الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«استرداد لتنمية المجتمع المدني».. مشروع ريادي لبناء مجتمع المعرفة

تم نشره في الاثنين 15 تموز / يوليو 2019. 01:00 صباحاً

عمان -نضال لطفي اللويسي  
تنتشر العديد من الافكار الريادية والمشاريع للشباب الاردني الواعد في مختلف الاصعدة رغم التحديات التي تواجههم الا انهم لم يقفوا مكتوفي الايدي امام افكارهم ومشاريعهم.
أصحاب تلك المشاريع وأثناء حوار الدستور معهم عبروا عن امتعاضهم من عدم توفر الدعم الكافي لمشاريعهم، مطالبين بتقديم الدعم لهم.
الدستور تسلط الضوء على عدد من تلك الافكار والمشاريع ضمن سلسلة مشاريع مميزة.
مركز استرداد لتنمية المجتمع المدني
يقول مدير عام المركز المهندس أحمد مقدادي ان فكرة انطلاق المركز جاءت بعد جلسة نقاشية جمعت عددا من طلبة جامعات تحاوروا فيما بينهم حول واقع العمل التطوعي في محافظة إربد ونوعية المشاكل التي يجب التركيز على معالجتها بعيدًا عن التقليد في الطرح.
واضاف لأن أطفال وشباب اليوم هم قادة التغيير في المجتمعات وكل مستقبله، جاء التركيز على هذه الفئات ومناقشة احتياجاتها وسبل التأثير فيها فكان « فريق ربط « التطوعي (2015-2018) ومن ثم تطور ليكون مركز استرداد لتنمية المجتمع المدني عام 2019 والذي قام على تأسيسه طلبة جامعيون لا يتعدى أكبرهم الرابعة والعشرين من عمره مشيرا الى ان «استرداد» هو مؤسسة أردنية غير حكومية لا تهدف إلى تحقيق الربح.
وحول رؤية المركز يقول مقدادي انه يسعى لبناء مجتمع المعرفة والإبداع وداعم لشباب يوظفون معارفهم التخصصية ومهاراتهم الفردية مساهمةً في دعم مسيرة البناء الوطني فضلا عن تنمية كوادر بشرية مؤهلة ثقافياً لتلبي متطلبات سوق العمل وحاجات المجتمع وقادرة على المنافسة محلياً ودولياً من خلال محاضرات ودورات ومبادرات وبرامج تساهم في البناء الإنساني القيمي الأخلاقي والإيماني تحقيقاً للتنمية الوطنية الشاملة.
ويهدف المركز من خلال عدة محاور اولها «تطوير وتنمية مهارات الطلبة عن طريق التدريب « من خلال تطوير وتنمية المهارات الأساسية والقيادية لطلبة المدارس والجامعات والتي تساعدهم على إخراج قدراتهم مواهبهم وتوظيفها وتسويقها في المجتمع وتطوير وتنمية المهارات التخصصية لطلبة الجامعات لموائمة سوق العمل المحلي والدولي، وتوجيه الطلبة إلى الوظائف التي تلاءم مهاراتهم وقدراتهم ومواهبهم واهتماماتهم بعيداً عن ثقافة العيب ونظرة المجتمع.
اما محور «التوعية بالمواضيع العلمية والوطنية عن طريق الندوات والمحاضرات : فيهدف لزيادة الوعي بالمشاكل الوطنية ودور المجتمع التكاملي مع المؤسسات الحكومية والخاصة في معالجتها والحد منها وزيادة الوعي بالتطور العلمي ومواكبة مستجداته ودور الشباب الجامعي في صناعة إنجازات علمية وطنية حقيقية وزيادة الوعي تجاه الهجمات الثقافية والإعلامية المساهمة في نزع الهوية.
والمحور الثالث «الإنتاج الإعلامي» من خلال توفير بيئة إبداعي لصناعة محتوى إعلامي هادف ذي جودة عالية وزيادة المحتوى الإعلامي الهادف باللغة العربي.
وتطرق المحور الرابع الى تصدير المبادرات التطوعية المعالجة لمشاكل مجتمعية من خلال تعزيز مفهوم التطوع ودوره في معالجة المشاكل المجتمعية.
ويستهدف المركز الفئة العمرية ما بين 10-30 عاما وطلبة المدارس والجامعات والباحثين عن عمل.
وتطرق مقدادي الى التحديات التي تواجه عمل المركز كعدم وجود دعم مادي، مشيرا الى ان نشاطات المركز قائمة على  اشتراكات الأعضاء فقط.
يذكر ان فريق ربط حصل على جائزة «ملتقى مبادرات الشباب التطوعية والإنسانية» في دولة الكويت في نهاية عام 2018 كأفضل المبادرات على مستوى الوطن العربي من بين 640 مبادرة مشاركة.
ويعتبر المركز بمثابة تتويج وامتداد لفريق ربط التطوعي الذي باشر نشاطاته منذ عام 2015 حيث عمل على محاور التوعية والتدريب والإنتاج الإعلامية وتصدير المبادرات التطوعية التي تعالج بعض المشاكل المجتمعية.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش