الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«الوطني الفلسطيني» يطالب بتدخل دولي عاجل لمواجهة جرائم التطهير العرقي في واد الحمص

تم نشره في الأربعاء 24 تموز / يوليو 2019. 01:00 صباحاً


 عمّان
 طالب المجلس الوطني الفلسطيني المجتمع الدولي ومؤسساته واتحاداته البرلمانية بمواجهة جرائم التطهير العرقي الإسرائيلي التي تجري الآن ضد المواطنين الفلسطينيين في واد الحمص بصور باهر، في ضوء إصرار الاحتلال الإسرائيلي على تنفيذ جريمة هدم تطال مئة شقة سكنية، وتأوي نحو خمسمئة  فرد.
وأوضح المجلس في رسائل عاجلة وجهها، أمس، رئيسه سليم الزعنون لمختلف الاتحادات البرلمانية العربية والإسلامية والأوروبية والاورومتوسطية والافريقية والاتحاد البرلماني الدولي انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي للقانون الدولي ولاتفاقيات لاهاي وجنيف ولقرارات الأمم المتحدة ولاتفاقيات السلام، المتمثلة بهدم البيوت والمنشآت التجارية والصناعية والزراعية والبنى التحتية في فلسطين المحتلة سيما في مدينة القدس، بهدف تغيير الواقع الجغرافي والديمغرافي والسياسي فيها، وفصل القدس عن محيطها الفلسطيني.
وذكرت الرسائل وفق بيان صادر عن المجلس ان تلك المباني في حي واد الحمص في صور باهر جنوب شرق القدس المحتلة، حصل اصحابها على  تراخيص من السلطة الوطنية الفلسطينية، باعتبار أن الحي يقع ضمن تصنيف المنطقة «أ» حسب اتفاقيات أوسلو.
ودعا المؤسسات الدولية ذات الصلة الى التدخل الفوري لمنع الاحتلال من استكمال هدم تلك البنايات في صور باهر وغيرها من المباني المهددة في أكثر من مكان، واجباره على الالتزام بالقانون الدولي والاتفاقيات الدولية التي تعتبر مثل تلك السياسة والأفعال جرائم تطهير عرقي يجب محاسبته عليها.
وأكد الزعنون أن عمليات الهدم في مدينة القدس المحتلة سجلت النسبة الأكبر خلال العام الماضي،اذ بلغت 45 بالمئة، حيث هدم الاحتلال 68 بيتاً و178 منشأة، وتركزت عمليات الهدم داخل أحياء  القدس والتي بلغت 146 بيتاً ومنشأة، أما خارج أحياء المدينة فبلغت مئة بيت ومنشأة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش