الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

خدمات إلكترونية ولكن..

خالد محمود خالد

الاثنين 22 تموز / يوليو 2019.
عدد المقالات: 8

في الحديث عن الحكومة الإلكترونية وما تقدمه من خدمات متعددة عبر مختلف مؤسساتها، الا ان المراجع لبعض الدوائر الحكومية يصطدم بواقع لم يكن يتوقعه، وهذا ينسحب ايضا على الباحثين عن الاستثمار والعاملين في مجال التجارة بكل انواعها.
يصاب المراجع لأي سبب كان بالدهشة والإحباط عند سحب ورقة الانتظار (الدور)، ليكتشف ان رقمه (120) على سبيل المثال لكن الذين ينتظرون دورهم اقل من نصف هذا الرقم، وفي بعض الدوائر الاستثمارية يكون رقمه 4 لكنه يحتاج لأكثر من ساعتين ونصف انتظار حتى يصله الدور ويتمكن من تقديم معاملته.
ورغم الجهود التي تبذلها الحكومة في مختلف القطاعات وتحويل خدماتها العادية إلى إلكترونية، الا ان البيروقراطية ما تزال سمة سائدة في كثير من الاحيان وفي بعض القطاعات، الى جانب المركزية وعدم التشاركية بين الدوائر المختلفة، الامر الذي يعيد المراجع الى المربع الاول، وكأنك «يا ابو زيد ما غزيت».
ويفاجأ المراجع أيضا بان الخدمات الإلكترونية تقدم جزئيا بالتقسيط، ولا يستطيع ان ينهى معاملته مرة واحدة، دون مراجعة جهات ودوائر أخرى في اماكن مختلفة، وكان حريّ بمقدم الخدمة ان يربطها ببعضها البعض من خلال عملية تشبيك بين الدوائر للتسهيل على المراجعين وحرصا على الوقت والجهد، وتفادي الأزمات المرورية والازدحامات داخل الدوائر المعنية وغيرها من الأمور التي تستنزف المواطن والدولة.
يكفي مراجعة دائرة خدماتية واحدة للاطلاع عن قرب وعلى ارض الواقع على حجم المأساة والمعاناة في انجاز التي يواجهها المراجع قبل انجاز المعاملات، وفي المقابل هناك دوائر فعّلت الخدمات الإلكترونية يشار لها بالبنان مثل إدارة ترخيص المركبات واستخراج عدم المحكومية وغيرها من الدوائر التي نجحت في أتمتة أعمالها وخدماتها المقدمة للمواطنين.
الهدف من برنامج الحكومة الإلكترونية هو تطبيق مفهوم التعاملات الإلكترونية الحكومية. ويأتي البرنامج ضمن المبادرات والمشاريع التنموية التي تتبناها المملكة لتحقيق التنمية المستدامة والتطوير في جميع جوانب الحياة واحداث نقلة نوعية في مستوى الخدمات المباشرة للمراجعين.
كما ان الأصل ان يكون البرنامج مشاركا أساسيا وفاعلا في التطور الاقتصادي والاجتماعي من خلال تمكين المواطن من الوصول الميسر للخدمات والمعلومات الحكومية لكافة المستخدمين والتركيز على ارضاء المتلقي للخدمة بغض النظر عن موقعه الجغرافي، والذي يمكن تحقيقه من خلال استخدام الوسائل التكنولوجية الحديثة وإدارة المعرفة وتوظيف الخبرات والكفاءات والكادر الوظيفي المؤهل لتطبيق برنامج الحكومة الالكترونية ومبادراتها بحيث تكون سهلة ومقبولة للمواطنين في جميع مناطق المملكة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش