الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ليفربول يتعرض لخسارة جديدة في جولته الأميركية

تم نشره في الثلاثاء 23 تموز / يوليو 2019. 01:00 صباحاً

نيويورك - تعرض ليفربول الإنجليزي، بطل مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، لخسارة ثانية في جولته الأميركية التحضيرية للموسم الجديد بسقوطه أمام إشبيلية الإسباني 1-2 في بوسطن.
وكانت المباراة في طريقها إلى التعادل بهدف لمانويل نوليتو (37) مقابل هدف للبلجيكي ديفوك أوريجي (44)، لكن أليخاندرو بوثو خطف في الدقيقة الأخيرة هدف الفوز للفريق الأندلسي الذي لعب بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 76 لطرد مدافع الفرنسي جوريس غنانيون بسبب خشونة متعمدة بحق مواطنه الجزائري الأصل ياسر العروسي.
وبدا الألماني يورغن كلوب مدرب ليفربول غاضبا من العرقلة الخطيرة لغانيون بعدما تدخل بقوة من الخلف ليضرب أحد ساقي العروسي، فأسقطه على الأرض حيث ارتد رأسه بقوة على الأرض.
وعلى الرغم من النقص العددي في صفوف الفريق الأندلسي وجد ليفربول صعوبة في إيجاد الطريق إلى المرمى، بل أن شباكه استقبلت هدف الفوز عندما مرر المغربي الأصل منير الحدادي كرة إلى بوثو فراوغ الحارس البلجيكي سيمون مينيوليه وتابعها من مسافة قريبة داخل المرمى الخالي.
وكان إشبيلية البادئ بالتسجيل عبر مانويل نوليتو بتسديدة قوية بيمناه اثر تمريرة عرضية من القائد خيسوس نافاس تابعها في الزاوية اليسرى البعيدة للحارس اندي لونيرغان (37)، ولم يتأخر ليفربول في الرد عبر اوريجي الذي استغل كرة مرتدة من أحد المدافعين إثر رأسية للمدافع نات فيليبس بعد ركلة ركنية انبرى لها ترينت ألكسندر-أرنولد فسدد الكرة بقوة من مسافة قريبة داخل المرمى حارس سيرجيو ريكو. وتألق حارس المرمى لونيرغان في الدقيقة 13 بتصديه لانفراد المهاجم الهولندي لوك دي يونغ، الوافد حديثا إلى إشبيلية من ايندهوفن، داخل المنطقة وحول تسديدته إلى ركنية، وكاد دي يونغ يفعلها بعد عشر دقائق برأسية مرت بجوار القائم. وهي الخسارة الثانية لليفربول بعد ثلاثة أيام على سقوطه أمام بوروسيا دورتموند 2-3. (وكالات)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش