الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«إسرائيل» ما بين الفكرة والدولة القومية الحلقة التاسعة والستون جزء 4

تم نشره في السبت 27 تموز / يوليو 2019. 01:00 صباحاً
عبدالحميد الهمشري *

    مستوطنات المرحلة الأولى
في هذا الجزء من الحلقة سنتناول الفترة الثانية من النشاط الاستيطاتي اليهودي في فلسطين والتي تمتد من العام 1881 وحتى العام 1990 حيث ارتبطت هذه الفترة بموجة الهجرة اليهودية التي ارتبطت بمشاركة بعض اليهود الفوضويين عام 1881م باغتيال قيصر روسيا ألكسندر الثاني، وما صاحب هذا الاغتيال من عداء لليهود في كافة أنحاء روسيا القيصرية ودول أوروبا الشرقية، واستغلال موجة العداء هذه من قبل الجمعيات اليهودية التي كانت منتشرة في روسيا القيصرية وأوروبا الشرقية لتهجير يهود روسيا بأعداد كبيرة إلى فلسطين.
حيث جرى نشاط مكثف لبناء العديد من المستوطنات بالجهود الفردية والجماعية، وقد مثل العنصر الروسي العنصر الأساسي خلال هذه الفترة من المرحلة الأولى، ولعبت جماعة (بيلو) الدور الأساسي في تهجير اليهود الروس إلى فلسطين، وإقامة المستوطنات لهم، ووصلت أول طلائع المستوطنين اليهود عام 1882م، وكانت تضم المتحمسين من الطلبة، الذين كانت لديهم الرغبة القوية في إحياء الوطن القومي لليهود في فلسطين من خلال مجموعة المستوطنات التي قاموا بإنشائها.
وقامت جماعة «،»أحباء صهيون»،» بتوطينهم في فلسطين، وقامت بإنشاء عدة مستوطنات زراعية بها، وقد تسلل إلى فلسطين من خلال حركة محبي صهيون أعداد كبيرة من اليهود...وقد كانت هذه المستوطنات تشبه إلى حد كبير القرى الزراعية في أوروبا، والتي كانت على شكل مزارع على طول الشوارع داخل كل مستوطنة، وتم تقسيم هذه المزارع إلى وحدات زراعية تخصصت في محصول معين في الوقت الذي بلغ فيه عدد المنازل بها ما بين 150 و200 منزلاً، مع قليل من الخدمات كمدرسة، ومستشفى صغيرة.
وقد هاجر في هذه المرحلة عدد من يهود اليمن بعد انتشار شائعات عن شراء البارون روتشيلد أراضي واسعة في فلسطين، وقيامه بتوزيعها على اليهود لإقامة مستوطنات زراعية عليها.
وبعد أن فُرض على اليهود قيود صارمة في عهد القيصر الروسي إسكندر الثالث، وفدت أعداد كبيرة منهم إلى فلسطين، وقد تمكن المستوطنون اليهود من إقامة عدد من المستوطنات الزراعية؛ وأدى وصول هؤلاء اليهود إلى بعث الحياة مرة أخرى في مستوطنة «،»بتاح تكفا»،» و»،»روش بناة»،»، وإلى إنشاء مستوطنات جديدة، هي: «،»زخرون يعقوب»،» على جبل الكرمل، و»،»رشون لزيون»،» و»،»عين قارة»، و»تيس تسيوناه»،» في وادي جنين، ولكن هذه المستوطنات واجهت نفس الصعوبات التي واجهها المستوطنون في المرحلة السابقة، ولم يستطيعوا الاستقرار في الريف، وكادوا يهجرون هذه المستوطنات كما فعل بعض المستوطنين الأوائل.
وقد أقام اليهود هذه المستوطنات وغيرها بأساليب التحايل، مستغلين ضعف الأنظمة والقوانين العثمانية، واتخذوا بعض أساليب الرشوة مع الموظفين الأتراك، إلى حد مكنهم من الاستيلاء على مساحات كبيرة من الأراضي وإقامة مستوطنات عليها؛ وبذلك أسس المستوطنون مستوطنات «،»رشولزيون»،»، و»،»زخرون يعقوف»،» و»،»روش بناة»،» عام 1882م، وأسسوا عام 1883م «،»يسودهمعلاة بتشلومو»،»، ومستوطنة «،»جديرا»،» عام 1884م.
*كاتب  وباحث في الشأن  الفلسطيني

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش