الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«مجلس العاصمة» يؤكد عدم جدية الحكومة بملف اللامركزية و«مجلس الكرك» يرفض إقرار موازنة 2020

تم نشره في الجمعة 19 تموز / يوليو 2019. 01:00 صباحاً

عمان -الكرك - نجاة الحميدات

انتقد مجلس محافظة العاصمة امس الخميس، تأخر وزار الصحة بطرح مشاريع المراكز الصحية المدرجة بموازنة 2018، وتأخرها في طرح دراسات وتصاميم مشاريع المراكز الصحية المدرجة على موازنة 2019.
كما انتقد اعضاء المجلس، خلال جلستهم التي عقدت بفندق ريجنسي بالاس أمس، برئاسة رئيس المجلس المهندس احمد العبداللات، تباطؤ وزارة الأشغال بطرح وتنفيذ المشاريع المدرجة، جراء البيروقراطية المتبعة، وضعف خطوط التواصل بين الوزارات والمؤسسات الحكومية، وعدم جدية الحكومة بشكل عام في التعاطي مع ملف اللامركزية وتنفيذ المشاريع المدرجة بالموازنات.
واعتبر اعضاء المجلس ان الموازنات التي اقرت ورقية اكثر منها مالية، حال وزارة التربية التي تبين انها تنتظر استلام مبالغ القروض من البنكين الكويتي للتنمية والسعودي.  واستمع المجلس من رئيس اللجنة المالية تيسير الهوادي عن موازنة العاصمة 2020 والبالغة 37 مليونا و500 ألف دينار، مؤكدا انه تم توزيعها وفق الية حساب اعتمدت توزيع 30 % بالتساوي على الالوية، و30 % توزع حسب نسبة السكان، و25 % للبطالة و 5 %حسب المساحة و 5 % للمشاريع التنموية في المنطقة و 5 % وفق نسب الفقر.
وقدم الهوادي موجزا عن المشاريع التي نفذت في النصف الأول من العام الحالي، ونسبة التنفيذ والمشاريع التي تم طرحها والمشاريع التيزما زالت قيد الطرح او الدراسة.
واقر المجلس جواز المناقلات المالية بين الالوية حسب الحاجة والضرورة للتسريع في الانجاز واستغلال اموال الموازنات بشكل أمثل في التنفيذ، كما كلف المجلس المكتب الدائم بضرورة متابعة الكتب المرسلة لرئاسة الوزراء بخصوص سعات الشوارع وتقيم الخدمات للمواطنين خارج التنظيم. وغيرها.
وفي بند ما يستجد من اعمال، تم تقديم مقترحات وتوصيات بتوجيه سؤال للمجلس التنفيذي للمحافظة، حول اسباب تأخر طرح المشاريع وخاصة وزارتي الصحة والاشغال، وطالبت بعدم ادراج اية مبالغ مالية للمشاريع المقدمة من الوزارات المتباطئة في تنفيذ المشاريع.
وعلى صعيد متصل، استهجن مجلس محافظة الكرك قرار الحكومة تخفيض الموازنة من 22 مليون في 2019 الى 15 مليون لعام 2020، حيث تعتبر أقل موازنة بالرغم من الوعود المتكرر سابقا من دائرة الموازنة العامة بضرورة تعديل المعايير الا أن مطالب مجلس محافظة الكرك بقين في الادراج ولم يؤخذ بأي معيار وبقيت الكرك في طي النسيان بالرغم من أن الكرك تحتل المرتبة السادسة بين المحافظات من حيث المساحة والسكان.
وأكد رئيس اللجنة المالية والاقتصادية والتنموية والسياحية في مجلس محافظة الكرك فيصل القرالة، أن المجلس سيتخذ قرارا بعدم مناقشة وإقرار موازنة 2020 نظرا للظلم والاجحاف بحق الكرك كرك المجد والتاريخ، مشيرا إلى أنه تم تخصيص 15 مليون دينار لموازنة الكرك لعام 2020 وهذا يدل على أن هناك تهميشا ضد الكرك وأن الحكومة لم تأخذ بمطالب واقتراحات مجلس محافظة الكرك التي تطالب بضرورة التعديل وزيادة مخصصات الكرك.
وأضاف القرالة أن المبلغ المخصص للمحافظة لا يرتقي إلى طموح ابنائها بالرغم أن الكرك تفوق الكثير من المحافظات من حيث المعايير السكان والمساحة والبطالة والفقر
وشدد رئيس اللجنة المالية على عدم إقرار الموازنة بهذا المبلغ، قائلا، سوف نضطر الى تقديم الاستقالة الجماعية من مجلس المحافظة.
واستعرض القرالة مخصصات وموازنات المحافظات العاصمة 37.8 مادبا 15.9 الزرقاء 22.5 البلقاء 18.2 واربد 29 وجرش 16.6 عجلون 17.2 المفرق 20.5 الكرك 15.3 الطفيلة 16.1 العقبة 16.3 معان 20.6
وأوضح عضو اللجنة المالية طارق الحمادين بان موازنة الكرك لعام 2020 هزيلة جدا قياسا مع محافظات المملكة لا تفي بالغرض الذي وجد من اجله مجالس المحافظات
وقال لقد أصبحنا عاجزين عن تقديم ابسط الخدمات التنموية لابناء المحافظة على مر عقود من الزمن.
وبين الحمادين أن محافظة الكرك تحتضن الشركات الوطنية الرافدة للاقتصاد الاردني بنسبة 30% ولم يكن لذلك وزن من المعايير التي اعتمدت مضيفا أن الكرك تحتل المرتبة السادسة بين المحافظات من حيث عدد السكان البالغ 350 الف نسمة وهذا يفوق عدد سكان محافظتين ولكن كل منها يساوي أو يفوق موازنة الكرك بالاضافة الى أن الكرك تحتل المرتبة السادسة من حيث المساحة وهذا يفوق مساحة اربع محافظات مجتمعة ولكنها ايضا تتساوى معها وتفوقها في المخصصات المالية.
وتساءل عضو مجلس محافظة الكرك يوسف الطراونة، عن التوزيع والمعايير التي يتم اعتمادها من قبل الحكومة لمجالس المحافظات والتي تعتبر غير عادلة.
وبين الطراونة، أن الكرك ظلمت جراء سقوف الموازنة والتي لم يتم تحديدها بناء على المعايير المطلوبة دون الاخذ بعين الاعتبار بان محافظة الكرك يتبع لها 7 ألوية و3 اقضية و10 بلديات تعاني من نقص حاد في جميع القطاعات وتعاني من نسبة الفقر والبطالة.
واضاف الطراونة أن الكرك تعاني من ظلم واضح في المساعدات والمنح الخارجية التي تقدم لها مقارنة مع محافظات المملكة الاخرى.
واستعرض الطراونة الاسس والمعايير التي يتم اعتماد توزيع المخصصات الراسمالية يتم توزيع 30 % من السقف الاجمالي على جميع المحافظات بالتساوي وتوزيع 70 %المتبقية بناء على المعايير منها 25 % نسبة الفقر في المحافظة 25%نسبة البطالة في المحافظة 35 كوزن لعدد السكان في المحافظة و5 % كوزن المساحة للمحافظة و15 % كوزن لعدد المنشآت الاقتصادية في المحافظة.
وتطرق الطراونة الى عدم تعاون اللجنة الوزارية مع مجالس المحافظات وعدم جديتها في انجاح اللامركزية التي تعبر عن رؤى جلالة الملك عبدالله الثاني، داعيا الحكومة ودائرة الموزانة العامة الى اعادة النظر بالمبلغ المخصص في الموازنة لمحافظة الكرك لعام 2020 وتحقيق العدالة والمساواة في توزيع المكتسبات التي تنعكس ايجابيا على ابناء المحافظات.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش