الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«النقابات الصحية» تطالب بزيادة الحوافز الى 70 ٪ وتوفير الحماية لكوادرها

تم نشره في الجمعة 19 تموز / يوليو 2019. 01:00 صباحاً



عمان - ايهاب مجاهد
التقى وزير الصحة الدكتور سعد جابر، أمس الخميس، اللجنة المشكلة من نقباء النقابات الصحية والمعنيين في الوزارة لمناقشة وتعديل نظام الحوافز للكوادر الصحية العاملة في الوزارة. وأكد جابر ضرورة تعديل النظام بما يتناسب مع طبيعة وموقع العمل والإنجاز وتعديل بعض التشريعات والأنظمة المالية المعمول بها في الوزارة، حيث ابدى النقباء اتفاقهم مع الأفكار التي طرحت أثناء النقاش ودعمهم لضرورة المضي قدما في انجاز الخطة التي تعمل الوزارة على بلورتها في القريب العاجل.
وأضاف أن الوزارة تعمل حاليا على إعادة هيكلتها، حيث يشمل توحيد النظام المالي واصلاحه وزيادة ميزانية الوزارة، إضافة إلى تطوير العمل في المستشفيات والمراكز الصحية، بما ينعكس ايجابا على أوضاع الكوادر العاملة في الوزارة وتقديم الخدمة الصحية الأفضل للمواطنين.
وأشار إلى أن الوزارة تعمل بالشراكة مع النقابات الصحية على تحقيق أهدافها بتحسين الدخل لكوادرها وتوفير التدريب المناسب لهم من أجل تطوير الخدمة بما يضمن استقرار الكوادر الصحية العاملة في الوزارة.
وبين أن انجاز هذه الأهداف والأفكار وتعديل نظام الحوافز يجب ان يكون في اطار استراتيجية علمية واضحة لجميع الاطراف المعنية بتحقيق العدالة لجميع العاملين.
وشدد الدكتور جابر على حماية الكوادر الصحية من الاعتداءات التي يتعرضون لها بالتعاون مع جميع الأجهزة المعنية وتغليظ العقوبات على المتسببين فيها.
وأكد وزير الصحة الدكتور سعد جابر لـ (بترا) ان الحكومة وعدت برفع الحوافز لتصل الى 30 بالمائة وفعليا التزمت بذلك، مشيرا إلى ان الوزارة وايمانا منها بأهمية الحوافز، شكلت لجنة تضم جميع النقابات ومن المقرر ان تعقد اجتماعها الاول امس الخميس.
ونوه جابر الى ان الوزارة وضعت برنامجا تعليميا للأطباء بجميع القطاعات لدعم البرنامج التعليمي في وزارة الصحة والذي كان غائبا لسنوات طويلة، مبينا ان العمل فيه يبدأ مطلع شهر اب القادم، وان الوزارة ستعمل جاهدة لتحسين ظروف كوادرها ضمن طاقتها.
وفيما يتعلق بالمسميات، قال جابر انها تخضع لقانوني المجلس الطبي الاردني ونقابة الاطباء وان الوزارة ليس لها دور فيها. وكانت النقابات الصحية طالبت، امس الخميس، الحكومة بصرف ماتبقى من الزيادة على حوافز منتسبيها العاملين في وزارة الصحة.
وقالت في بيان صحفي عقب اجتماع عقدته في نقابة الممرضين، إنه تم صرف 30% من أصل 70% من الزيادة التي وعدت الحكومة بصرفها.
وطالبت النقابات الصحية بتوفير وحدة أمن عام في كافة المستشفيات الحكومية، وتفعيل الحق العام بعدم إسقاطه أو تخفيفه في حالة إسقاط الحق الشخصي.
وأكدت ضرورة توفير العدد الكافي من الكوادر الطبية في المستشفيات وخاصة في أقسام الإسعاف والطوارئ.
واقترحت توفير موظفين متخصصين في التعامل مع المراجعين (علاقات عامة أو شؤون مرضى وخبراء اجتماعيين) ليكونوا حلقة وصل بين أهل المراجع أو المريض والكوادر الصحية.
وفي شأن اخر، انضمت النقابات الصحية مجتمعة، امس، الى حملة نقابة الاطباء المطالبة بصرف الزيادة التي وعد بها وزير الصحة السابق على حوافز منتسبيها العاملين في وزارة الصحة (اطباء وكوادر صحية).
وطالبت النقابات الصحية اضافة لنقابة الاطباء وفقا لبيانات صحافية منفصلة، بصرف الــ 70 بالمائة بدلا من 30 بالمائة، معتبرة ان النقابات تفاهمت مع الوزير السابق واحتصلت على وعود برفع الزيادة لتصل الى 70 بالمائة مع موعد صرف الحوافز بدورة تموز الحالي.
وبحسب بيان نقابة الاطباء الصادر مساء امس الاربعاء، فانها ترفض التراجع عن قيمة الحوافز للأطباء المصروفة عن دورة شهر تموز الحالي، داعية إلى تعديل نظام الحوافز بما يضمن زيادتها وتثبيتها بحيث لا تقل عن اجمالي راتب الطبيب.
ودعت النقابة إلى إعادة تقييم البرنامج التعليمي في الوزارة بشكل شامل، وبما يضمن وجود نظام تدريبي وتعليمي رصين.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش