمية أساسية في توجيهات الإسلام السامية، وهما مصطلحان مرتبطان يشيران إلى أن جميع الموجودات في هذه الحياة خلقها الله تعالى بميزان العدل والحق ووازن بين جانب الروح والمادة في الإنسان، فأعطى للبدن حقه وللروح حقها .
وقال إن الإسلام يعزز في نفس المسلم مشاعر الثقة والاستقلال الفكري والنفسي، ليكون متوازناً معتدلاً في أمور الحياة داعيا الى الاعتدال وعدم الاسراف بالمياه لحاجة الناس الماسة اليه مستذكرا صورا من معاناة الناس في نقل المياه قديما الى منازلهم وكيف كانت شربة الماء عزيزة.
وأكد خطباء المساجد في لواء بني كنانة على ان الامة الاسلامية هي امة وسطية معتدلة، وهذا واضح وجلي في آيات قرانية كريمة واحاديث نبوية شريفة.
وبينوا بان تعاليم الدين دعت الى الوسطية في التعامل وعدم الغلو، والصواب ان يكون الانسان وسطًا في كافة امور حياته اليومية.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش