الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المنتوجات الحرفية والمشغولات اليدوية نستقطب مئات الزوار يوميا

تم نشره في السبت 20 تموز / يوليو 2019. 05:17 مـساءً - آخر تعديل في السبت 20 تموز / يوليو 2019. 05:20 مـساءً

جرش- الدستور - رفاد عياصره

بمشاركة 263 جمعية خيرية وتعاونية وثقافية وخيم تراثية من كافة محافظات المملكة تواصلت لليوم الثاني على التوالي بساحة الندوة وشارع الاعمدة عرض المنتوجات الحرفية والمشغولات اليدوية والرسم على الزجاج والحناء، ليرسم الشارع والساحة لوحة وطنية غاية في الروعة ويقدم رسائل محبة وسلام بين الشعوب.

ياتي ذلك في إطار التزامه وسعيه لتمكين المرأة الجرشية والاردنية المُنتجة للمساهمة في تحقيق اقتصاد مزدهر، من خلال دعم ادارة المهرجان للأسر المنتجة كشريك المسؤولية المجتمعية، كما يأتي مُترجماً لرؤية المملكة الهادفة إلى ضم الأسر المنتجة ضمن خُطط الدولة التنموية ودعم النهوض بأفراد تلك الأسر ووضع برامج تأهيل وتمويل وتسويق واضحة لها. 

ويتميز  شارع الحرفيين " شارع الاعمدة " من خلال مشاركة كل محافظة من محافظات المملكة  لاستعراض تاريخ المحافظة والتعريف بتراثها وحرفيها وألوانها الشعبية,  بالإضافة إلى تسويق المنتجات الحرفية 

ويشير رئيس لجنة السوق  الحرفي الحرفي ورئيس جمعية جرش للحرف اليدوية صلاح عبيد ": الى 

 التطوّر الملحوظ في المنتجات المعروضة المصنّعة ومنتجات حرفة الخياطة والتطريز والحقائب والملابس المطوّرة، التي تدمج بين الماضي والحاضر في منتج عصري. 

 وبين عبيد  " ان أدارة المهرجان تعاونت بشكل كبير مع كافة الجمعيات الحرفية في محافظة جرش و يضيف أن أدارة المهرجان الحالي بادرت إلى أشراك المجتمع المحلي كسابقة أولى من نوعها ليصبحوا شركاء في الإدارة وبين ان مشاركة الجمعيات الحرفية في جرش أتاحت الفرصة لها لعرض منتوجاتها المتنوعة من منسوجات تراثية وتعبئة الرمل والحفر على الخشب والاكسسورات والمخللات والفسيفساء والمأكولات الشعبية والطرابيش والموزيك والشماخات واللوحات التشكيلية وأعمال الجبص و السيراميك مبينا ان مهرجان جرش يمثل نقطة الفرح على وجوه الأردنيين بما يمثله الأردن من نقطة امن وأمان في الوقت الذي تعم المنطقة الفوضى والاضطرابات كل دول الإقليم موضحا ان ذلك يعود الفضل فيه الى القيادة الهاشمية الحكيمة والمظفرة متمنيا ان تصبح مدة المهرجان ثلاثون يوما في الأعوام القادمة .

وقالت امين سر جمعية سيدات جرش هبه زريقات "  أن مهرجان جرش مثل للجمعيات الحرفية في محافظة جرش متنفس ومكنها من التواصل مع زوار المهرجان من شتى بقاع الأرض وأتاح الفرصة لها لتسوق أنتاجها ووتتابع "ان مدينة جرش تمثل درة الآثار الأردنية كونها المدينة الرومانية  المتكاملة الوحيدة على مستوى العالم بما تملكه من مسارح ومعابد ومدرجات وبنى تحتية جيدة

وأشارت فدوى محمد " أنها لأول مرة تشعر أنها نالت بدل الجهد الذي تبذله وتضيف أن المهرجان منحها فرصة التواصل المباشر مع محبي التراث متمنية لو يتم تبنى الجمعيات الحرف اليدوية من قبل وزارة السياحة

 

اما  "ام محمد " سعودية " " فعبرت عن إعجابها بما وصلت إليه المنتجات الحرفية الأردنية مشيرة " الى ان الأردن يحوي كنوزا لا تقدر بثمن من التراث والعراقة .

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش