الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عجلون : اطلاق مشروع نساء الريف اكثر صمودا في مناطق جيوب الفقر

تم نشره في الثلاثاء 16 تموز / يوليو 2019. 06:08 مـساءً

عجلون - الدستور - علي القضاة 

اطلق مركز وسطاء التغيير للتنمية المستدامة مشروع نساء ‏الريف اكثر صمودا في مناطق جيوب الفقر في محافظة عجلون اليوم في قاعةمعسكر الحسين للشباب برعاية رئيس مجلس المحافظة الدكتور محمد الصمادي الذي ينفذه المركز بدعم من ‏المبادرة النسوية ‏الأورومتوسطية وشركائها المحليين مركز تطوير الأعمال ومؤسسة تمكين للدعم ‏والمساندة ضمن ‏مشروع بناء قدرات منظمات المجتمع المحلي لدعم وصول النساء إلى ‏التوظيف، والمشاركة، وتقديم الخدمات، ضمن ‏برنامج "تعزيز الوصول إلى الحماية، ‏والمشاركة، والخدمات للنساء اللاجئات والنساء في المجتمعات المضيفة" الممول ‏من ‏صندوق الاتحاد الأوروبي الائتماني الإقليمي للاستجابة للأزمة السورية (صندوق مدد).‏

واشار الدكتور الصمادي خلال اطلقه المشروع بحضور النائب السابق الدكتور رضا حداد وعضو مجلس المحافظة جهاد الزغول وفاعليات مجتمعية ونسائية زادت على 250 سيدة وفتاه من مختلف انحاء المحافظة الى اهمية تمكين المراة كي تبقى صامدة في مكانها تساهم في عملية التنمية الى جانب الرجل كشريك لافتا الى مجلس المحافظة لن يدخر جهدا في توفير دعم مناسب قد يصل الى نصف مليون دينار من مخصصات الموازنة المحافظة لدعم المراة وتعزيز مشاركتها في عملية التنمية من خلال مشروعها الخاص للحد من الفقر وتوفير فرص عمل للسيدات والفتيات , مثمنا للمركز هذه المبادره لاطلاق المشروع الحيوي.  

‏وقال المدير التنفيذي لمركز وسطاء التغيير لتنمية المستدامة صهيب احمد ربابعه ان  المشروع سيعمل على المساهمة ‏بتنفيذ أربعة بنود من الخطة التنفيذية للتنمية ‏الاقتصادية لمحافظة عجلون 2018-2021 التي تحفز النمو الاقتصادي وتعالج ‏مشكلة ‏البطالة للنساء والشباب من الجنسية الأردنية والسورية في عجلون علما ان المرحلة ‏الأولى من المشروع انتهت ‏بانطلاق الخطة التنفيذية وتوقيعها من قبل الإدارة المحلية ‏والشركاء في شهر 11/2018 مع الاللتزام بشكل طوعي بتنفيذها. ‏

واضاف اننا نطمح من خلال المشروع بالتعاون مع الشركاء على ‏استقطاب الدعم والشراكات للمساهمة بتنفيذ البنود  خلال ‏الفترة القادمة وهذا ‏المشروع الحالي يعزز فعالية اثر المشروع السابق المتعلقة بالتشغيل والتدريب وتوفير ‏فرص العمل ‏والتمكين للنساء والشباب وسيقوم المشروع على العمل على صياغة تسهيلات وتشريعات وتوجيهات داعمة للاستثمار ‏وتاسيس المشاريع بالاضافة الى صياغة مسودة محفظة اقراضية تهدف لدعم وتمويل المشاريع الصغير ةالمتوسطة للنساء ‏والشباب من الجنسية الاردنية والسورية وتقديم خدمات التدريب وبناء القدرات ل 80 امراة وشاب من الجنسيتين الاردنية ‏والسورية وتشمل التدريبات ‏صيانة الهواتف الخلوية، الطبخ وانتاج وتقديم الاطعمة، تقنية جرواويس للزراعة المدرة ‏للدخل، كتابة وتاسيس المشاريع ‏ودراسة الجدوى لتمكين الفتيات والنساء في المهارات لزيادة فرص النساء في الوصول ‏لفرص العمل والتشغيل في ‏محافظة عجلون ‏.‏

وثمن رئيس قسم التدريب في مركز وسطاء التغيير للتنمية المستدامة خلال كلمتة الترحيبية الدكتور علي المومني الدور الفاعل الذي يلعبة ‏المركز في تحقيق التنمية المحلية والتنمية المستدامة ودور دوائر صنع القرار والمجالس المنتخبة التي تعتبر صوت ‏المواطن لتحسين جوده الخدمات وبرامج التنمية المقدمة للمواطنين ‏وان الشراكة الحقيقية بين المواطنين والمجالس ‏المنتخبة تساهم في تعزيز وتطوير فرص التنمية الحقيقة وتحقيق تنمية ‏محلية مبنية على احتياجات المواطنين وتحسن ‏حياتهم للافضل وبناء على شراكتنا مع مجلس المحافظة والدعم الاستراتيجي ‏الذي يقدمة المجلس لعملنا كوسطاء في ‏التغيير في  محافظة عجلون نعمل اليوم على اطلاق المشروع والتخطيط لعمل مشترك يصب في مصلحة المحافظة وابنائها.‏

وخلال ورقة العمل التي قدمتها رئيسة قسم الشباب والمراة في مركز وسطاء التغيير الاستاذة لينا حداد بعنوان " نعمل معا ‏من اجل مستقبل افضل" اكدت على ان النساء والفتيات والشباب من الجنسية الاردنية والسورية في المجتمعات الريفية ‏تعتبر الفئات الاكثر حرماناً وتهميشا واقصاء بسبب قلة الفرص المتاحة لهم في المجالات الاقتصادية والاجتماعية ويرتفع ‏اثر هذا التاثير على النساء والفتيات الاردنيات واللاجئات بسبب عدد من التقاليد والثقافة المجتمعية وقلة الخدمات التي ‏تستهدفهم وتحد من مشاركتهم وتمكينهم من المشاركة والانخراط  في سوق العمل والمشاركة في الشان العام والحصول ‏على الخدمات.‏

واضافت ان الشراكة والتعاون والتشبيك والتخطيط الاستراتيجي لتطوير المجتمعات وتحقيق التنمية المحلية والتنمية ‏المستدامة يعتبر نهج متقدم يساهم في تحقيق التنمية الشاملة والرخاء المشترك للجميع وان تحقيق هذا النهج يتطلب منا ‏العمل معا وتكثيف الجهود لبناء التوافقات والتخطيط التشاركي  للوصول لمستقبل افضل للجميع.‏‎ ‎

وفي ختام اطلاق المشروع الذي ادارة منسقات البرامج في مركز وسطاء التغيير للتنمية المستدامة رهام قضاة ووعد صمادي ‏اكدنً على الشراكة المستمرة والعمل المشترك لتحقيق تنمية حقيقية في محافظة عجلون نلمس اثرها ونتائجها جميعا ‏ويحقق تطلعاتنا ‏كمجتمعات ريفية ويعالج قضايا واوليات النوع الاجتماعي في المجتمع الريفي في عجلون بالاضافة الى ‏ادارة حوار واسئلة مع المشاركات والمشاركين حول الخدمات والتدريبات التي يقدمها المركز وقدمن عرض فيديو حول ‏المشاريع والبرامج التي ينفذها مركز وسطاء التغيير للتنمية المستدامة في محافظة عجلون. ‏

‎ ‎

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش