الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مركز الملك عبداللـه الثاني للتميز يوقع اتفاقية شراكة مع معهد إدارة الابتكار العالمي

تم نشره في الاثنين 15 تموز / يوليو 2019. 01:00 صباحاً



عمان - وقع مركز الملك عبدالله الثاني للتميز ومعهد إدارة الابتكار العالمي، الجهة الرائدة عالميًا في مجال إدارة الابتكار GIMI ومقره الولايات المتحدة الأمريكية، اتفاقية تعاون وشراكة، لتعزيز تطبيقات الإبداع والابتكار في المؤسسات الحكومية ومساعدة مؤسسات القطاع العام والخاص في البعد المعرفي والخبرات والمهارات والتوعية والتدريب والاستشارات والمشاريع ذات الأهمية لبناء المراحل الأولى نحو ثقافة الإبداع والابتكار.
وتهدف الاتفاقية التي وقعها عن المركز مديره التنفيذي الدكتور إبراهيم الروابدة، وعن المعهد الأمريكي الدكتور مديره التنفيذي هيتندرا باتل، الى المساهمة في تحقيق رسالة المركز المتمثلة في نشر ثقافة التميز في كافة القطاعات، وتعزيز العلاقات بين البلدين ورفع مستوى التعاون بينهما في مجال الإدارة العامة.
وبحسب بيان مركز الملك عبدالله الثاني للتميز امس، انه من خلال هذه الشراكة الاستراتيجية يخول معهد إدارة الابتكار العالمي المركز، صلاحيات عقد دورات تدريبية متخصصة في مجال الابتكار ومنح الشهادات المعتمدة للمشاركين خصوصا «مقيم ابتكار معتمد».
وقال الروابدة إن مركز الملك عبدالله الثاني للتميز يهدف بشكل أساس  الى تعزيز ثقافة التميز في الأردن، والذي بدأ في العام 2006، مضيفاً: «نحن في عصر نشهد شغفاً للتحول نحو إدارة الابتكار في العالم  وتسعى العديد من الجهات والافراد في الأردن للتعلم واستخدام وتنفيذ أدوات وتقنيات الابتكار في الإدارة والتطوير المؤسسي، وكنا نبحث عن شريك عالمي موثوق به لمتابعة معايير الابداع والابتكار والتميز في الأردن وفي المنطقة، ونحن نرى معهد إدارة الابتكار العالمي كشريك لنا لتحقيقه معًا».
من جهته رحب رئيس مجلس إدارة معهد إدارة الابتكار ماسيمو أندريولو، بانضمام المركز كأحد الشركاء في مجال الابداع والابتكار، وقال: «إن أطر ومنهجيات معهد إدارة الابتكار العالمي تولد قيمة اقتصادية جديدة بطرق مبتكرة للمؤسسات وللعاملين فيها، وأعتقد ان هذه الاتفاقية ستحقق نجاحًا كبيرًا في الأردن في تحقيق أهداف الطرفين، لأن أطر معهد إدارة الابتكار العالمي يمكن تكييفها مع ثقافة واحتياجات الأردن ومتطلبات العمل فيه.
وأضاف أن مهمة المعهد هي إضفاء الطابع التطبيقي على الابتكار في جميع أنحاء العالم، وأن مركز الملك عبدالله الثاني للتميز شريك حيوي في تحقيق هذه المهمة.
من جهته، قال سفير معهد الإدارة الدكتور عبدالرحمن زريق، مدرب معتمد، «نعتقد أن هذه ستكون فرصة كبيرة لكلا الشريكين، كون الابتكار هو أحد القدرات الرئيسية التي يحتاجها الأردن من أجل النمو ومواجهة تحدياته».
من الجدير بالذكر أن معهد GIMI تم تأسيسه في العام 2009، وهو معهد عالمي غير ربحي يمنح شهادات للإبداع وإدارة الابتكار، من قبل عدد من الرائدين في مجال الابتكار، ومديري الابتكار، والأكاديميين والاستشاريين من جميع أنحاء العالم.
ويقوم المعهد من خلال معاهده المنتشرة في جميع أنحاء العالم، بتعزيز دور الابتكار كنظام احترافي في مجال الأعمال من خلال معايير وبرامج تمنح الشهادات المعترف بها عالميًا والبرامج الأكاديمية الواسعة وفرص التطوير المهني.«بترا».

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش